المكسيك تحتفل وتفكر بصنع التاريخ في جنوب أفريقيا

Discussion dans 'World competitions' créé par simo160, 12 Octobre 2009.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    في الوقت الذي كان فيه ملايين المكسيكيين يستمتعون بأشعة الشمس وفنجان من القهوة أمس الأحد احتفالا بتأهل منتخب البلاد إلى بطولة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ، كان لاعبو الفريق يحلمون بصناعة التاريخ في أول كأس عالم تحتضنها القارة السمراء.

    وبعد معاناة كبيرة وكوابيس بقرب الخروج من التصفيات ، احتلت صور المدير الفني خافيير أجيري ومعشوق الجماهير المهاجم المخضرم كواوتيموك بلانكو صدر الصحف الرياضية الرئيسية تحت عناوين مثل "الأبطال" أو "المنقذون".

    وقال كارلوس سالسيدو مدافع أيندهوفن الهولندي "تدربت مع المديرين الفنيين الثلاثة (هوجو سانشيز والسويدي زفن جوران إريكسون وأجيري) والأمر كان صعبا في البداية"، في إشارة إلى الصعوبات التي تعرض لها المنتخب خلال هذه التصفيات.

    وأقيل سانشيز بعد إخفاق المنتخب المكسيكي في التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في بكين قبل بداية التصفيات. وواجه إريكسون نفس المصير بعد أن كان المنتخب على وشك فقدان الأمل في اجتياز معركة اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف) من أجل التأهل إلى كأس العالم.

    وأكد سالسيدو بعد أن ضمنت المكسيك السفر إلى جنوب أفريقيا عقب الفوز على ضيفتها السلفادور 4/1 أول أمس السبت "الضغط كان رهيبا ، لكننا عرفنا كيف نتجاوزه والآن نحن نحتفل بالتأهل إلى كأس العالم".

    وحقق فريق أجيري أمام السلفادور فوزه الخامس على التوالي خلال التصفيات بعد أن تجاوز قبلها ترينداد وتوباجو والولايات المتحدة وكوستاريكا وهندوراس ، في دليل واضح على عقلية الفوز التي نجح المدير الفني في إكسابها للاعبيه.

    وقال رافاييل ماركيز نجم دفاع المنتخب ونادي برشلونة الأسباني "إنها تجربة مغايرة لما عشناه في الأعوام السابقة ، لذا فإن علينا من الآن التفكير بصنع التاريخ" في إشارة صريحة إلى تجاوز دور الثمانية.

    وأصبحت المكسيك ، إلى جوار العملاق الآخر للكونكاكاف منتخب الولايات المتحدة ، أول فريقين يتأهلان إلى جنوب أفريقيا عن المنطقة ، وبين أول 19 فريقا تلحق بالبطولة.

    وسينهي المنتخب المكسيكي بعد غد الأربعاء مشاركته في التصفيات على أرض ترينداد وتوباجو التي خرجت بالفعل ، بحثا عن فوز ختامي ربما يضمن للفريق صدارة التصفيات.

    وقال بلانكو الذي سجل أحد الأهداف أمام السلفادور "الحقيقة هي أننا قادرون على صنع التاريخ ، لكن لابد من العمل وأمامنا وقت طويل لذلك".

    من جانبه علق مدير المنتخبات الوطنية نستور دي لاتوري بقوله "ما ينبغي علينا منحه الأولوية هو العمل".

    وتأهلت المكسيك بذلك إلى كأس العالم للمرة 14 في تاريخها والثانية تحت قيادة أجيري الفنية ، الذي كان يدرب الفريق في نسخة عام 2002 في كوريا واليابان عندما خرج المنتخب من دور الستة عشر.

    وقال أجيري "ساند الاتحاد والصحفيون قوائم اللاعبين التي اخترتها وقراراتي وتحملنا الضغوط ، لكن هذه القصة انتهت هنا ، وعلينا أن ننظر لما هو قادم".

    كما أعربت الصحافة المحلية عن ابتهاجها بصعود الفريق إلى كأس العالم للمرة الخامسة على التوالي.

    وقالت صحيفة "أونيون" في عنوانها "مرة أخرى.. أبطال" مبرزة أن بلانكو وأجيري "وضعا إكليل الذهب على عملية إحياء المنتخب في التصفيات النهائية"، مثلما فعلا في بطولة كوريا واليابان عام 2002 .

    وشاركت المكسيك في 13 بطولة لكأس العالم من أصل 18 أقيمت حتى الآن ، حيث لم تغب سوى عن بطولات إيطاليا 1934 وفرنسا 1938 وألمانيا 1974 وإسبانيا 1982 وإيطاليا 1990. وكان أفضل إنجازاتها احتلال المركز السادس في بطولتي 1970 و1986 .

    Kooora

     

Partager cette page