المنتخب التونسي يسقط نظيره المصري ويستعيد لقب أفريقيا لكرة اليد

Discussion dans 'Handball & Volleyball' créé par oisis73, 21 Février 2010.

  1. oisis73

    oisis73 llit3ejjib yettibla

    J'aime reçus:
    139
    Points:
    0
    المنتخب التونسي يسقط نظيره المصري ويستعيد لقب أفريقيا لكرة اليد

    [​IMG]

    توج المنتخب التونسي لكرة اليد بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية التاسعة عشر التي اختتمت اليوم السبت في مصر بتغلبه على نظيره المصري 24/21 في المباراة النهائية للبطولة.

    واستعاد المنتخب التونسي بذلك لقب البطولة الذي توج به المنتخب المصري قبل عامين علما بأن الفريقين تبادلا الفوز باللقب منذ عام 1998 .

    وهذا هو اللقب الثامن للمنتخب التونسي مقابل ستة ألقاب للجزائر وخمسة للمنتخب المصري حيث احتكرت المنتخبات الثلاثة ألقاب البطولة منذ انطلاقها عام 1974 .

    وتأهل المنتخبان المصري والتونسي إلى نهائيات كأس العالم 2011 بالسويد قبل خوض هذه المباراة ولحق بهما المنتخب الجزائري اثر فوزه بالمركز الثالث في البطولة.

    وأنهى المنتخب التونسي الشوط الأول لصالحه 14/12 قبل أن يعزز تقدمه في الشوط الثاني ويحقق الفوز بالمباراة ويحرز اللقب.

    جاء الشوط الأول قويا وسريعا من الفريقين وإن عاب المنتخب المصري كثرة الوقوع في الأخطاء وأبرزها التسرع وعدم الدقة في التسديد والتمريرات الخاطئة بالإضافة إلى عدم التغطية الجيدة من هاني الفخراني نجم منتخب مصر والذي ظهر بعيدا عن مستواه المعهود.

    في المقابل ، أحسن المنتخب التونسي في الشوط الأول استغلال فارق الخبرة للاستفادة من أخطاء منافسه والحصول على أكثر من رمية جزائية بفضل هذه الخبرة.

    بدأت المباراة بنشاط ملحوظ من الفريقين وإن كان منتخب مصر هو الأفضل في الدقائق الأولى حيث نجح في اختراق دفاع الدائرة التونسي وافتتح التسجيل ونجح في التقدم 3/ في الدقيقة الخامسة قبل أن يعدل وسام حمام بتسديداته القوية النتيجة لتصبح تقدم المنتخب المصري 3/2 في الدقيقة السادسة.

    وتصدت العارضة لتسديدة قوية أطلقها أحمد الأحمر لترتد إلى هجمة تونسية سريعة في الدقيقة السابعة استغلها عصام تاج وسجل هدف التعادل 3/3 ليكون هذا الهدف إحدى نقاط التحول في هذا الشوط حيث استغل زميله وسام حمام الاهتزاز في أداء المنتخب المصري وسجل هدف التقدم 4/3 .

    واستمر الاهتزاز في أداء المنتخب المصري لتضيع فرصة أخرى من الفريق وترتد إلى هجمة تونسية أخرى سجل منها هيثم مرابط الهدف الخامس.

    وقاد وسام حمام وعصام تاج المنتخب التونسي إلى استغلال الأخطاء الدفاعية المصرية وكذلك عدم استكمال الهجمة بدقة ليتقدم المنتخب التونسي 7/3 في الدقيقة 12 .

    ولكن المنتخب المصري استعاد توازنه سريعا ونجح مصطفى سيد في تسجيل ثلاثة أهداف وزميله محمد كشك في تسجيل هدف آخر ليتعادل الفريقان 7/7 في الدقيقة 17 .

    لكن المنتخب المصري عاد لارتكاب الأخطاء في التغطية الدفاعية بالإضافة للتمرير الخاطئ والتسديد غير الدقيق ليمنح الفرصة لنظيره التونسي للتقدم مجددا لتصبح النتيجة 9/7 لصالح تونس بفضل هدفين سجلهما وسام حمام وباسم مرابط.

    واستمر التقدم التونسي ليصل إلى 12/9 في الدقيقة 24 ولكن الفريق المصري نجح في تقليص النتيجة لتصبح 12/11 لصالح تونس في الدقيقة 26 ليطلب آلان بورت المدير الفني للمنتخب التونسي وقتا مستقطعا لإعطاء بعض التعليمات للاعبيه.

    ولكن أحمد أبو الفتوح نجح في تسجيل هدف التعادل 12/12 للمنتخب المصري في بداية الدقيقة 28 ثم تقدم المنتخب التونسي 13/12 قبل أن يتصدى هادي رفعت حارس المرمى المصري لرمية جزائية في الدقيقة 29 ولكن المنتخب التونسي نجح في إنهاء الشوط الأول بالتقدم 14/12 .

    ومع بداية الشوط الثاني ، دفع المدرب جمال شمس المدير الفني للمنتخب المصري بحارس المرمى المخضرم حمادة النقيب للاستفادة من خبرته ولكن أخطاء زملائه لم تتوقف ليعزز المنتخب التونسي تقدمه بالهدف الخامس عشر الذي سجله أنيس القادفي.

    وتبادل الفريقان الهجوم وهز الشباك في الدقائق التالية ولكن التقدم ظل للمنتخب التونسي بفارق هدف أو هدفين حتى سجل أحمد الأحمر هدف التعادل 16/16 في الدقيقة التاسعة من رمية جزائية.

    ونجح حماد النقيب حارس مرمى المنتخب المصري بخبرته الطويلة في التصدي للمحاولات التونسية لتسجيل هدف التقدم ونجح أحمد الأحمر في تسجيل هدف التقدم الأول لمصر في هذا الشوط بتسجيل الهدف السابع عشر في الدقيقة 11 من رمية جزائية حصل عليها المتألق حسن يسري.

    ولكن المنتخب التونسي تغلب على النقص العددي في صفوفه لإيقاف اثنين من لاعبيه لمدة دقيقتين بسبب الخشونة وصمد أمام هجمات المنتخب المصري ليتعادل 18/18 وسط توتر أصحاب الأرض دون أي داع.

    ولم يستطع المنتخب المصري استغلال النقص العددي بصفوف المنافس في ظل إيقاف ثلاثة من لاعبيه ، ومع اكتمال صفوف المنتخب التونسي في الدقيقة 14 بعودة اللاعبين الموقوفين تقدم الفريق 19/18 .

    وسنحت الفرصة مجددا للمنتخب المصري بعد إيقاف لاعبين اثنين من المنتخب التونسي حيث نجح الأخير في تعزيز تقدمه 20/18 ثم 21/18 بعد اكتمال صفوفه مجددا.

    ولكن المنتخب المصري سجل ثلاثة أهداف متتالية ونجح في تحقيق التعادل 21/21 ثم تصدى النقيب لرميتين جزائيتين تونسيتين ليمنح فريقه ثقة كبيرة.

    واستبعد الحكام اللاعب هاني الفخراني في الدقيقة 26 لإيقافه ثلاث مرات خلال المباراة.

    وتصدى حارس المرمى التونسي مروان ماجيز لتسديدة رائعة من حسين زكي ليحافظ على تقدم فريقه 22/21 .

    وطلب مدرب المنتخب المصري وقتا مستقطعا في الدقيقة 28 بعد تقدم المنتخب التونسي 23/21 ولكن تعليماته لم تجد نفعا حيث أنهى المنتخب التونسي اللقاء لصالحه 24/21 .


    Kooora
     

Partager cette page