المنتخب المغربي لكرة القدم قد يفقد أغلب نج&#1

Discussion dans 'Autres Sports' créé par toub9al, 5 Avril 2006.

  1. toub9al

    toub9al Visiteur

    J'aime reçus:
    9
    Points:
    0
    يسير المنتخب المغربي لكرة القدم إلى فقدان خدمات أغلب نجومه في حال ما إذا استمرت الجامعة الملكية في فرض التعامل مع معلنيها الرسميين فقط وإجبار اللاعبين على عدم التعاقد مع المؤسسات المتنافسة. وتساءلت مصادر عن الطريقة التي ستتعامل بها الجامعة مع حالة لاعب سبق له أن تعاقد مع مؤسسة "ميديتل" مثلا، لكن هذا اللاعب لم يكن يحمل القميص الوطني، ثم فرض اسمه فيما بعد، فهل ستطلب منه الجامعة فك ارتباطه مع المؤسسة المستشهرة إن هو أراد اللعب في المنتخب؟ أم أنها ستتعامل مع الأمر وكأنه تحصيل حاصل؟ وضربت المصادر مثلا باللاعب هشام أبو شروان الذي ارتبط إشهاريا مع إحدى المؤسسات المختصة في إنتاج الحلويات، وعن وضعه في حالة ارتباط الجامعة مع مؤسسة تنتج أيضا الحلويات لكنها تتنافس في السوق مع المؤسسة المرتبطة بأبو شروان. وبحسب المصادر، فإن الجامعة حين ارتبطت إشهاريا بمؤسسات تجارية وبنكية كانت تضع فقط صورة المنتخب وليس صورة اللاعبين كل واحد باسمه، لأن أي لاعب يمكن أن يفقد مكانه في المنتخب في أية لحظة، إما بسبب الإصابة أو بسبب نزول مستواه أو بظهور لاعب آخر يتوفر على مؤهلات أكثر. وأوضحت المصادر أن الجامعة الملكية تعرف أنه لا يوجد أي قانون يمنع أي لاعب من التعاقد مع أية مؤسسة أخرى غير المؤسسات الرسمية، لذلك تلجأ إلى الضغط والتلويح بإبعاد أي لاعب يرتبط بعقد مع مؤسسات منافسة للترويج لصورتها وخدماتها، "لكن هذا الحل لن يصمد كثيرا، في حالة لاعب جيد يحتاجه المنتخب المغربي ولا يوجد له أي بديل، كمروان الشماخ الذي أثبت جدارته في قلب الهجوم، ولا يوجد أي لاعب في الوقت الحالي يمكن أن يعوضه"، على حد قول المصادر التي تساءلت عن مصير المنتخب الحالي إذا ما قرر لاعبوه دفعة واحدة الارتباط مع مؤسسات منافسة. المصادر شددت على أن تبحث الجامعة الملكية عن حلول أخرى غير الضغط على اللاعبين أو مقاضاة المؤسسات المنافسة، "فكل واحد يبحث عن مصلحته، وكل لاعب يرى أن عمره الافتراضي في مزاولة الكرة قصير جدا، وبالتالي لن يستطيع مقاومة إغراء المال لضمان مستقبل كريم".
    http://www.aljareeda.ma/article.php3?id_article=3099

     

Partager cette page