النصابون الجدد... مصاصو دماء الفقراء

Discussion dans 'Scooooop' créé par Med Omar, 2 Février 2011.

  1. Med Omar

    Med Omar MoUl DéTaILS-GaRoU PiPaS Membre du personnel

    J'aime reçus:
    813
    Points:
    113
    ينتظمون في عصابات يطاردون طلبات المساعدة المنشورة على الصحف لاستنزاف المعوزين

    "يتسيف" النصب والاحتيال في وجوه مختلفة، بعضها مليء بالبتور والعاهات بطبيعته البشعة، لكن أقبحها، على الإطلاق، أن يبلس النصاب عباءة محسن مزيف لمطاردة طلبات المساعدة المنشورة على صفحات مظالم والخدمات الاجتماعية بالصحف لتحويلها إلى مورد رزق مشبوه. أحد هؤلاء النصابين يتحرك، هذه الأيام، بين الرباط والبيضاء وطنجة، مواصلا نصب شراكه للإيقاع بعدد من الأمهات والآباء والزوجات تحت ذريعة مساعدتهم لإيجاد مصاريف عمليات جراحية عاجلة لذويهم بأحد مستشفيات فرنسا، وحين يتأكد من استنزاف جيوبهم المنهكة إلى آخر رمق، تنشق الأرض وتبتلعه إلى الأبد.
    قبل شهر، حلت بمقر "الصباح" امرأة في عقدها الرابع، تحمل بين ذراعيها طفلها المريض، وفي يدها ملف ثقيل من الوثائق الإدارية والشهادات الطبية ووصفات أدوية وتحاليل مختلفة تثبت كلها إصابة ابنها بعدة أمراض منذ صغره، أبرزها انسداد في القلب والشرايين، كما يعاني، أيضا، مرض الصرع وفقر الدم وأمراضا أخرى تستلزم مصاريف باهظة لا تقوى عليها والدته التي تتحمل، لوحدها، السهر على تربية أربعة إخوة بإمكانات مادية محدودة جدا تتأتى لها بعملها خادمة في أحد المطاعم.
    لم تسع الفرحة خديجة الكراوي حين اقتنت، ذات أربعاء، نسخة من الجريدة ووجدت أسفل إحدى صفحاتها إعلانا صغيرا مرفقا بصورة ابنها عماد ويتضمن طلبا لمساعدتها على توفير مصاريف عملية جراحية لا قبل لها بها، لكن كانت فرحتها أكبر حين توصلت ذات صباح بمغلف من الرباط طيه رسالة ممهورة بطابع وتوقيع مؤسسة تحمل اسم "استغاثة حماية وإنقاذ مونديال الرباط"، تطلب من الأم، على وجه السرعة، العمل على تهييء الملف الطبي والإداري الخاص بابنها، والاتصال، بعد ذلك، بشخص يدعى الزروالي على رقم هاتفي.
    حملت الأم الرسالة غير مصدقة ما يجري حولها، وجرت مسرعة عند مشغلها الذي نصحها، أول الأمر، بالاتصال بالرقم الهاتفي المدون على الرسالة، ما حصل بالفعل، إذ أطلعها صوت ذكوري، في الطرف الآخر، على نوع الوثائق الرسمية التي يجب عليها إعدادها للسفر إلى فرنسا، حيث تنتظر ابنها عماد عملية جراحية عاجلة.
    سارعت الأم متلهفة إلى تهييء ملف إداري يضم شهادة للسكنى ونسخة من الحالة المدنية والتحاليل والشهادات الطبية للابن وفصيلة دمه وصور شمسية للأم والطفل. بعد الانتهاء من ذلك أعادت خديجة الاتصال بالمدعو الزروالي على الرقم الهاتفي، فأثنى على عملها، وطلب منها، بهدوء تام، أن تبعث له مبلغا من المال (حوالي ألفي درهم) لإتمام بعض الإجراءات الإدارية بالرباط، ما وافقت عليه الأم في الحال، وحين سألته على طريقة التوصل بالمبلغ المالي، أعطاها اسم سيدة تدعى سميرة شوكي وعنوانا جديدا هو "سي.إ.إس مصلحة المرضى، الصندوق البريدي 22042 بطنجة"، مشترطا أن يتم التحويل عن طريق حوالة بريدية. في مرحلة لاحقة، اتصل الزروالي وطلب من الأم إعداد نفسها للسفر إلى طنجة، حيث حجز لها غرفة بفندق، ومازال يواصل اتصالاته لاستخراج جواز سفر لها مرفقة بصورة ابنها المريض، محددا موعد السفر يوم الاثنين الماضي، قبل أن يلتمس منها أن تبعث له مبلغا جديدا من المال حدده في 1200 درهم لاستكمال بعض الإجراءات، ما استجابت له الأم التي أودعت الحوالة في العنوان المطلوب باسم السيدة نفسها، سميرة شوكي.
    قبل أربعة أيام من السفر، يطلع الرقم الهاتفي نفسه على شاشة هاتف الأم، في الطرف الآخر، صاحبنا يطلب منها صرف ما مقداره 5 آلاف درهم إلى عملة الأورو وحملها معها على سبيل الاحتياط، هنا بدأ الشك يلعب في عب الضحية، التي أعادت الاتصال به من جديد، لكن هذه المرة استقبلتها سيدة قالت لها بلطف، "إن رقم مخاطبكم غير مشغل، المرجو إعادة الاتصال لاحقا"، وهي العبارة التي ظلت تتردد عدة مرات، معلنة إسدال الستار على عملية نصب غارقة في القذارة، ربما تتكرر مثيلاتها، في هذه اللحظة، بسيناريوهات وأرقام وعناوين وأسماء مختلفة، والضحية، هذه المرات، عائلات وأسر معوزة تتوسل نعمة طلبات مساعدة على صفحات الصحف، تتحول على يد هؤلاء إلى نقمة.

    يوسف الساكت​


    Source : lien

     
  2. La Colombe

    La Colombe Visiteur

    J'aime reçus:
    38
    Points:
    0
    La 7awla wala 9ouawata Illa li Allah l3aliyi l3adime

    bendame olla baghi yen3asse olla yesra9e bache yedkhale lflouss


    hadou khsshoume lmou2bade
     

Partager cette page