الهارب - من كتاب عباقرة ومجانين لرجاء النقاش

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par raja_casa, 17 Juin 2008.

  1. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    طال السهاد وأرقت ... عيني الكوارث والنوازل
    لما جفاني من أحب ... وراح تشغله الشواغل
    وطوى صحيفة حبنا ... وأصاخ سمعا للعواذل
    يا أيها الزوج الكريم .. وأيها الحب المواصل
    ما لي أراك معاندي ... ومعذبي من غير طائل
    لم ترع لي صلة الهوى ... وهجراني والهجر قاتل
    هل رمت أن تغدو طليقاً ... لا يحول هواك حائل
    أو رمت غيري زوجة؟ ... يا للأسى مما تحاول
    إن تبغ مالا فالذي ... تدريه أن المال زائل
    أو تبغ أصلا فالتي ... قاطعتها بنت الأماثل
    أو تبغ حسناً فالمحاسن ... جمة عندي مواثل
    أو تبغ آداباً فأشعاري ... على أدبي دلائل
    أنا ما حفظت سوى الوفاء ... ولا ادخرت سوى الفضائل
    وأنا، ولي شرف العفاف ... أعد مفخرة المنازل
    فجزيتني شر الجزاء... وكنت فيه غير عادل
    أنسيت عهداً قد مضى ... حلو التواصل والتراسل
    أيام تبذل من وسائل ... أو تنمق من رسائل
    وتبث معسول المنى ... وتمد أسباب التحايل
    ولبثت تغريني بما ... تبديه من غر الشمائل
    فحسبت أن الدهر أنصفني... وأن السعد ماثل
    ظناً بأنك لم تكن لا بالعقوق ولا بالمخاتل
    ماذا جرى فهجرتني ... والحب شيمته التساهل
    عاشرت أهل السوء ... فاقتنصوك في شر الحبائل
    ومضيت تطلب بينهم... عيش المقيد بالسلاسل
    ورضيت هجر خليلة ... لما تزل خير الحلائل
    والله ما فكرت يوما ... في جفاك ولم أحاول
    فجفوت يا قاسي الطباع ... ولم تدار ولم تجامل
    فاعلم بأنك قاتلي ... والموت فيما أنت فاعل
    أين المسائل والمواصل... في العشي وفي الأصائل
    أين المودة في الهوى ... بيني وبينك "بالتبادل"
    أين الحديث العذب منك... وأين ولي سحر بابل
    إني أسائل أين عهدك ... في الهوى إني أسائل
    أعلمت ما فعل النوى... بي، أم أنت ذاهل
    فاربأ بنفسك وانهها ... وارجع إلى زين العقائل

    منيرة توفيق

     

Partager cette page