الهزائم الأوروبية تثير التساؤلات حول برشلونة وريال مدريد

Discussion dans 'Uefa competitions' créé par simo160, 23 Octobre 2009.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    أثارت هزائم منتصف الأسبوع التي منيت بها الفرق الأسبانية الكبيرة ضمن منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم العديد من التساؤلات حول المستوى الحقيقي لفريقي القمة الأسبانيين ريال مدريد وبرشلونة.

    فقد مني برشلونة بطل أوروبا وأسبانيا بهزيمة مفاجئة 1/2 على ملعبه أمام روبين كازان الروسي فيما خسر ريال مدريد هو الآخر على ملعبه من خصمه الإيطالي القديم آيه سي ميلان 2/3 .

    ومن بين هذه الأسئلة على سبيل المثال : هل فريق برشلونة كبير حقا بالقدر الذي يسمح له بخوض ما قد يصل إلى 70 مباراة في الموسم؟ وهل يتمتع مدافعو الفريق بالسرعة الكافية للتصدي للمهاجمين السراع مثل الموجودين لدى فريق روبين كازان؟

    وهل أصبح النجم ليونيل ميسي بطاقة محروقة بعد تجاربه الصادمة مع منتخب الأرجنتين تحت قيادة دييجو مارادونا؟

    وأكد الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس اتحاد الكرة الأوروبي والذي كان ضيفا شرفيا بمباراة ريال مدريد مع ميلان أمس الأول الأربعاء أن ميسي "قدم موسما رائعا في العام الماضي وأعتقد أنه سيفوز هذا العام بجميع الجوائز الخاصة بأفضل لاعب".

    ولكن ميسي كان مجرد لاعبا باهتا غير مبال ولم يكن حتى يقظا أمام روبين يوم الثلاثاء الماضي ، وبل وكان النجم الأرجنتيني أسوأ حالا عندما تعادل برشلونة أمام بلنسية بدون أهداف في مباراته السابقة بالدوري الأسباني يوم السبت الماضي.

    وقال جوسيب جوارديولا مدرب برشلونة يوم الاثنين الماضي : "إن ميسي يتمتع بالحق في أن يلعب دون المستوى كيفما شاء بعد كل ما قدمه لنا".

    ويغيب عن صفوف برشلونة اللاعب البرازيلي داني ألفيش لقرابة الشهر بعدما أصيب بتهتك في إحدى عضلات الفخذ قرب نهاية مباراة روبين ، مع العلم بأن جوارديولا لا يوجد لديه ظهير أيمن آخر بفريقه.

    لذلك يتوقع أن يدفع جوارديولا بقائد برشلونة المخضرم كارلس بويول في الجانب الأيمن خلال مباراة الفريق أمام سرقسطة بعد غد الأحد في ختام منافسات الجولة الثامنة من مسابقة الدوري الأسباني ، على أن يلعب رافا ماركيز (الذي بدا بطيئا أمام روبين) أو دميترو تشيرينسكي إلى جانب جيرارد بيكي في قلب الدفاع.

    وعاد الفرنسي تييري هنري إلى مكانه التقليدي بقائمة المصابين مما يعني أن الصغير بيدرو رودريجيز سيواصل اللعب كجناح أيسر للفريق ومن خلفه مباشرة أندريس إنييستا.

    ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري الأسباني بفارق نقطة واحدة فقط أمام ريال مدريد الذي سيحل ضيفا على سبورتنج خيخون غدا السبت.

    من جانبه ، كانت الأسئلة التي طرحتها هزيمة ريال مدريد أمام ميلان أمس الاول هي : هل يستطيع النادي الملكي تحقيق أي فوز بدون كريستيانو رونالدو (الذي يمتد غيابه عن الفريق لأسبوعين آخرين للإصابة)؟ وهل يتمتع دفاع الفريق اليافع بالصلابة الكافية؟ وهل يستطيع كاكا ورفاقه أن يتعلمون كيفية فرض سيطرتهم على المباريات؟ وهل مانويل بيليجريني هو حقا المدرب المناسب القادر على إخراج أفضل ما لدى أغلى فريق في تاريخ كرة القدم؟

    ومن المرجح أن يدفع بيليجريني بجونزالو هيجوين بدلا من كريم بنزيمة الذي لم يقدم المنتظر منه حتى الآن ، كما يمكن أن يستعين برويستون درينثي بدلا من مارسيلو.

    وفي مباراتي يوم غد السبت الأخريين بالأسبوع الثامن من الدوري الأسباني يلتقي أتلتيكو مدريد الذي خسر مباراته بدوري الأبطال هذا الأسبوع أمام تشيلسي الإنجليزي صفر/ 4 مع مايوركا واشبيلية مع إسبانيول.

    بينما يلتقي فياريال مع ملقة وتينيريفي مع خيريز وبلد الوليد مع ديبورتيفو لا كورونا وخيتافي مع أتلتيك بلباو وراسينج سانتاندر مع أوساسونا وألميريا مع بلنسية بعد غد الأحد.

    Kooora

     

Partager cette page