الواد الحار'' يفسد فرحة العيد على أزيد من 180 أسرة بمركب سكني

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 7 Octobre 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    أفسد انفجار قنوات الصرف الصحي بمراحيض ثلاث شقق سكنية بالمركب السكني ''عبير'' بسيدي مومن بالدار البيضاء، فرحة العيد على أزيد من 180 أسرة بالمجموعة11عمارة,1 ولم يجد توفيق وهو من السكان المتضررين إلا مكتب ''سانديك'' العمارة للاحتماء به، بعد استمرار تدفق مياه المرحاض بشقته رقم ,5 التي علق عليها لافتة تختصرمشكل الساكنة في عبارة ''شقة مغشوشة للبيع''، وأشارت بديعة فوزية زوجة توفيق، إلى أن مياه الصرف الصحي ملأت دورة المياه وتسببت في إغراق أثاث شقتها والشقق المجاورة، مؤكدة أن جيرانها المجاورين لها اضطروا إلى هجرشققهم أمام هذا الوضع الذي لم يجدوا له حلا رغم الشكاوي المتكررة للجهات المعنية. فيما لا يملك سكان 30 شقة بالعمارة إلا التعايش مكرهين مع انتشارالرائحة المزعجة التي تسبب فيها تسرب مياه المراحيض إلى مداخل العمارات المجاورة.

    وبحسب شكايات السكان، فإن العديد من الأسرتفاجأت بعيوب كثيرة بالشقق السكنية، ومنها تسرب مياه الصرف الصحي بالمراحيض، الذي يتسبب في إتلاف أثاث منازلهم، وأضافت الشكايات بأن هذه الأعطاب في الغالب يتم إصلاحها بالتكافل بين الجيران. وإلى ذلك أكدت بزار خديجة من ساكني العمارة لـ ''التجديد''، إلى أنها كلما انفجرت قناة الصرف الصحي بأحد شقق المركب السكني تجمع كل أثاث منزلها، لأن القناة الرئيسية لصرف المياه موجودة بغرفة نومها، حيث يتم إصلاح أعطاب قنوات الشقق المجاورة التي تظهر بين الفينة والأخرى من قناتين موجودتين بشقتها. وعبرالسكان المتضررون بإقامة ''عبير'' بسيدي مومن للجريدة، عن انزعاجهم من تسرب المياه العادمة المستمر، موضحين على أنه وبرغم المحاولات المستمرة لإيجاد حلول ذاتية للسيطرة على الوضع، إلا أن المشكلة تتفاقم، مؤكدين بأن الحالات التي تدخلت فيها إدارة المشروع السكني لإصلاح مواقع التسرب كانت معدودة، قبل أن يعود الحال إلى ما كان عليه. وأشار رشيد السيوطي ''سانديك'' العمارة إلى أن تسرب مياه المراحيض الدائم، يؤكد عدم كفاءة الصرف الصحي بالمركب السكني ''عبير''، مضيفا بأن قنوات الصرف ضيقة الحجم، مما يتسبب في هذه المشكلة المزعجة للسكان بين الفينة والأخرى.

    وتبدوآثار إصلاح مواقع تسرب المياه العادمة على كثيرمن جدران الشقق السكنية، كما لا زالت شقق في الطابق الأرضي بالمجموعة 11 عمارة1 غارقة في هذه المياه منذ أسبوعين. وأكد السكان المتضررون أنهم طرقوا أبواب جهات متعددة دون أن يجدوا حلا منصفا لوضعهم.

    ومن جهة أخرى نفت إدارة المركب السكني في اتصال بـ ''التجديد'' علمها بالموضوع، مؤكدة أنها لاتتوفر على معطيات ولم تستقبل أي متضرر من السكان، وأشارت المسؤولة عن التواصل بإدارة المركب السكني ''عبير'' إلى أن انفجار قنوات الصرف الصحي يتسبب فيه السكان، برميهم نفايات لا يحتملها حجم تلك القنوات، وأفادت الإدارة أن إصلاح مثل هذه الأعطاب يتكفل بها المعنيون من السكان، وفي بعض الحالات تتدخل شركة ''ليديك


    جريدة التجديد

     

Partager cette page