الى صديقتي في اميركا.. من غزة

Discussion dans 'Scooooop' créé par HANDALA, 17 Juillet 2006.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0
    الى صديقتي في اميركا.. من غزة

    بهاء الدين أسعد
    --------------------------------------------------------------------------------
    بهاء الدين اسعد :يمضي الان اكثر من أسبوعين ونحن نعاني من انقطاع متواصل في التيار الكهربائي عن قطاع غزة بعد قصف المولدات المركزية المغذية للقطاع، الامر الذي زاد من معاناة جميع السكان الذين لا يمكنهم الاستغناء عن النور في ظل انقطاع الضياء القادم من بعيد
    .
    عزيزتي جولي..طاب مساؤك في هذا الليل الذي يسدل اوتار حزنه على الفلسطينيين في غزة والضفة
    الغربية .

    هذه المرة الثالثة التي اكتب فيها الرسالة لانني في كل مرة انتهي منها يفصل التيار الكهربي عن منزلنا ليتم توزيعه على منازل القرية المجاورة لنا. وهكذا، فقد انتظرت ثماني ساعات اخرى لاعود لكتابة هذه الرسالة. وامل الا تخذلني الكهرباء واسرع في انهائها رغم انني بطيء جدا في الطباعة .اخبرتك من قبل ان الامور تزداد سوءا عندنا في قطاع غزة، الجيش الاسرائيلي يريد الدخول الى الاراضي الفلسطينية في بادرة جديدة لنزف الدماء .الكهرباء تمثل لنا مشكلة كبيرة، واصبحت مشكلة المشكلات. فلا يمكن ان تصلنا المياه بدون كهرباء تدفعها بواسطة المولدات ونعيش في عزلة عن العالم يخيم الظلام الدامس على كافة ارجاء المدينة.

    لقد عدت بالامس في وقت متأخر الى منزلي لانني كنت اشارك في جنازة احد الشهداء الذي ماتوا في قصف اسرائيلي لمدينة غزة يوم الجمعة .بينما انا في طريق العودة أطلق الاسرائيليين القذائف الثقيلة على الحدود الشمالية لقطاع غزة، و أصابوا عددا من النساء و الاطفال..
    يحزنني جدا مشهد الاطفال وهم يبكون قصف منازلهم او موت اقربائهم مثل الطفلة هدى غالية، "فتاة الشاطىء" التي مات ثمانية افراد من عائلتها .. الاطفال هنا حين يسمعون صوت الطائرات يهربون بسرعة الى احضان ابائهم وامهاتهم يصرخون ويبكون كثيرا. انهم خائفون للغاية وقلقون جدا.مثلنا نحن الكبار أصبحنا قلقين جدا على مستقبلنا.
    صديقتي جولي..

    فقدت صديقا جديدا من قريتي.. لقد قتلته الطائرات الاسرائيلية قبل ثلاثة ايام .
    لقد اصبحت اذهب الى الجامعة سيرا على الاقدام، لانه لا توجد سيارات تنقلنا الى الجامعات بعد ان منعت اسرائيل ادخال الوقود لتزويد السيارات به ونخشى ان ينقطع الوقود عن قطاع غزة لفترة اطول حينها لن نجد سيارات اسعاف تنقل المصابين والموتى جراء القصف الاسرائيلي .
    انك تعرفين جيدا ان سكان قطاع غزة قد اقاموا عرسا كبيرا لاحتفال بالانسحاب الاسرائيلي من غزة العام الماضي, ولكنهم يخشون ان يعود الاسرائيليون الى القطاع مرة اخرى لنشر الدمار وسفك الدماء من جديد واعتقال الشبان واهانة الشيوخ والنساء . وسرقة الابتسامات من الاطفال.

    الناس اصبحت لا تشتري أي نوع من الغذاء المثلج لعدم وجود ثلاجات تحفظ طعامهم ، ويشتكي الباعة من تلف سلعهم التجارية ومخزونهم.انا قلق للغاية على المحتجزين الفلسطينيين على معبر رفح منذ اكثر من اسبوعين . انتم الاميركيين لم تفعلوا شيئا من اجل الفلسطينيين حتى الان . حتى ان الرئيس الاميركي يبرر يوميا الممارسات الاسرائيلية , لا ادري بأي بعين يرى صورة الاحداث في الاراضي الفلسطينية. ان احتجاجكم على افعال الجيش الاسرائيلي بحق الفلسطينيين سوف يحدث تغييرا كبيرا في السياسة الاميركية تجاهنا نحن الفلسطينيين. نحن لا زلنا نذكر الشابة الاميركية رايتشل كوري التي قتلها الاسرائيليين في العام 2002 لانها حاولت منعهم من تدمير البيوت الفلسطينية في رفح بواسطة الجرافات الاسرائيلية التي قتلتها.أتعلمين ان الاطفال الفلسطينيين لا زالوا يحبون هذه الفتاة الشقراء , انهم يريدون ان يروا امثالها من الاصدقاء الاميركيين للشعب الفلسطيني, حتى لا يقول الاطفال الفلسطينين اننا نكره كل اميركا.

    انني اتطلع ليوم مشرق اخر ، يوم لا تسال فيه الدماء الفلسطينية في الشوارع ولا نسمع فيه صوت القذائف الاسرائيلية ولا نرى الطائرات التي لا تغادر السماء الفلسطينية والزوارق التي تمنع الصيادين الفلسطينين من الصيد في البحر
    انقلي تحياتي وسلامي الى عائلتك اللطيفة…ولوالدك الكريم…
    اتمنى لك احلاما وحظا سعيدة.
    صديقك.

    http://www.elaph.com/ElaphWeb/ElaphGuys/2006/7/162316.htm
    elaph​


     
  2. A_mir

    A_mir les causes perdues...

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    Re : الى صديقتي في اميركا.. من غزة

    lilna twil w dlamo ghlid..
    nourna d3if w nharo mrid!

    ce monsieur devra aussi envoyer des lettres à ses amis "bruns", ceux qui s'appellent Samir, Fatiha, Rachid, Imad, Hanane, etc. Je crois que les enfants seront aussi heureux s'ils étaient sûrs d'avoir la solidatarité de leurs "frères" et "soeurs" arabes...
    En attendant la fin de ma star'ac, nous pouvons dire que nous aussi on a des coupures d'éléctricité assez récurrentes qui font qu'on a du mal à communiquer avec le monde des vivants!
     

Partager cette page