اليابان تحاور كوريا الشمالية وسول مستاءة

Discussion dans 'Info du monde' créé par RedEye, 17 Mai 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]
    المستشار الياباني (يسار) يصافح أحد كبار المسؤولين في بيونغ يانغ - الفرنسية




    أبدت كوريا الجنوبية استياءها من زيارة مستشار لرئيس الوزراء الياباني جارتها الشمالية، واعتبرتها "غير مجدية وتضعف الجبهة الموحدة الضرورية لمواجهة كوريا الشمالية"، واختارت توقيت الزيارة التي تنتهي اليوم لنشر تقديرات أميركية تؤكد امتلاك جارتها أكثر من 200 مركبة لإطلاق الصواريخ.

    وقال المتحدث باسم الخارجية الكورية الجنوبية تشو تاي يانغ أمس من "المهم أن تواصل الولايات المتحدة وحليفتاها المقربتان اليابان وكوريا الجنوبية العمل معا".

    وكشفت وكالات الأنباء اليابانية ووكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الثلاثاء الماضي عن زيارة المستشار أيساو ليجيما كوريا الشمالية.

    وفتح الصمت الرسمي بشأن برنامج الزيارة باب التكهنات التي راجت في الصحف اليابانية بخصوص محاولة يابانية جديدة لاستئناف الحوار مع جارتها، علما بأن اليابان وكوريا الشمالية لا توجد بينهما علاقات دبلوماسية رسمية.

    وسبق للمستشار الياباني الزائر أن عمل على تنظيم قمتين بين رئيس الوزراء الياباني المحافظ السابق جونيشيرو كويزومي (2001-2006) وزعيم الشمال آنذاك كيم جونغ إيل والد كيم جونغ أون.

    ورفض رئيس الوزراء الياباني شينزو أبيه التعليق على دوافع زيارة مستشاره، لكنه أعرب عن تأييده عقد قمة بشروط مع زعيم كوريا الشمالية كويم جونغ أون لبحث قضية اليابانيين المعتقلين في كوريا الشمالية منذ السبعينيات والثمانينيات.

    هاجس الصواريخ
    وبالتزامن مع تلك الزيارة، ذكر معهد الدفاع الكوري الجنوبي اليوم أن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) قدمت تقريراً إلى الكونغرس الأميركي يرجح امتلاك كوريا الشمالية ما لا يقل عن 200 مركبة لإطلاق الصواريخ.

    وأوضح التقرير أن من بين هذه المركبات 100 مركبة لإطلاق صواريخ من طراز "سكود" ذات المدى القصير، و50 للصواريخ ذات المدى الطويل من طراز "نودونغ"، و50 لصواريخ ذات مدى متوسط من طراز "موسودان".

    وكانت الاستخبارات العسكرية الكورية الجنوبية قدرت عدد مركبات إطلاق الصواريخ في الشمال بحدود 94 مركبة.

    وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعلن فيها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عن عدد مركبات إطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية.

    وقال الباحث بمعهد الدفاع الكوري الجنوبي كيم سونغ كورل إن التقرير الأميركي يوضح أن كوريا الشمالية ما زالت تسعى لزيادة قدراتها العسكرية رغم مشاكلها الاقتصادية، كما أنها تركز على جوانب عسكرية يمكن أن تشكل مخاطر على كوريا الجنوبية والقوات الأميركية في الجنوب.





    المصدر


     

Partager cette page