انتحار شخص بمقر فرقة للدرك الملكي في سيدي يحيى زعير

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 24 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أفاد بلاغ للدرك الملكي أن شخصا اعتقل في حالة تشرد وسكر علني وتعاط للأقراص المهلوسة، أقدم على الانتحار، ليلة الجمعة السبت، في مقر الدرك الملكي بسيدي يحيى زعير (جهة الرباط).

    وأوضح المصدر ذاته أنه تم العثور على الشخص المذكور مشنوقا بواسطة قميصه في قضبان باب الغرفة الأمنية.

    وتم اكتشاف حالة الانتحار هذه أثناء جولة قام بها الدركي المسؤول عن المصلحة في حدود الساعة الثالثة والنصف صباحا.

    وكان الشخص المنتحر يتقاسم الغرفة مع شخص آخر، يوجد تحت الحراسة النظرية، والذي كان يغط في نوم عميق لدى اكتشاف الحادث.

    وأكد كل من نائب وكيل الملك والطبيب اللذان انتقلا لعين المكان، حدوث حالة انتحار بواسطة الشنق.

    وأضاف المصدر ذاته أنه تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالرباط للخضوع للتشريح، إلى جانب فتح تحقيق في الموضوع.


    http://www.map.ma/mapar/general/627...4164a-63364a62f64a-64a62d64a649-63263964a631/
     
  2. prince d'amour

    prince d'amour ZaKaRiA

    J'aime reçus:
    210
    Points:
    63
    LA hawla wala 9owwata illa bellah

    rabi yerza9na hossn el khatima
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    لقي المواطن عزيز رزوقي حتفه بمقر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي يحيى زعير ليلة الخميس 23 أكتوبر الجاري . وتضاربت الآراء حول سبب وفاته ، فمجموعة من سكان دوار الحجر المجاور لمقر الدرك وصلهم صوت الضحية بصراخ مرتفع ، ولمدة طويلة من الزمن إلى أن انقطع ذلك ، وبعد فترة صمت طويلة بادر رجال من الدرك إلى الاتصال ببعض جيرانه بالمحل الصفيحي الذي كان المرحوم يقطن به ، وأخذوا منهم تصريحات على الفور بأن الضحية كان دائما يسبب بهم المشاكل ويعتدي عليهم ويسبهم ، وفي الأخير يخبر رجال الدرك الجيران بأن عزيز رزوقي توفي منتحرا .
    رواية الدرك الملكي لقيت معارضة كبيرة من طرف ساكنة الجماعة وزملائه الذين يرجحون واقعة تعرضه للضرب والتعذيب الذي أدى إلى وفاته بمخفر الدرك، خاصة وأن المتوفى الذي يشتغل موظفا ببلدية تمارة معروف بعلاقاته المتميزة مع زملائه في العمل ، وأصدقائه في المنطقة التي يقطنون بها .
    وقد بلغ إلى علمنا أن المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان وجه رسائل إلى كل من السادة وزير العدل والوكيل العام للملك والقائد العام للدرك الملكي من أجل تعميق البحث في الموضوع ، وإطلاع الرأي العام بحقيقة ما جرى للمواطن عزيز رزوقي بمخفر الدرك ، علما أن مسؤولية أفراد الدرك الملكي ثابتة في جميع الحالات ، وسيتابع فرع العصبة هذه القضية من أجل كشف الحقيقة ، وعدم إفلات من تبت تورطهم في وفاة المواطن عزيز تحت تأثير العنف والتعذيب ? إن ثبت ذلك ? وتقديمهم للمحاكمة. فلم يعد مسموحا أبدا أن يتم الاعتداء على الحق في الحياة داخل مخافر الدرك الملكي والأمن

    http://www.al-alam.ma/def.asp?codelangue=23&id_info=19445&date_ar=2009-10-30 18:50:00
     

Partager cette page