انتخابات تونس التاريخية: اقبال كثيف فاق التوقعات

Discussion dans 'Scooooop' créé par nassira, 23 Octobre 2011.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    [​IMG]

    اقبل التونسيون بكثافة وبهدوء وتأثر الاحد على مراكز التصويت في اول انتخابات حرة في تاريخ البلاد لاختيار اعضاء مجلس وطني تاسيسي، وذلك بعد تسعة اشهر من ثورة "الكرامة والحرية" التي اطاحت بنظام زين العابدين بن علي ودشنت "الربيع العربي". وبدأت مكاتب الاقتراع التي فتحت في الساعة 07,00 (06,00 ت غ) تغلق ابوابها كما هو مقرر عند الساعة 19,00 (18,00 ت غ). ولم يسمح الا لمن دخل المكاتب المقامة معظمها في مدارس، قبل موعد الاغلاق، بالادلاء بصوته.

    وسجلت نسبة مشاركة عالية. واضاف ان اعلان النتائج النهائية الذي كان مقررا الاثنين لن يتم الا بعد ظهر الثلاثاء. واوضح الجندوبي في مؤتمر صحافي في تونس العاصمة "سنحاول جمع النتائج اعتبارا من الاثنين لكن النتائج الرسمية سيتم الاعلان عنها بعد ظهر يوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي".

    الانتخابات التونسية تشهد إقبالا كثيفا فاق نسبة 90% من إجمالي المسجلين

    وقال الأمين العام للجنة المستقلة لمراقبة الانتخابات بتونس بوبكر بنصاير إن من بين 4.1 ملايين ناخب مسجل أدلى ما يربو على 90% بأصواتهم في الانتخابات ولم يستبعد أن تسفر الانتخابات عن "مفاجآت سياسية" باعتبارها أول انتخابات حرة وديمقراطية، بيد أنه أكد أنه يثق في اعتدال الشعب التونسي وساسته، وعبر عن تفاؤله بمستقبل تونس وبسير الانتخابات في أحسن الظروف.


    ولم يتوقف تقاطر الناخبين على مكاتب التصويت طوال اليوم. ومنذ الصباح الباكر بدات تتشكل طوابير طويلة امامها. وفي العاصمة كما في باقي مناطق البلاد، اقبل التونسيون على التصويت في اول انتخابات حرة تعددية في تاريخهم، بهدوء وسط مشاعر فخر.

    من الرهانات الاساسية في هذه الانتخابات النسبة التي سيحصل عليها حزب النهضة الاسلامي والمقربون منه وابرز قوى الوسط واليسار وهو ما سيحدد موازين القوى في المجلس التاسيسي وخريطة التحالفات فيه وبالتالي مستقبل السلطة والمعارضة في تونس. كما تشكل نسبة المشاركة في الانتخابات احد رهانات هذا الاقتراع في بلد اعتاد منذ استقلاله في 1956 على انتخابات معروفة النتائج سلفا كانت تنظمها وزارة الداخلية.




    الجزيرة
     
  2. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    Plus qu'un devoir pour bâtir un nouveau pays, les tunisiens ont étaient à la hauteur de l’événement, ils se sont déplacés en masse avec leurs enfants, la démocratie est en route même si la route pour y parvenir est très longue.
     

Partager cette page