باري يزيد من أوجاع يوفنتوس في الدوري الإيطالي

Discussion dans 'Italie' créé par simo160, 13 Décembre 2009.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    فجر فريق باري مفاجأة من العيار الثقيل وتغلب على ضيفه يوفنتوس 3/1 أمس السبت في المرحلة السادسة عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

    وجاءت الأهداف الثلاثة لباري عن طريق ريكاردو ميجيوريني والبرازيلي باولو باريتو والأرجنتيني سيرجيو الميرون لاعب يوفنتوس السابق.

    وواصل يوفنتوس نتائجه المخيبة للآمال هذا الموسم وأحبط جماهيره بهزيمة جديدة بعد فوزه المحفز على المتصدر إنتر ميلان 2/1 الأسبوع الماضي تبعه هزيمة ساحقة 1/ 4 أمام بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا.

    وبدأت المتاعب مبكرا ليوفنتوس بعدما تقدم ميجيوريني بهدف لباري في الدقيقة السابعة عندما حالفه الحظ أثناء مداخلته مع كلاوديو ماركيزيو لتصطدم الكرة بأقدام المدافع نيكولا ليجروتالي وتسكن شباك جيانلويجي بوفون.

    وبعد دقائق قليلة بدأ يوفنتوس في تشكيل خطورة هجومية وأهدر البرازيلي أماوري فرصة خطيرة في الدقيقة 18 بعدما سدد كرة من على بعد أمتار قليلة من المرمى ولكن ضلت طريقها للشباك.

    وفي الدقيقة 23 أدرك المهاجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه التعادل ليوفنتوس من متابعة لتسديدة صانع الألعاب البرازيلي دييجو التي أنقذها الحارس جيان فرانسوا جيلليت.

    وقبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول أحرز باريتو الهدف الثاني لباري من ضربة جزاء حصل عليها بنفسه بعد تعرضه للعرقلة من قبل فابيو كانافارو.

    وشكلت الهجمات المرتدة لباري خطورة حقيقية على مرمى بوفون قبل أن يتصدى جيليت لتسديدة قوية من تريزيجيه.

    وقبل تسع دقائق على نهاية المباراة أحرز الميرون الهدف الثالث لباري إثر تسديدة من مسافة بعيدة.

    ورفع باري رصيده إلى 24 نقطة في المركز الخامس بينما تجمد رصيد يوفنتوس عند 30 نقطة في المركز الثالث.

    وفي وقت سابق أمس ، تعادل كالياري مع ضيفه نابولي 3/3.

    ونجح نابولي في تحويل تأخره 2/3 وأدرك التعادل في الوقت القاتل بفضل الضربة الرأسية لماريانو بوجلياتشينو.

    وجاءت الأهداف الثلاثة لكالياري في الشوط الثاني بتوقيع خواكين لاريفي واليساندرو ماتري والبرازيلي جيدا كابوتشو نيفاس ولكن لاعب منتخب أوروجواي بوجلياتشينو أدرك التعادل لنابولي في الثواني الأخيرة بعد أن تصدى الحارس فيدريكو مارشيتي لتسديدة رأسية من الأرجنتيني جيرمان دينيس.

    ولم يسفر الضغط المبكر لكالياري عن أي هدف برغم الفرصة الخطيرة التي سنحت لأندريا كوسو في الدقيقة التاسعة.

    واعتمد نابولي في أغلب الفترات على الهجمات المرتدة وجاءت أول فرصة حقيقية له في الدقيقة 14 عن طريق ازيكوييل لافيتزي الذي سدد بعيدا عن المرمى قبل أن يهدر فابيو كوالياريلا فرصة جديدة بعد خمس دقائق.

    ونجح الأرجنتيني لافيتزي في تسجيل هدف السبق لنابولي في الدقيقة 21 بعدما سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى كالياري.

    ولم ينجح كالياري في إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي من الشوط الأول قبل أن ينجح نابولي في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 65 بتوقيع ميشيل بازينزا بعدما استحوذ على الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد في الشباك.

    وبدا أن كالياري ليس لديه أي فرصة في معادلة النتيجة قبل أن يحيي الأرجنتيني البديل لاريفي آمال الفريق بتسجيله الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 75 تبعه اليساندرو ماتري بتسجيل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 80 .

    وبعد لحظات من نزوله نجح جيدا في تسجيل الهدف الثالث لكالياري في الدقيقة 90 .

    وسجل ماتري سابع أهدافه في أخر سبع مباريات برغم تدخل دي سانستيس معه.

    وفي الثواني الأخيرة من المباراة تكفل ماريانو بوجلياتشينو بتسجيل هدف التعادل لنابولي قبل أن يتعرض لافيتزي للطرد لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

    source

     

Partager cette page