بدع رمضانية ومحدثات محلية وعالمية

Discussion dans 'Roukn al mouslim' créé par فارس السنة, 17 Septembre 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    وظيفة الشيطان وأوليائه الأساسية حرف الناس عن الصراط المستقيم، والسنن القويم: "قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين. إلا عبادك منهم المخلصين"، وذلك بإماتة السنن وإحياء البدع، إذ لا تحيى بدعة إلا إثر إماتة سنة.

    وقد حذر رسول الإسلام من الابتداع في دين الله ما لم ينزل به سلطاناً تحذيراً شديداً، وخوف من ذلك تخويفاً عظيماً، فقال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"، وفي رواية: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد"، أي عمله هذا مردود عليه لا يقبله الله بل يُعاقب عليه.

    وحَمَّل المبتدع الأول وزر المقلدين إلى يوم القيامة: "ما من نفس تُقتل ظلماً إلا كان على ابن آدم الأول كفل منها لأنه أول من سن القتل"، وقال: "من سنَّ سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة لا ينقص ذلك من أوزراهم شيئاً"، وكل هذا في الصحيح.

    والبدع كلها سيئة وضلال بحكم رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كل بدعة ضلالة"، ولا يرد على ذلك تحكم البعض بتقسيمهم البدع إلى حسنة وقبيحة لأنه يقوم على التحسين والتقبيح العقليين وعلى الهوى.

    ولو يعلم الناس خطورة الابتداع والإحداث في الدين لفروا منه فرارهم من الأسد.

    ومما يؤسف له أن يصبح مصدر كثير من الأعمال التقليد للآباء والأسلاف: "إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون".

    ونسي هؤلاء أن محمداً صلى الله عليه وسلم لم يقبضه ربه إلا بعد أن أكمل الله على يديه الدين، وأتم عليه النعمة، وترك أمته على المحجة البيضاء ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك، ولهذا قال مالك الإمام: "ما لم يكن في ذلك اليوم ديناً فلن يكون اليوم ديناً"، و"لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها"، فمن لم يسعه ما وسع الصحابة والتابعين والسلف الصالحين فلا وسَّع الله عليه.

    ومما يحز في النفس ويدعو إلى الأسى جرأة البعض على منكري البدع، وشن حملة شعواء عليهم، وانتقاصهم، ورميهم بالغلو والتشدد، وهم أولى بالذم وبالعقوبة، وبالتعزير والتأديب.

    ما من عبادة من العبادات إلا وأصبحت منغصة ومكدرة بعدد من البدع المنكرات، والحوادث، والمخالفات.

    وبعد..

    فهذه بعض البدع التي اخترعها عدو الله إبليس على أوليائه، ونشرها بين العامة، وأفرحهم بها وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً.

    من تلكم البدع الرمضانية ما يأتي
    :

    ما يتعلق بثبوت الأهلة

    1. الصيام والفطر بالحساب، الذي هو شعار الرافضة وأهل الأهواء، على الرغم من تحذير أهل العلم قديماً وحديثاً من ذلك، حيث قرروا أن من صام وأفطر بالحساب لم تبرأ ذمته، ولو كان الحاسب نفسه، لقوله صلى الله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته".

    2. عدم تحري رؤية الهلال، وكان السلف يتحرون ذلك.

    عدم ترائي الأهلة

    من البدع التركية عدم ترائي الأهلة، سيما المتعلقة بها بعض العبادات، كهلال رمضان، وشوال، وذي الحجة، وهلال المحرم، وقد كان السلف الصالح يتعبدون ربهم بالخروج لترائي الأهلة، وكان أنس بن مالك وقد ناهز التسعين يخرج مع الناس لترائي هلال رمضان وشوال.

    اختلاف المطالع

    من المسائل الخلافية التي نتج عنها خصومات وتفرق في بدء الصوم وفي صلاة العيد، سيما حيث الأقليات المسلمة في بلاد الكفر مسألة اختلاف المطالع، فإذا ثبت الهلال في بلد ما من بلاد المسلمين هل يلزم جميع ديار الإسلام الصوم والفطر، أم أن لكل بلد مطلعه؟!

    فقد ذهب الجمهور مالك، وأبو حنيفة، والشافعي، وأحمد إلى هذا القول، مستدلين بقوله صلى الله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته"، وقوله تعالى: "فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ"، إذا ثبت الهلال بالبينة أوبالرؤية المستفيضة، والمسلمون يسعى بذمتهم أدناهم، خاصة في هذا العصر الذي أصبح فيه العالم كالقرية بسبب يسر وسائل الاتصال.

    وذهب بعض أهل العلم: ابن عباس، والقاسم، وعكرمة، وإسحاق، على أن لكل أهل بلد مطلعهم، لما صح عن كريب مولى أم الفضل عندما بعثته إلى الشام قال: فقدمت الشام فقضيت حاجتها، واستهل عليَّ رمضان وأنا بالشام، فرأيت الهلال ليلة الجمعة، ثم قدمت المدينة في آخر الشهر، فسألني عبد الله بن عباس، ثم ذكر الهلال، وقال: متى رأيتم الهلال؟ فقلت: رأيناه ليلة الجمعة، فقال: أرأيته؟ قلت: نعم، ورآه الناس وصاموا، وصام معاوية؛ فقال: لكنا رأيناه ليلة السبت، فلا نزال نصوم حتى نكمل ثلاثين أونراه؛ فقلت: ألا نكتفي برؤية معاوية وصيامه؟ فقال: لا، هكذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم".1

    قال النووي عن مذاهب العلماء فيما إذا رأى الهلال أهل بلد دون غيرهم: (نقل ابن المنذر عن عكرمة، والقاسم، وسالم، وإسحاق أنه لا يلزم غير أهل البلد الرؤية، وعن الليث، والشافعي، وأحمد يلزم الجميع، ولا أعلمه إلا قول المدني والكوفي، يعني مالكاً وأبا حنيفة).2

    فهذه مسألة خلافية، والمسائل الخلافية لا يحل لأحد أن يثرب فيها على الآخر، وإن كانت النفس تميل على القول الأول، لما فيه من مظهر الاجتماع والائتلاف، سيما بين ظهراني الكفار.

    ما يتعلق بالسحور منها

    1. ترك البعض للسحور بالكلية، على الرغم من الأمر به: "تسحروا فإن في السحور بركة"، "فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر"، وفي ذلك إماتة لهذه السنة.

    2. تقديم البعض له والسنة تأخيره: "لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور".

    3. إمساك البعض عملاً ببعض التقاويم والإمساكيات عن الأكل والشرب قبل حين من طلوع الفجر، وقد أباح الله الأكل والشرب إلى طلوع الفجر: "وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر".

    4. التنبيه والتسحير – وهو أقبح الجميع، سواء كان بالقول، نحو: "تسحروا فإن في السحور بركة"، أوببعض الأذكار، أوبضرب الطبول وجوبان الشوارع بذلك، ويتضمن ذلك عدة مخالفات شرعية بجانب بدعيته، منها:

    تقديم السحور.

    ومنها إزعاج النائمين.

    وقد يكون ذلك سبباً لتفويت السحور بل صلاة الصبح على البعض.

    وكلها مخالفات شرعية.

    قال ابن الحاج المالكي3 رحمه الله: (اعلم أن التسحير لا أصل له في الشرع الشريف، ولأجل ذلك اختلفت فيه عوائد أهل الإقليم، فلو كان من الشرع ما اختلفت فيه عوائدهم.

    وقال: وينهى المؤذنين عما أحدثوه في شهر رمضان من التسحير لأنه لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ولا أمر به، ولم يكن من فعل من مضى، والخير كله في الاتباع لهم كما تقدم، سيما وهم يقومون إلى التسحير بعد نصف الليل.

    إلى أن قال: وكذلك ينبغي أن ينهاهم الإمام عما أحدثوه من صفة الصلاة والتسليم على النبي عند طلوع الفجر.

    وقال: ومنهم من يُسَحِّر بالآيات والأذكار، ومنهم من يسحر بالطبلة والشبابة والغناء، ومنهم من يسحر بالبوق والنفير، وكلها بدع، وبعضها أشنع من بعض، ورد على من يقول أنها بدعة مستحسنة).

    وقال الحطاب في مواهب الجليل4: (وفي النوادر قال علي بن زياد عن مالك: وتنحنح المؤذن في السحر محدث، وكرهه).

    الأذان الأول

    تقديه والزيادة عن ألفاظ الأذان المشروعة كما يفعل بعض المؤذنين، والسنة ألا يزيد الوقت بين الأذان الأول والثاني عن خمس أوعشر دقائق، فقد صح أن الفرق بين أذان بلال الأول وأذان ابن أم مكتوم الثاني أن يطلع هذا المنارة وينزل هذا، ولا يزيد حرفاً عن الألفاظ المأثورة.

    الفطر

    1. تأخير الفطر بعد غروب الشمس، بل بعد أذان المغرب كما يفعل البعض، وفي ذلك مخالفة صريحة لهديه صلى الله عليه وسلم، حيث قال: "إذا أدبر النهار من هاهنا وأقبل الليل من هاهنا فقد أفطر الصائم"، أكل وشرب أم لم يأكل ولم يشرب.

    2. المبالغة في إعداده والإسراف فيه.

    صلاة القيام

    البدع المتعلقة بصلاة القيام منها:

    1. التخفيف المخل بحيث لا تستغرق صلاة القيام ربع ساعة أوثلث ساعة مع العشاء، ويتخلل ذلك دعاء وأذكار، بل يكتفي البعض بقراءة آيتين في الركعة الأولى وآية في الركعة الثانية، بل يكتفي البعض بقوله: "مدهامتان"، ويكتفي جُلُّ الأئمة بقراءة الإخلاص في الركعة الثانية.

    2. ما يتخلل صلاة التراويح من قراءة بعض السور، كالإخلاص ثلاث مرات، وبعض الآيات، والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، والاستغفار بصورة جماعية، وكل هذا ليس له أصل في الدين، ولا يُقرب من رب العالمين، ولا يُرضي رسوله الكريم، وفي بعض المساجد قد تستغرق هذه المحدثات أكثر من وقت الصلاة نفسها.

    3. التفتيش والهجرة إلى بعض المساجد وترك المساجد المجاورة، وفي ذلك مخالفة للسنة.

    4. تحريك ونقل بعض الأئمة من مسجد إلى مسجد، بحيث يصلي ركعتين في مسجد، وركعتين في مسجد آخر، وربما ركعتين في ثالث، وفي ذلك مخالفة للسنة، ومدعاة للرياء والسمعة للأئمة والمأمومين إلا من رحم ربك.

    5. رفع الصوت في المساجد بعد الفراغ من الصلاة والصخب بالسلام وغيره.

    القنوت ودعاء ختم القرآن

    1. الإطالة فيهما، وقد تصل مدتهما في بعض المساجد إلى قريب الساعة كما هو الحال في الحرمين الشريفين.

    2. تكلف السجع والإكثار منه.

    3. الاعتداء في الدعاء فيهما.

    4. المداومة عليه في كل رمضان، والأفضل أن يترك في بعض الأحيان.

    وكل هذا خلاف ما كان عليه السلف الصالح ونهى عنه الأئمة الأعلام، وإن استلطفه العوام.

    الخيم الرمضانية

    من البدع السيئة التي استحدثت في السنوات الأخيرة بدعة الخيم الرمضانية، التي يتجمع فيها البعض بأسرهم، ويختلط فيها النساء والرجال، ويتناولون فيها الإفطار على أنغام الموسيقى، وما يصاحب ذلك مما ينافي حرمة الشهر المبارك ويذهب بالأجر.

    إحياء ليالي رمضان باللعب بالورق والنظر إلى الفضائيات وما شاكل ذلك من المحرمات

    السهر إلى ما بعد صلاة الصبح

    من البدع السيئة المخالفة للهدي النبوي السهر في ليالي رمضان إلى ما بعد صلاة الفجر، وليت ذلك في بعض الأعمال الشاقة التي يصعب القيام بها في نهار رمضان، بل كثير من هؤلاء يقضون ساعات الليل في اللغو واللهو، ولو كان ذلك صلاة وقياماً فهو مخالف للسنة إلا في العشر الأواخر من رمضان.

    النوادي الليلية

    من البدع القبيحة المحرمة تقضية بعض الموسرين المترفين ليالي رمضان وإحيائها بالسماع إلى الأغاني والنظر إلى المسلسلات والأفلام والتمثيليات الهابطة، مع تركهم لقيام رمضان وفرارهم من المساجد.

    وليتذكر هؤلاء وغيرهم من المضيعين للفرص العظام، والمغبونين في النعم، المغموسين في الآثام قول رسولهم: "رغم أنف عبد أدرك رمضان فلم يغفر له".

    المبالغة والإسراف في الاستعداد المادي لرمضان

    والغفلة عن التهيئة الروحية لرمضان، بتجديد التوبة والإنابة، ورد المظالم، ومراجعة أحكام الصيام والقيام، والصلة والإحسان إلى الأقارب والفقراء والجيران.

    ترك العامة الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان وهو من السنن المؤكدة، والحرص على الاعتمار فيه

    1. ترك غالبية المسلمين له ولم يتركه نبيهم منذ أن هاجر إلى المدينة إلى أن توفاه الله، فهو سنة مؤكدة.

    2. تجمع كثير من المعتكفين في عدد قليل من المساجد، مع منافاة ذلك لغرض الاعتكاف وهو الخلوة الشرعية.

    3. دعوى البعض أن الاعتكاف لا يجوز إلا في المساجد الثلاثة.

    4. عدم تقيد البعض بآداب وأحكام الاعتكاف.

    ورحم الله ابن شهاب حين قال: "عجبت للمسلمين تركوا الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان ولم يتركه نبيهم منذ أن هاجر وإلى أن توفاه الله".

    تكدس المعتكفين في بعض المساجد

    مما ينافي الغرض الأساس من الاعتكاف، وهو الخلوة الشرعية، ويضيع كثيراً من فوائده، فالأفضل أن يتوزع المعتكفون على عدد أكبر من المساجد المهيئة لذلك، حتى تشيع هذه السنة الحسنة بين الناس، بدلاً من الاقتصار على ثلاثة أوأربعة مساجد، وخلو جل المساجد من المعتكفين، اللهم إلا في الحرمين الشريفين لخصوصيتهما.

    عدم إشهار التكبير ليلتي عيد الفطر والأضحى، وهو من شعارات العيد

    من البدع التركية ترك عامة الناس للتكبير المطلق ليلتي عيد الفطر والأضحى، والسنة أن يكبر الناس في الطرقات، والمساجد، والمنازل ليلاً ونهاراً، فرادى وجماعات، مقيمين ومسافرين، للنساء والرجال، الحائض والنفساء، والكبار والصغار.

    زكاة الفطر

    من البدع المنكرة التي أحدثها البعض واستمرأها الجل في السنوات الأخيرة هذه إخراج زكاة الفطر نقداً، والأصل أن تخرج من غالب قوت أهل البلد، وهذا مذهب الأئمة الأربعة إلا أبا حنيفة، فقد أجاز إخراجها نقداً، ولا حجة لأحد مع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد قال أحمد لمن قال له: أجاز عمر بن عبد العزيز إخراجها نقداً: (أقول لك رَوَى ابنُ عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر، أوصاعاً من شعير"، وتقول أجاز عمر بن عبد العزيز إخراجها نقداً؟!!!).

    فمن أخرجها نقداً لم تبرأ ذمته منها، حتى قال ابن القيم: (من كان طعامهم سمكاً أولبناً أخرجوها من السمك واللبن).

    والله أسأل أن يؤلف بين قلوب المسلمين ويهديهم سبل السلام، ويجنبهم الفتن والآثام، وأن يردهم إليه رداً جميلاً، وأن يعينهم على الصيام والقيام، وأن يعصمهم من الابتداع في الدين، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم على رسول الإسلام، ونبي الملحمة، وخاتم الرسل الكرام، وعلى آله وصحبه والتابعين لهم، ما ناح قمري وغرد حمام

    islamadvice
     
  2. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
    wach ma galouch lik a khouya ida ikhtalaf al 3olama2 na2khodo bi al ayssar li ana dinana dino youssr
    3rafti a sa7bi mouchkila hadi o safi ka nrado hadrat l3olama2 bida3 o tl9a li gal had lhadra ma wssalch ta sba3 sghir dyal l3ilm dyal abou 7anifa
     
  3. wldlhaj

    wldlhaj Bannis

    J'aime reçus:
    36
    Points:
    0
    je ss d'acordo con te a ayoub ,makayn ijtihad makayn 9iyass
    zakat l fitr ila jina ndiroha min ghaleb 9ot l9awm ila kano 7asdin lfool kolchi khasso ykharrej lfool ,nnas rahom m7tajin leflous bach ydiro 3amaliyat jira7iya o bach y3awno khotna f falastin

    lhaja ttanya lli mafhamtch hadik dial l 7issab ,llah yjazik a khay spirit chra7 kifach
     
  4. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    char7 wade7 akhouya onta 7or fel ikhtiyar :)
     
  5. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    kife tat3ref bli chi3a rawafid taybghiw ikhalfo ashab souna waljama3a f ay chay2 hta salate dyalhome o el adane dyalhome machi bhal dyal ashab souna wal jama3a wa kadalik ramadan wa cha3a2ir dyalo min saw wa salate tarawi7 wa sou7or taykhtalfo ktir 3la ashab souna wal jama3a fa chi3a tayhessbo mataytra2awch el hilal o hada la yajouz li ana rasoul 3alayhi salate wa salam galina:



    إنا أمة أمية . لا نكتب ولا نحسب . الشهر هكذا وهكذا وهكذا وعقد الإبهام في الثالثة والشهر هكذا وهكذا وهكذا " يعني تمام ثلاثين . وفي رواية : بهذا الإسناد . ولم يذكر للشهر الثاني : ثلاثين
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1080
    خلاصة الدرجة: صحيح

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر رمضان ، فقال : لا تصوموا حتى تروا الهلال ، ولا تفطروا حتى تروه ، فإن غم عليكم فاقدروا له
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1906
    خلاصة الدرجة: صحيح

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ، فإن غبي عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين
    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1909
    خلاصة الدرجة: صحيح
     
  6. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
    char7 a khouya spirit chkoun galo? li galo 9ad yossib wa 9ad yokhti2 o nta dima m7ayad i7timal lkhata2
    3lach a ssi had abou 7anifa gal bi anaha tkhroj na9dan? o 3lach 3omar bnou 3abd ll3aziz gal tkhroj na9dan? ghir bghaw o safi?
    o li kay yakol dima ghir f mcdo o kfc ? ykharj big mac? rah lwa9t ka tbadal a ssi spirit o rass li ma kay tba3ch lwa9t 3amro ma yzid l9odam
    mni ka tkhroj lfatra flouss ma ka dar ta wa7ed o ma ka tkhalfch char3 allah
    o mni kay yji chi wa7ed ygoul lik bid3a rah fdi7a hit bid3a kalma kbiraaaaaaaaaaaaaaaaaaaa bzaf machi ghir ji o lass9ha l chi 7aja
     
  7. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    السؤال
    هل يجوز إخراج زكاة الفطر نقداً؟ وإذا كان الجواب بالنفي فما العلة في ذلك؟ مع ذكر الأدلة في هذه المسألة علماً أن بعضهم يفتي بالجواز في بلد قلّ فيها العلماء المحققون؟​


    المفتي محمد بن صالح العثيمين
    الإجابة:

    لا يجزئ إخراج قيمة الطعام، لأن ذلك خلاف ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد". وفي رواية: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" (رواه مسلم وأصله في الصحيحين)، ومعنى رد أي مردود.

    ولأن إخراج القيمة مخالف لعمل الصحابة رضي الله عنهم، حيث كانوا يخرجونها صاعاً من طعام، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "عليكم بسنتي، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي".

    ولأن زكاة الفطر عبادة مفروضة من جنس معين فلا يجزئ إخراجها من غير الجنس المعين، كما لا يجزئ إخراجها في غير الوقت المعين، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم عينها من أجناس مختلفة وأقيامها مختلفة غالباً، فلو كانت القيمة معتبرة لكان الواجب صاعاً من جنس، وما يقابل قيمته من الأجناس الأخرى.

    ولأن إخراج القيمة يخرج الفطرة عن كونها شعيرة ظاهرة إلى كونها صدقة خفية، فإن إخراجها صاعاً من طعام يجعلها ظاهرة بين المسلمين، معلومة للصغير والكبير، يشاهدون كيلها، وتوزيعها، ويتعارفونها بينهم، بخلاف ما لو كانت دراهم يخرجها الإنسان خفية بينه وبين الآخذ.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثامن عشر - كتاب زكاة الفطر

     
  8. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
    hadrat bnou l3Outaymine 3La rassi o 3aynia o hadrat abou 7Anifa? achno ngoulo 3Liha? la assass laha mina si7a ?
     
  9. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    chouf a khouya ayoub el a2ima el arba3a 3endhome ikhtilaf walakine el arja7 houma madahib talat lihouma malikiya chafi3i3a hanbaliya, ama hanafiya ma3endhoumch dalil 9aaate3, wal khayro fi itiba3i salaf sali7
     

Partager cette page