برشلونة يخطف فوزاً مثيراً بعشرة لاعبين من خيخون .. وكيتا يسجل أروع الأهداف

Discussion dans 'Espagne' créé par simo160, 3 Mars 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    تمسك برشلونة بفرصته في المنافسة على الليجا بفوز مثير وبعشرة لاعبين على سبورتنج خيخون بنتيجة 3-1 في المواجهة التي جمعت بينهما مساء السبت على الكامب نو ضمن لقاءات الأسبوع 26 للدوري الإسباني.

    تقدم أنييستا لبرشلونة في الدقيقة 42،وتعرض بيكيه للطرد مع بداية الشوط الثاني لينجح باران مهاجم خيخون في خطف التعادل في الدقيقة 48 ،وتمكن سيدو كيتا من إحراز أجمل أهداف اللقاء في الدقيقة 79 ،قبل أن يسجل تشافي هدف البارسا الثالث في الدقيقة 88.

    رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 57 نقاط منتظراً ما ستسفر عنه مباراة الريال المتصدر برصيد 64 نقطة وإسبانيول غداً،فيما توقف رصيد خيخون عند 21 نقطة في المركز التاسع عشر.

    المباراة جاءت متوسطة المستوى في شوطها الأول الذي وصل فيه إستحواذ برشلونة على الكرة إلى 80%،مقابل دفاع محكم من خيخون.وإرتفع إيقاع اللقاء مع بداية الشوط الثاني مع طرد بيكيه الذي منح الضيوف حرية اكبر لكنهم لم يستطيعوا مجاراة مهارات نجوم برشلونة في النهاية.

    دفع جوارديولا بالثلاثي كوينكا وسيدو كيتا وأدريانو من بداية اللقاء لتعويض غياب ميسي وبوسكيتس اللذان غابا للإيقاف وأبيدال للإصابة.

    ومنذ اللحظات الأولى للقاء نجح أبناء جوارديولا في "تحديد إقامة " لاعبي خيخون في مناطقهم الدفاعية من خلال الحصار الكتالوني الهجومي رغم الغيابات المتعددة في صفوف الفريق.

    السيطرة الكتالونية على اللقاء لم تتم ترجمتها لخطورة حقيقية على مرمى الضيوف في ظل الكثافة الدفاعية التي دخلوا بها اللقاء والتي ساهمت في إفساد الكثير من محاولات برشلونة.

    حاول برشلونة فك لوغاريتمات دفاع خيخون من خلال إنطلاقات داني الفيس في الجبهة اليمنى وأدريانو في اليسرى ،في ظل عجز لاعبي الوسط والهجوم في الإختراق من العمق.

    إكتفى فالديس حارس برشلونة بمتابعة اللقاء عن بعد من منطقة جزاءه في دليل واضح على عدم وجود رغبة لدى لاعبي خيخون في التخلي عن مواقعهم الدفاعية والحفاظ على نظافة شباكهم وهي المهمة الرئيسية للفريق في هذا اللقاء التي كليمنتي مدرب الفريق على تحقيقها.

    الشوط الأول جاء خالياً من الإثارة بإستثناء الإعتراض على بعض القرارات التحكيمية التي إحتج بها لاعبو برشلونة على الحكم "المدريدي" كارلوس كاربالو ومطالبتهم أكثر من مرة باحتساب ركلة جزاء.

    صمت نجوم برشلونة حتى الدقيقة 42 التي شهدت الهدف الأول بتوقيع أنييستا من هجمة منظمة شهدت الإختراق الاول لدفاعات الضيوف عندما مرر كيتا الكرة لأدريانو في الجبهة اليسرى ضارباً مصيدة التسلل وبدلاً من أن يسدد في المرمى لعبها عرضية لأنييستا الذي وضع الكرة بكل سهولة في المرمى.


    الظهور الهجومي الأول لخيخون جاء مع الدقيقة الأولى من الشوط الثاني التي شهدت طرد بيكي مدافع برشلونة نتيجة دفعه لكويفاس أمام منطقة الجزاء في كرة مشتركة وهو في طريقه لمرمى فالديس ،ليعرف التوتر طريقه إلى اللقاء الهادئ في شوطه الأول .

    أجرى كليمنتي تغييرين دفعة واحدة بإشراك كارميلو و بارال بدلا من وسواريز عقب الطرد ،ولم تمر دقيقتان على طرد بيكيه إلا وكان عقاب خيخون سريعاً عندما إنطلق مندي من الجبهة اليمنى وأرسل كرة عرضية حولها البديل بارال بقدمه داخل مرمى برشلونة محرزاً هدف التعادل في الدقيقة 48 من أول لمسة له.

    إرتفعت وتيرة اللقاء بشكل كبيرة وسط محاولات كتالونية للتقدم من جديد ،قابلتها صحوة وجرأة هجومية لخيخون الذي وصل في اكثر من فرصة خطيرة لمرمى فالديس في إستغلال جيد للنقص العددي.

    حاول جوارديولا تجديد دماء الفريق سعياً وراء الهروب من التعادل ‘فدفع بالثنائي اليكسيس سانشيز وتيلو بدلاً من فابريجاس وبيدرو وأهدر سانشيز فرصة محققة في اول ظهور له.

    ألقى خيخون بورقته الأخيرة قبل النهاية بربع ساعة من خلال الدفع بإيجورين محل كويفاس رغبة في تنشيط أداء خط الوسط.

    زادت الخشونة والتوتر من جانب لاعبي الفريقين خاصة من خيخون لتصل البطاقات الصفراء للاعبيه إلى 6 بطاقات مقابل 3 للاعبي برشلونة.

    في الدقيقة 79 ومن هجمة منظمة لسانشيز وكيتا وصل الأخير على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة قمة في اروعة إكتفى حارس خيخون كوليناس بمتابعتها وهي تسكن شباكه معلنة عن إحراز هدف من أجمل أهداف الليجا وهو الهدف الأول للنجم المالي الكبير .

    حاول جوارديولا تأمين الفوز فدفع ببويول بدلاً من كوينكا ،ولم يتوقف برشلونة عن محاولاته الهجومية من أجل تأكيد الفوز،وهو ما نجح تشافي في تحقيقه عندما إنفرد بالمرمى إثر تمريرة سحرية من أنييستا ليضع الكرة من فوق الحارس محرزاً هدف برشلونة الثالث في الدقيقة 88.

    وقبل النهاية بدقائق تعرض سانشيز للإصابة وخرج ليلعب برشلونة بتسعة لاعبين حتي أعلن الحكم صافرة النهاية.

    kooora

     

Partager cette page