برشلونة ينجو من النقص العددي وأرضية مايوركا ويضيق خناق الصدارة على الريال في الليجا

Discussion dans 'Espagne' créé par simo160, 25 Mars 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    واصل فريق برشلونة ضغطه على منافسه ريال مدريد متصدر الدوري الأسباني ، وقلص الفارق بينهما إلى ثلاث نقاط قبل دقائق من بداية مباراة الأخير أمام ريال سوسييداد ، وذلك بعد فوزه على منافسه ريال مايوركا 2-0 في المباراة التي أقيمت بينهما في الأسبوع الثلاثين من الليجا على ملعب أونو ، معقل مايوركا وبذلك يرفع البارسا رصيده إلى 69 نقطة في المركز الثاني خلف النادي الملكي الذي يمتلك في رصيده 72 نقطة ، ومباراة سوسييداد .. بينما توقف رصيد مايوركا عند 36 نقطة في المركز ال 12 .

    جاءت المباراة متوسطة المستوى ، وإختفت اللمحات الفنية للفريقين نظرا لسوء حالة ملعب المباراة ، وأحرز هدف المباراة ألكسيس سانشيز في الدقيقة 25 وبيكيه في الدقيقة 79 .. بينما طرد ميجيل أنخيل حكم اللقاء لاعب البارسا تياجو الكانترا في الدقيقة 57 من المباراة .


    رغم تصريحات جوارديولا المدير الفني للبارسا ، بإن المنافسة على اللقب صعبة هذا الموسم لتقدم الريال ، إلا أن نتائج الإسبوعين الماضيين وتقلص الفارق مع النادي الملكي إلى 6 نقاط ، جعلت أطماع المدرب الأسباني تتجدد ، ولذلك طالب لاعبيه بضرورة حصد النقاط الثلاث اَملاً أن يخسر منافسه نقاط مجددة ، فلعب بطريقه هجومية متمثلة في 3-4-3 ، وإعتمدت إستراتيجيته على الهجوم بستة لاعبين ففي الأمام الساحر الأرجنتيني ميسي ، وعلى يساره بيدرو ، وفي الجهة اليمنى الكسيس سانشيز مع سرعة تحركهم وعدم تقيدهم بالمراكز ، ومن خلفهم ثلاثي الوسط أنييستا ، وفابريجاس وتياجو الكانترا ، بينما بقي بوسكيت كلاعب إرتكاز مدافع ، وفضل جوارديولا جلوس تشافي جواره على دكة البدلاء لإراحته والدفع به عند الحاجة لذلك .

    خواكين كاباروس المدير الفني لريال مايوركا الذي أبدى تخوفه من ميسي قبل اللقاء ، وتمنى أن لا يكون في يومه لعب بطريقة متوازنة 4-2-3-1 معتمدا على تقدم ايفارو كرأس حربة صريح ، ومن خلفه الثلاثي كاسترو ، وكاستانيو ، وبيريرا ليكون هجوم مايوركا بأربعة لاعبين بينما كلف المدافعين راميس ، ونونيس بتبادل رقابة ميسي للحد من خطورته .

    سوء حالة ملعب أونو أثرت على بداية اللقاء ووضح أن الأمر لن يكون سهلا على لاعبي البارسا ، الذين فقدوا أهم مميزاتهم بالتمرير القصير المتقن ، والمهارات الفنية والتي وقفت أرضية الملعب عائقا أمام الشكل الجمالي الذي إعتادوا عليه .. هذا الأمر جعل لاعبي مايوركا يحاولون إستغلال البداية من خلال عرضية إيفارو مستغلاً خروج فالديز حارس برشلونة من مرماه ، ولكنها لم تجد سوى بويول مدافع البارسا .

    خبرة لاعبو الفريق الكتالوني جعلتهم يدركون صعوبة تطبيق ما إعتادوا عليه في هذا الملعب بعدما تساقطوا في أكثر من كرة ، فلجأوا للكرات المباشرة إلى الأمام معتمدين على خبرتهم في مثل هذه المواقف ، ومع الدقيقة 12 أعلن نجوم البارسا عن إمتلاكهم زمام المبادرة الهجومية عندما إستغل ميسي خطأ دفاع الفريق الأحمر ، وانفرد بالكرة ولعبها كما إعتاد من أعلى الحارس الذي إصطدمت الكرة برأسه وتحولت لركنية .

    الفرصة الضائعة كانت بداية السيطرة حيث تحرك الثلاثي ميسي وسانشيز وبيدرو سريعا ، وتبادلوا مراكزهم فسيطروا على الكرة في المنطقة الأمامية ، وأعطى جوارديولا تعليماته بتقدم أنييستا ، وفابريجاس للمعاونة وتضييق المسافات بين خطي الوسط والهجوم ، وهو ما أتاح للبارسا السيطرة .. وفي الدقيقة 25 إحتسب حكم اللقاء ركلة مباشرة للبارسا من خارج المنطقة تصدى لها ميسي ، وسددها لولبية بيسراه داخل منطقة الجزاء لمسها ألكسيس سانشيز بشعره فقط قبل أن تعانق الزاوية اليمنى لدودو أواتي حارس مايوركا محرزا الهدف الأول .

    حاول كاباروس مدرب مايوركا دفع لاعبيه للهجوم من خلال الكرات الأمامية لإيفارو السريع ، ولكن خبرة مدافعي البارسا بيكيه وبويول أنهت خطورة الهجمات قبل وصولها لفالديز وأنذر حكم اللقاء لاعب البارسا تياجو لتعمده الخشونة في الدقيقة 36 .. وفي المقابل إستمرت محاولات رفاق ميسي في مضاعفة النتيجة للقضاء على اَمال أصحاب الأرض ، وكاد سانشيز أن يحرز هدفا اَخر قبل النهاية بعشرة دقائق ، ولكن تسديدته إرتدت من العارضة التي تعاطفت مع حارس مايوركا لينتهي الشوط بهدف وحيد .

    إختلفت الأمور مع بداية الشوط الثاني ولجأ لاعبو مايوركا للهجوم بحثاً عن هدف التعديل وأجرى كاباروس المدير الفني لإصحاب الأرض بتغييرين حيث دفع بتومير هيميد بدلا من ايفيارو ونسوو بدلا من تشيسو وبالفعل تحسن الاداء الهجومي للفريق وشكل خطورة على منطقة جزاء البارسا ولكن الكرات العرضية كانت من نصيب الثلاثي الدفاعي بويول وبيكيه وماسكيرانو .

    مع التراجع النسبي للكتالونيين والضغط الأحمر وضع تياجو الكانترا لاعب وسط البارسا فريقه ومدربه في موقف حرج للغاية عندما إستقبل الكرة بذراعه ولم يتردد معها ميجيل أنخيل حكم اللقاء في إشهار البطاقة الصفراء الثانية للاعب وطرده من الملعب في الدقيقة 57 ليكمل برشلونة المباراة بعشرة لاعبين .. وبعد الطرد بدقيقتين فقط حاول الساحر ميسي بث الطمأنينة في قلوب عشاق البارسا وقام بتنظيم هجمة مرتدة مع بيدرو وإستلمها منه داخل المنطقة ولكنه سددها بجوار القائم الأيمن لحارس مايوركا .

    رغم السيطرة الواضحة للاعبي مايوركا في الوقت المتبقي من الشوط مستغلين النقص العددي للمنافس إلا أن الهجمات المرتدة للاعبي البارسا شكلت خطورة على مرمى مايوركا وبالفعل في الدقيقة 69 إرتدت تسديدة ميسي من القائم الأيسر لتجد المدافع المتقدم بيكيه الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى محرزاً الهدف الثاني ويحاول بعدها لاعبو مايوركا إحراز هدف حفظ ماء الوجه ولكن دفاع الفريق الكتالوني وقف بالمرصاد لتنتهي المباراة بهدفين نظيفين لبرشلونة .

    kooora


     

Partager cette page