بروفسور فرنسي: إيديولوجية /البوليساريو/ لا &

Discussion dans 'Scooooop' créé par oisis73, 8 Octobre 2006.

  1. oisis73

    oisis73 llit3ejjib yettibla

    J'aime reçus:
    139
    Points:
    0
    أكد أستاذ العلوم الجيوسياسية الفرنسي إميريك شوبراد أمس الأربعاء أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة أن إيديولوجية "البوليساريو" لا تقوم على أي أساس تاريخي أو جيوسياسي، مبرزا أن هذه الحركة في طريقها إلى التفكك والاندثار، لا سيما بعد الانخراط الحقيقي للساكنة الصحراوية في دينامية الحكم الذاتي المم

    [​IMG]

    وأبرز البروفسور الفرنسي بجامعتي السربون الفرنسية ونوشاطل السويسرية أن هذه الحركة في طريقها إلى التفكك والاندثار، لا سيما بعد الانخراط الحقيقي للساكنة الصحراوية في دينامية الحكم الذاتي الموسع الذي اقترحه صاحب الجلالة الملك محمد السادس. وقال إن "إديولوجية البوليساريو لا تقوم على أي أساس تاريخي أو جيوسياسي كفيل بمنح مشروعها شرعية ما" موضحا أنه لم تكن هناك أبدا أمة صحراوية بما يعنيه ذلك من شعب موحد وحيد فبالأحرى الحديث عن دولة".

    وتساءل البروفسور شوبراد في مداخلة قدمت خلال نقاش داخل هذه اللجنة المكلفة بقضايا تصفية الاستعمار "كيف يمكن الخلط بين الطابع الخاص لسكان أصلهم رحل يعيشون على التنقل في فضاء خاص ألا وهو الصحراء، مع مكونات أمة؟، مضيفا أن أي مؤرخ أو أي سياسي يدرك بسهوة هذا الفارق". وأكد البروفسور شوبراد، بوصفه خبيرا في العلاقات الدولية، اقتناعه التام بأن الحق إلى جانب المغرب في قضية الصحراء، مبرزا أن هذه القضية كانت نتاج الصراعات الإيديولوجية للحرب الباردة.


    وأضاف قائلا "أود أن أذكر بهذه الحقيقة لأنه لا يمكن فهم قضية الصحراء من دون استحضار هذا الحقيقة وفي هذا الصدد أود أن أثير انتباه الأصدقاء الأفارقة الحاضرين في هذه الجمعية إلى أن المغرب لم يكن ولن يقبل أبدا أن يكون مجرد بلد قريب من أوروبا المتوسط بل إن المغرب قوة إفريقية تمتد منذ قرون إلى ما وراء الصحراء نحو أشقائها الأفارقة، وأن ترابه الصحراوي هو صلة الوصل التي لا محيد عنها والتي تربطه بدول إفريقيا الواقعة في الجانب الآخر للصحراء".

    وقال إن "هناك إجماع من الشعب المغربي على أن الوحدة آتية لا ريب فيها كما كان الشأن بالأمس بالنسبة للشعب الألماني وكما سيكون عليه الأمر غدا بالنسبة للشعب الكوري ذلك لأن الوحدة حق كل الشعوب "، معبرا عن أسفه لطموحات الهيمنة التي تراود الجارة الجزائر التي تعمل جاهدة على إطالة أمد هذا النزاع لا لشيء إلا لأنها ترغب في منفذ استراتيجي على المحيط، ولأن بعض القادة يتشبثون بحلم يختلط بمصالحهم الشخصية.

    وتساءل "إلى متى سنظل نحرم شعبا بأكمله من الشمال إلى الجنوب من حقه في استعادة وحدته". وفي معرض الحديث عن المخاطر التي تهدد السلم والاستقرار الجهوي ودور " البوليساريو" في هذا الاتجاه، سجل الأستاذ الفرنسي أن "المنطقة الصحراوية تثير الكثير من القلق في العالم"، موضحا أن "انتشار الحركات الإرهابية وتطور الشبكات الإجرامية وتزايد الهجرة السرية القادمة من إفريقيا جنوب الصحراء والمتجهة إلى الاتحاد الأوروبي، تعد كلها ظواهر تشكل موضوع العديد من الدراسات اليوم والتي تدفع الدول إلى اقتراح حلول أمنية أكثر صرامة".

    كما أوضح أن "البوليساريو في طريقه إلى التفكك"، مشيرا إلى الأسباب المرتبطة بسياق الحرب الباردة والى العنف الذي تمارسه هذه الحركة على جزء كبير من المحتجزين في مخيمات تندوف وخاصة لكون المغرب "يضع بكل بساطة الصحراويين أمام الحكم الذاتي الموسع". وقال "إن الأحداث الأخيرة، ومنذ تسريع الرباط لعملية إرساء الحكم الذاتي الموسع، تظهر مدى استفحال الخلافات داخل البوليساريو. فالمتشددون ينالون من ساكنة المخيمات التي تلجأ، بسبب انسداد الآفاق أمامها، إلى الانتفاض بشكل دوري ضد أطر وقادة الحركة الانفصالية".

    وبخصوص مشكل انتقال المد الاسلاموي الى "البوليساريو"، ذكر السيد شوبراد بتصريح "زعيم البوليساريو" محمد عبد العزيز الذي اعترف بنفسه، في حديث نشرته جريدة ( ليكسبريسيون) الجزائرية في23 غشت2005، بأنه "يمكن أن يكون هناك شباب صحراويون يبدون اهتماما بالاسلاموية الراديكالية". وأبرز الجامعي الفرنسي أن "المغرب عمل على وضع جنوبه بشكل مسؤول على درب التنمية والحوار. غير أنه يجب أيضا إتمام إعادة التوحيد هاته التي ستفيد الجميع، سواء تعلق الأمر بالصحراويين أو بالمغاربيين والأفارقة أو بالمجتمع الدولي". وختم السيد شوبراد بالقول إن "المغرب يحظى بالشرعية في أقاليمه الجنوبية، ولا أقول ذلك لأسباب تاريخية فقط، بل أيضا بالنظر للانخراط الحقيقي للساكنة المحلية في دينامية الحكم الذاتي الموسع".

    Menara​
     
  2. oisis73

    oisis73 llit3ejjib yettibla

    J'aime reçus:
    139
    Points:
    0
    Re : بروفسور فرنسي: إيديولوجية /البوليساريو/ ل&#1

    de rein khay [06c]
     

Partager cette page