بريد المغرب يرفض الاعتراف ب 800 موظف:

Discussion dans 'Info du bled' créé par imadici, 1 Juin 2007.

  1. imadici

    imadici Pr. Ìpşø Fąċŧǿ...

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    18
    بريد المغرب يرفض الاعتراف ب 800 موظف:

    أجر مسير البريد لا يتجاوز 425 درهم

    لاتزال مؤسسة بريد المغرب ترفض الاعتراف ب 800 موظف ينتمون لفئة مسيري الوكالات البريدية بالعالم القروي وملحقات بالمكاتب البريدية بالمدن منهم من قضى 20 سنة في الخدمة والذين يحملون شهادات عليا ولهم نفس التزامات مستخدمي بريد المغرب إلا أنهم يتقاضون أجرا شهريا لا يتجاوز425 درهم لمسيري الوكالات من الدرجة الأولى، و352 درهم للوكالات من الدراجة الثانية.

    وكانت إدارة بريد المغرب تدمج سنويا مجموعة من مسيري البريد ، ولأسباب مجهولة رفضت الاعتراف بـ 800 موظف، أو إيجاد أي حل أو تسوية لوضعيتهم الإدارية، رغم جميع المحاولات والاتصالات والاضرابات والاعتصامات والوقفات والمراسلات، التي قاموا بها مدعية أن لا علاقة لها بهم بل بالجماعات المحلية، رغم أن واقع الأمر يكشف أن لهم ارتباط قوي مع إدارة البريد من حيث جميع آليات العمل : منها الأختام والطوابع البريدية والتفتيش والتوجيه، فيما تنحصر مهمة الجماعات المحلية في طلب خلق مؤسسة بريدية.

    [​IMG]

    كما أن الإدارة تدعي بأنهم يتقاضون تعويضات أخرى ) 5% من بيع الطوابع ( و)35% من الصناديق البريدية ( وهذا ما يمثل سنويا تعويضا هزيلا لا يتجاوز 1000 درهم.

    وحسب مصادر نقابية فإن موقف الإدارة يتأسس على وجهة نظر أن الوكالاتيين لا ينتمون لقطاعها ولا يستفيدون من أي حق من الحقوق المعمول بها بموجب قانون الشغل ) لا عطلة سنوية، ولا تغطية صحية، ولا تعويضات عن المرض، أو الأمومة، ولا حق لهم في التقاعد أو الضمان الاجتماعي أو الترقية أو المشاركة في المباريات الداخلية.. ( مشيرة إلى أن بريد المغرب لا استعداد لديه حتى لفتح الملف المطلبي ومناقشته .

    أما مسيرو الوكالات البريدية فإنهم يؤكدون انتماءهم لبريد المغرب بقوة الوظيفة التي يقومون بها وأنهم مرتبطون تنظيميا وإداريا بها، ومتشبثون بالتفاوض حول ملفهم المطلبي.

    يذكر أنه تم الاهتداء إلى خلق وكالات بريدية بالعالم القروي في عهد الاستعمار تؤمن أداء بعض الخدمات البريدية لفائدة سكان المناطق النائية .

    وكان المستعمر قد بادر إلى اتفاق مع أصحاب المحلات التجارية بالمناطق النائية والأسواق الأسبوعية بشرط أن تكون محلاتهم في ملكيتهم للقيام بتوزيع البعائث وبيع الطوابع البريدية وأداء الحوالات في مقابل الحصول على تعويضات حسب المردودية، وتطورت هذه الفكرة بحيث لم تعد الوكالات البريدية تمارس أنشطة أخرى غير الخدمات البريدية حصريا، وأصبح لزاما على مسيري الوكالات احترام الالتزامات المعمول بها في قطاع البريد، وأصبح مسير الوكالة يقوم بجميع الخدمات البريدية فقط، وتوفر الجماعات القروية والحضرية مقرات لإنشاء مكاتب بريدية، ويعهد لبريد المغرب بتجهيزها من أجل تقريب الإدارة من المواطنين..​

    source
     

Partager cette page