بريطانيا تحتاج إلى 260 عاما لتحقيق المساواة بين الجنسين

Discussion dans 'Scooooop' créé par vanlee, 24 Juin 2007.

  1. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    كشفت دراسة بريطانية حديثة أن أكثر من نصف الأغنياء في بريطانيا سيكونون من النساء بحلول سنة 2020. وقد تصدرت 92 امرأة في شهر أبريل المنصرم اللائحة السنوية التي تنجزها صحيفة «الصانداي تايمز» حول الأغنياء في بريطانيا، وتصدرت القمة الليدي كرين التي كونت ثروتها من أعمال التقسيط.
    وكشفت الدراسة أنه قبل عشر سنوات كان عدد النساء المليونيرات لا يتجاوز 64 امرأة، وليس هذا فحسب، بل في العقد الأخير أصبحت النساء الغنيات أكثر غنى وارتفع متوسط النساء المليونيرات بأكثر من النصف. وأصبحت النساء اليوم يمتلكن 4.9 مليارات دولار مقارنة بسنة 1997، حيث كن يملكن ما مجموعه 1.5 مليار دولار فقط.
    وتوقع مركز الأبحاث الاقتصادية والتجارية أن النساء المليونيرات سيتفوقن على نظرائهن الرجال سنة 2020 وسيتحكمن في 60 في المائة من الثروات بحلول سنة 2025. ويعزو المركز هذا التطور إلى تفوق العنصر النسوي بنسبة كبيرة في المدارس والجامعات، إلى جانب أن النساء يعشن طويلا أكثر من الرجال.
    وأصدرت وحدة الإيكونوميست للأبحاث التابعة لمجلة «الإيكونوميست» دراسة بشأن هذا الموضوع أسفرت نتائجها عن كون النساء لم يعد مصدر أموالهن الوحيد هو ثروة الزوج أو النفقة أو حتى الإرث، بل أصبحت النساء مستقلات الدخل وتتركز أعمالهن في التجارة والاستثمارات والأملاك. كما أن أكثر من 80 في المائة من النساء، اليوم، كون أملاكهن من ثروات خاصة ومن تجارتهن الخاصة.
    لكن فيليب بيريسفورد، المشرف على هذه اللائحة، يستبعد فكرة تطور أعمال وتجارة النساء وتسلقهن المراتب العليا باستقلالية عن الرجال. فهؤلاء النسوة، حسب نظره، رغم أنهن مليونيرات، فإنهن مازلن زوجات، أرامل، مطلقات...
    ورغم هذه التطورات، فمازالت فئة الذكور تستحوذ على أعلى الأجور إلى جانب ارتفاع نسبة النساء الجامعيات اللواتي يمتهن أعمالا دون مستوى دراستهن.
    وفي هذا الإطار، صرحت لجنة مساواة الفرص بأن بريطانيا يلزمها 60 عاما لتصل إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في العمل و200 سنة لتحقق المساواة بين الجنسين داخل البرلمان.
    عن «الإيكونوميست»
    zource

     

Partager cette page