بطولة الدرجة الثانية لقسم الصفوة الدورة 1

Discussion dans 'Maroc' créé par simo160, 1 Septembre 2009.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    شباب هوارة يصعق شباب المحمدية برباعية

    بداية موفقة لشباب خنيفرة وقصبة تادلة

    ضرب شباب هوارة بقوة عندما هز شباك شباب المحمدية برباعية نظيفة، وحقق الوافدان الجديدان شباب قصبة تادلة وشباب خنيفرة الفوز خارج أرضهما على الفقيه بنصالح ونهضة سطات، وحقق النادي المكناسي الأهم على أرضه بفوزه على يوسفية برشيد (2ـ1)، بينما انتهت القمة بين سطاد واتحاد طنجة بالتعادل (1ـ1)·

    عاد شباب قصبة تادلة الوافد الجديد بفوز هام خارج أرضه على جاره إتحاد الفقيه بنصالح (0ـ1)، حيث تمكن الفريق التادلاوي من حسم هذا الديربي لفائدته، وتعد هذه النتيجة جد إيجابية لأشبال المدرب عبد المالك العزيز، حيث سيمكن هذا الفوز من إضافة جرعات من الثقة للاعبي الشباب·

    وحدا شباب خنيفرة حدو شباب قصبة تادلة عندما عاد هو الآخر بفوز ثمين أمام نهضة سطات (1ـ2)، نتيجة تؤكد أن أن الشباب قدم ما كان منتظرا وهو الذي استعد جيدا للبطولة وقام بعدة تغييرات، فيما يبدو أن الفريق السطاتي لم يستخلص مبكرا الدروس والعبر وهو الذي مر الموسم الماضي بمحاذاة النزول إلى الهواة·

    وعاد اتحاد تمارة بفوز ثمين أمام الإتحاد القاسمي بهدف للاشيء، علما أن الإتحاد يراهن هذا الموسم على لعب أدوار طلائعية هذا الموسم، ويدين اتحاد تمارة للاعبه بوعزة الفاتح موقع هدف الفوز·

    وانتهت قمة سطاد واتحاد طنجة بالتعادل (1ـ1)، حيث كان الفريق الرباطي يمني النفس في كسب النقاط الثلاث كفريق شكل ظاهرة الموسم الماضي، والأكيد أن الفريق الطنجي يتحسر على ضياع النقاط الثلاث، حيث كان متقدما بهدف حسن أوشريف قبل أن يعدل سطاد الكفة قبل نهاية المباراة بخمس دقائق·

    ووقع النادي المكناسي على بداية موفقة بعد حقق الأهم على ضيفه يوسفية برشيد وفاز (2ـ1)، والأكيد أن إلتحاق المدرب عبد القادر يومير بالكوديم سيغير من طموحات الفريق ومضاعفة الجهود للعودة إلى حظيرة الدرجة الأولى·

    وضرب شباب هوارة بقوة عندما دك شباك شباب المحمدية برباعية نظيفة، والواقع أن خسارة الفريق المحمدي تبدو مفاجئة، ذلك أن فريق مدينة الزهور نزل حديثا إلى الدرجة الثانية ويمني النفس في عودة سريعة إلى قسم الأضواء، وتؤكد هذه النتيجة أن الفريق السوسي يراهن هذا الموسم على لعب أدوار طلائعية على النقيض من الموسم الماضي·

    وحقق الرشاد نتيجة مهمة على أرضه بعد أن فاز على ضيفه شباب الحسيمة (2ـ1)، الرشاد الذي عاش مشاكل جمة في الموسم الماضي تعد هذه النتيجة جد هامة ستعيد له حتما الثقة وتحفزه على تلميع صورته من جديد·

    ويعد إتحاد المحمدية من الأندية التي استفادت من خوضها المباراة داخل أرضها عندما تجاوزت عقبة مولودية وجدة بهدف للاشيء، ولربما كان الفريق الوجدي يمني النفس في العودة بنتيجة أفضل وهو النازل حديثا إلى الدرجة الثانية والساعي أيضا لعدم البقاء طويلا في بطولة الظل·

    وإذا كان شباب قصبة تادلة وشباب خنيفرة قد حققا الفوز فإن الوافد الثالث رجاء الحسيمة تعادل على أرضه أمام الإتحاد البيضاوي بهدف لهدف·

    جريدة المنتخب


     

Partager cette page