بعد الوقود..التهريب يطال النحاس الجزائري إلى الحدود المغربية

Discussion dans 'Info du bled' créé par RedEye, 6 Novembre 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    بعد تهريب الوقود الجزائري إلى الحدود المغربية، أكدت مصادر إعلامية بالجزائر أن المغرب بات وجهة مفضلة لتهريب النحاس المسروق من الأسلاك الهاتفية وغيرها، حيث يتم استغلاله من طرف مصانع أجنبية تقوم بتحويل هذه النفايات الحديدية، وهي المصانع التي تم إنشاؤها على الحدود الجزائرية المغربية.

    وكشفت المصادر ذاتها أن الكميات المهربة من النفايات الحديدية وغير الحديدية المهربة للمغرب، خاصة النحاس، يتم استغلالها من طرف مصانع تحويل تم إنجازها بالمغرب، باستثمار من دول أجانب، تتمثل أساسا في البلدان الأوروبية التي كانت تمثل زبائن الجزائر من النفايات الحديدية وغير الحديدية قبل منع تصديرها".

    وأوردت ذات المصادر أن عملية واحدة مثلا لجمارك مدينة تلمسان أفضت إلى حجز أزيد من 9 قناطر من النحاس الذي كان في اتجاهه نحو المغرب، من أجل تحويله إلى مواد أخرى، وذلك في ظل نقص مصانع تحويل النفايات الحديدية وغير الحديدية بالجزائر".

    وتابعت بأنه رغم حملة الحكومة الجزائرية التي كانت تستهدف التشديد على تهريب الوقود نحو المغرب، فإن وتيرة التهريب عادت للارتفاع في اليومين الأخيرين، حيث حجزت فرق جمارك تلمسان أكثر من ألف لتر كانت ستهرب نحو المغرب، مقابل إدخال كميات من الزيتون الأخضر المغربي نحو الجزائر تم حجزها من طرف السلطات الجزائرية".

    وكانت السلطات الأمنية المختصة بالجهة الشرقية للمغرب قد أجرت تحقيقات واسعة حول هوية الأشخاص والجهات المشتبه فيها بتهريب أطنان النحاس الجزائري، ومدى تورطهم في نسج علاقات مع شبكات دولية مختصة في تهريب هذه النفايات الحديدية وغيرها.




    المصدر

     
  2. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    bientôt ils découvriront des tunnels...
     
    RedEye aime ça.

Partager cette page