بــــــــــــدون تعليــــــــــق

Discussion dans 'Scooooop' créé par antysoufiste, 4 Mai 2006.

  1. antysoufiste

    antysoufiste Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    على مسؤوليتي : عندما تكذب أمة على نفسها
    الاربعاء 3 مايو 2006
    أن يكذب الفرد على نفسه ويصدق كذبه، فتلك كانت حالة أشعب، وكثيرون هم أمثاله. أن يكذب الحكام على شعوبهم، وتصدقهم فتلك حال معظم دول أمة الإسلام، لكن أن تكذب أمة على نفسها، وتصدق كذبها فهذا ما يدعو إلى الاستغراب. والاستغراب يصبح أعظم عندما تقدم أكاذيبها على أنها حقيقة مطلقة لا نقاش ولا جدال فيها، وتفتخر بها، بل هناك من يريد تعميمها على البشرية جمعاء، بالترغيب، والترعيب، والإرهاب، فتلك حال أمة الإسلام وهذه أدلتي : الكذبة الأولى : أن الإسلام هو الدين الوحيد عند الله ومن يبتغي غيره فلن يقبل منه، فإما مسلم وأنت أقرب إلى الله، وإما كافر وأنت عدو له وللإسلام، والغريب في الأمر أن الإيمان بخاتم الأنبياء مرتبط بالإيمان بمن سبقه من الأنبياء والرسل. وأن الإسلام يسمح لنا أن نسمي أبناءنا عيسى، وموسى، وداوود، إكراما، وإجلالا لهم، بل القرآن نفسه يشهد بحق الوجود للأديان الأخرى: «إن الذين آمنوا، والذين هادوا والصابئون، والنصارى، من آمن بالله واليوم الآخر، وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون» (69 المائدة). › الحقيقة هي أن علماءنا الأجلاء ليست لهم الجرأة الكافية ليقولوا لنا إن السلف الصالح أخطأ عندما قال إن الآية السالفة الذكر منسوخة، ولا غرابة في ذلك لأن تشبثهم بتراث السلف الصالح هو الذي جعل منهم علماء، وأعطاهم مكانة خاصة داخل المجتمع. الكذبة الثانية : أننا خير أمة أخرجت للناس، لا لأننا فجرنا الثورة الصناعية، والفكرية وحررنا البشرية من العبودية، وأخرجناها من الظلمات إلى النور، بل فقط لأننا مسلمون، نؤمن بأن الله واحد، وأن محمدا آخر الأنبياء، وأفضليتنا مبنية لا على ما قدمناه من خدمات للبشرية، بل فقط لأننا نسمى مؤمنين. لقد كانت تقول لي جدتي، وهي عالمة في الأمية نقلا عن جدة جدتها، ومازلت أسمع نفس القول، إن الغنى والرفاهية والقوة للكفار في الدنيا ولكن مأواهم جهنم في الآخرة، وأن الفقر، والضعف، والوسخ للمسلمين في الدنيا، ولكن لهم الجنة في الآخرة. › الحقيقة هي أننا نتوسل إلى الدين لتعليل ضعفنا، وتبرير وضعنا، حلما بالجنة، وطمعا في الحور العين والحال أننا أمة اقرأ. الكذبة الثالثة : أن الغرب يعادينا من أجل ديننا، وأننا نعيش حربا صليبية ثانية، ونحن نرعبه ونرهبه، ونقتل أبناءه، ونسمي ذلك استشهادات في سبيل الله، ونشهد أنها نصرة لديننا، ونهيئ أبناءنا للعدوانية والكراهية عندما نؤكد لهم في المدارس دون إدراجها في سياقها التاريخي، أن الله تعالى قال : «فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم ...»-«إنما المشركون نجس ...» فاقتلوا الذين لا يومنون ...»-«يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم»-«وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم». › الحقيقة هي أننا نتستر وراء الدين لتبرير عدوانيتنا، وإخفاء حسدنا. فالغني لا يحسد الفقير على فقره، والسعيد لا يحسد الشقي على شقائه. ولو كان الأمر كذلك لما أصبح الحصول على الفيزا لزيارة الغرب بمثابة عيد، ولما ارتمينا في البحر للهجرة إليه. الكذبة الرابعة : أن الإسلام دين الرحمة والرأفة، والحال أن فقهنا يقر بقتل المرتد، ورجم الزاني، وجلد السكير وشاهد الزور، وقطع يد السارق، وقطع الأرجل خلافا لمن أفسد في الأرض، والإعدام في القصاص. › الحقيقة هي أن حدود شريعتنا ليست سمحاء، إنها دموية. وعلينا أن نعترف بذلك لأنها تشوه الإسلام، وتشوه الإنسان، وتتنافى مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان. الكذبة الخامسة : إن كل ما حرمته علينا شريعتنا هو خير لنا. لقد حرمت علينا شريعتنا الفائدة وهي طريق الادخار، وأساس الاستثمار، كما أحلت لنا النعجة وهي لا تلد إلا خروفا واحدا في السنة، ولا يتعدى وزنه 100 كليو غرام في أحسن الأحوال، وحرمت علينا "الحلوفة" وقد تلد ما يفوق 15 "حليليف" يفوق وزن الواحد منها عند سن الرشد 200 كيلو غرام في أسوأ الأحوال، والحال أنه لحد الساعة لم يثبت العلم أن أكل لحم الخنزير مضر بالصحة. كما تعتبر شريعتنا أن لا خير فيما حرم الله علينا كالخمر، والحال أن أساسه هو الكحول، والكحول أساسي في الطب. وكيف أن الخمر حرم علينا في الدنيا، وتجري به الأنهار في الجنة، فكيف به يكون مفسدة في الدنيا ونعمة في الجنة. › الحقيقة : أننا محتاجون إلى اجتهادات جديدة، وجريئة، لتطاوع شريعتنا معطيات العصر، ومتطلبات التطور. الكذبة السادسة : أن الإسلام حرر المرأة والحال أن فقهنا يسمح لنا بالزواج بمثنى وثلاث، وأربع، وبما ملكت الأيمان، وسبايا الكفار، ويضع الطلاق في عصمة الرجل، ويبيح زواج القاصرات، ويحل ضرب النساء، ويفرض عليهن الحجاب، ويحرم عليهن الإمامة، وزيارة المقابر، ويقدمهن متعة، ويعتبرهن متاعا، ومصدرا للتحرش الجنسي، وفتنة للرجل، ويحرم عليهن الزواج من غير المسلم، بل هناك من يعتبرهن ناقصات عقل ودين، وقد ذهب البعض إلى الافتراء على النبي أنه قد يكون قال "لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها» ... ولا فائدة في المزيد ... * الحقيقة هي أننا شريعتنا أضفت على دونية المرأة طابع الشرعية وعززتها بالقداسة الدينية. والحال أن الإسلام فتح مسلسل تحرير المرأة، لكن فقهاءنا استغلوه ضدها بفتاويهم المتحجرة. وأن كل ما استرجعته المرأة من حقوق جاء من خارج شريعتنا. والغريب في الأمر، أن أول من آمن بالإسلام كانت امرأة، وأن أول إنسان استشهد في سبيل الإسلام هي امرأة "سمية". الكذبة السابعة : أن ابتعادنا عن ديننا هو مصدر شقائنا وتخلفنا. والحال أنه هو الذي ابتعد عنا ولم يعد يطاوع معطيات عصرنا، لأنه توقف في عهد ابن تيمية، وتوقف معه كل اجتهاد وعطل أفضل عضو في جسدنا وهو العقل، وأضاف إلى ذلك بث ثقافة الاتكالية في تفكيرنا، فعندما نعجز عن تحليل الأشياء بالعقل والمنطق نردها إلى الله، ونقول هذا هو الحل، كما أراح ضمير حكامنا واستثناهم من المحاسبة لأن وضعنا مقدر ومسطر في اللوح المحفوظ، بالقدر الذي قوى سلطة فقهائنا علينا، لأن تطور العصر يتطلب الإفتاء في سلوكاتنا حتى لا نخالف شريعتنا، بل منهم من أفتى بالجهاد، وجعل من الإرهاب نصرة للإسلام وطريقا للجنة. › الحقيقة : أن تحررنا من التخلف مرتبط بتحرر ديننا من التحجر والتزمت، وأن صلاحنا رهين بصلاح شريعتنا. الخلاصة، والأصح نافلة القول : هي أن صلاحنا لا يكمن في صلاح أنفسنا، بل في صلاح ديننا، لأن حرية الرأي وحرية التعبير والديمقراطية آتية لا ريب فيها، فإما طوعا، وإما قصرا. فطوبى للاتحاد الأوربي الذي فرض على تركيا حذف عقوبة الزنا والإعدام، وأمرها بسن قانون يعترف بحرية اختيار الدين، وبحرية الضمير. وليس لتركيا في ذلك من اختيار إن هي أرادت الانضمام إلى الاتحاد الأوربي. وطوبى للأمريكيين الذين أقنعوا الكويتيين بأن مشاركة المرأة في السياسة هو من متين الدين، وتبا لهرقل الذي فرق بين المغرب وأوربا، لأن الاحتكاك بأوربا يولد التقدم والحرية والانتماء إلى أمة الإسلام في وضعها الحالي يولد التخلف والإرهاب.

    عبد القادر البنة

    الأحداث المغربية

    [21h] :-(

     
  2. lina00

    lina00 lina00

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    laaaa 7awla wa la 9ouwwata illa billahi l 3aliyyi l 3adim
     
  3. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    jaridat lfiss9 wa lfoujour wa zzanda9a !

    (يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون) (التوبة: 32)
     
  4. ZIKAS

    ZIKAS Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    117
    Points:
    63
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    lah yakhoud l7a9 f dik l2a7dat lmaghribiya
     
  5. YSF

    YSF Khasser

    J'aime reçus:
    109
    Points:
    63
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    il fau un artcile b7al hada yafanideo ma 9al :D
     
  6. elmedyer_rachid

    elmedyer_rachid Visiteur

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    khir jawab assafihe assoukoute
     
  7. sadalif

    sadalif Visiteur

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    Je n'arrive pas à croire ce que je lis!! Bon sang mais d'où sort ce type [21h]??!! Meme le diable ne se permettrait pas de telles insultes à notre religion...
    7assbouna Allah wa ni3ma el wakil...


    P.S: Il ya des passages ridicules: el 7alouf ...
     
  8. ptit_h

    ptit_h Accro

    J'aime reçus:
    192
    Points:
    63
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    ما ضر بحر الفرات يوما***إذا بال بعض الكلاب فيه
    [33h]
     
  9. antysoufiste

    antysoufiste Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    صدقـــــــــــــــــــــــت بارك الله فيك و لكنهم يفسدون علينا شباب الإسلام
     
  10. liveislife03

    liveislife03 Visiteur

    J'aime reçus:
    16
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    لا إله إلا الله
    هناك من تسول له نفسه ضرب تعاليم الدين اعتقادا منه أنه يجتهد و يستعمل عقله كما وصى عليه الإسلام، و ينسى أن الله يقول في سورة الثوبة: فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور
    صدق الله العظيم
     
  11. Katiwi

    Katiwi Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    Allah in3el bou8a houriyat ta3bir 8adi.
    Zindiii9 ya3tadi 3ala millatina wa yat3ano fi mou3ta9adatina wa la man yoharriko sakinane
    Wa ida inta9ada sahafiyyone yo2mino birisalatihi, hakimane itto8ima bi almassi bi al mo9ddasat.
    Wa 8al 8ounaka a9daso l
     
  12. Katiwi

    Katiwi Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    3afouane.
    Wa hal 8ounaka a9daso 3indana mine dinina?
     
  13. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    عبد القادر البنة

    8ada ra8 barlamani, cheftiw ssel3a lli wellat tedkhol l9obba ?
     
  14. wild

    wild Visiteur

    J'aime reçus:
    9
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    khass i3adat nadar filwata2i9 wanassoss ...makhach l2omor temchi haka bla fayda...lah ykon m3ana
     
  15. raid785

    raid785 raid785

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مقال مليء بالمغالطات و الكذب و صاحبه كذاب و ضال ختم الله على قلبه و سمعه و بصره, و سأحاول أن أفند كل كذبة جاءت في مقاله واحدة تلو الأخرى, أما بعد
    1- يدعي أن المسلمين يريدون أن يفرضوا الأسلام على البشرية جمعاء، بالترغيب، والترعيب، والإرهاب و يضايقه أن الإسلام هو الدين الوحيد عند الله ومن يبتغي غيره فلن يقبل منه، و الكل يعلم أنه لا إكراه في الدين و أن اليهود و النصارى عاشوا مع المسلمين جنبا إلى جنب أيام الرسول و بعده و أن الرسول أوصى بأقباط مصر خيرا و أما الحروب التي خاضها فكانت تفرض على الرسول ص لأن سادة قريش و كسرى الفرس و قيصر الروم كانو يمنعونه من التحدث إلى الناس لتبليغ رسالته, و أما بالنسبة للأسلام هو الدين الوحيد عند الله ومن يبتغي غيره فلن يقبل منه فهذا لأنه الدين الأوضح و الأبسط فإذا أخدنا المسيحية مثلا, أول سؤال يتبادر إلى العقل هو أي إلاه سأعبد? هل الأب أو الأبن أم الروح القدس? و إذا كان للله ولد فأي إختلاف إذن بينه و بين الحيوانات حاشا للله أن يتخد ولدا, و إن أخدنا اليهودية مثلا فحتى لو أراد أي منا أن يعتنقها فلن يقبل و لن يعترف به وكأن اليهود هم من يقررون و ليس الله فالبنسبة لهم هم شعب الله المختار و بالتالي فهذا دين عنصري و إستعلائي لأن غير اليهود هم في منزلة الحيوانات المسخرة لخدمة اليهود, و أما الأسلام فيساوي بين كل البشر و يحث على عبادة اله الواحد الأحدو لا واسطة بين الله و عباده فقدم للناس أحسن منهج للحياة فعلم الناس من أبسط الأشياء كالأغتسال حين الدخول إلى المرحاض , إلى أعقد الأمور كالولاء و البراء...
    2- يستهزئ بالآية الكريمة: أننا خير أمة أخرجت للناس، و هو لم يكمل الآية وبهذا كذب متعمدا و زور و أراد أن يضل معه أناس كثيرون, فهذه الآية مقرونة و مشروطة أي بمعنى أننا خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر و تقيمون الصلاة و تؤتون الزكاة... فإن لم نأمر بالمعروف و ننهى عن المنكر و و ... سقطت عنا هذه اآية وهو الحاصل الآن فبابتعادأمة إقرء عن العلم و إقامة الصلاةو إيتاء الزكاة و الجهاد .. لم نبقى كما كان أجدادنا خير أمة.
    3- يقول: لقد كانت تقول لي جدتي، وهي عالمة في الأمية نقلا عن جدة جدتها، ومازلت أسمع نفس القول، إن الغنى والرفاهية والقوة للكفار في الدنيا ولكن مأواهم جهنم في الآخرة، وأن الفقر، والضعف، والوسخ للمسلمين في الدنيا، ولكن لهم الجنة في الآخرة.
    و أنا حقيقة لا أعرف من أين أتى بهذا الكلام?!!! لأنه معرف في الأسلام: المؤمن القوي خير و أحب إلى الله و رسوله من المؤمن الضعيف, و, اليد العليا خير من اليد السفلى, و, الطهارة من الأيمان, و, من لم يتوضأ جيدا فصلاته باطلة, و,من لم يغسل فرجه جيدا فله عذاب القبر. بهذا لم يعد له حجة!!!
    4- ينكر على المسلمين الجهاد! بينما كل الدول الأسلامية واقعة تحت الحرب و الغزو إن لم يكن علانية ففي السر و إن لم يكن بالطائرات و القنابل اليورانيوم و الفوسفور و الغواصات و حاملات الطائرات فبالضغط عليها كي تحذف آيات من القرآن و تغير مناهجها الدراسية و اغتيال علمائها و منعها من كل أسباب المعرفة, إذن فماذا يريد? هل نلقي السلاح و نعري على مؤخرتناللعدو?!!!
    5- لا يعجبه القصاص في الأسلام, فالبرغم أنه لم يعد مطبقاو هذه مصيبة ألمت بالمسلمين, إلا أنه يشتكي !! أقول له: أي نظام سماوي او وضعي ليس به قصاص و عقوبات و إقامة الحدود? فكيف يقبل أن في أمريكا و روسيا و كثير من البلدان يطبق الأعدام ولايقبله في الأسلام, يكفي أن يعلم أنه في الأتحاد السوفياتي سابقا كانوا يعدمون من يأخد الرشوة, إن القصاص في الأسلام هو لأعطاء العبر و مهما كان هذا الكاتب النكرة فلن يعرف أحسن من النبي ص حين قال: و الله لو كانت فاطمة إبنة رسول الله هي التي سرقت لأمرت بقطع يدها. و هو بهذا أراد ص أن يعطي العبرة و يحافظ على وحدة و تلاحم المجتمع المسلم و أن يمنع المحسوبية فقال أيضا ص فيما معناه: بشر القوم بالساعة إذا سرق الشريف عفوا عنه و إذا سرق الضعيف أقاموا عليه الحد.
    6- أضحكني كثيرا لجهله, فهو لا يرى نهوضا للأقتصاد العالمي إلا عن طريق الحليليف و لا يوجد إمكانية للأدخار إلا عن طريق الفوائد و هذا هو الهراء و التخريف و قلب الحقئق بعينه فهو يتعمد ألا يرى نصف الحقيقة الآخر المشاكل الصحية و البيئية فأنا أسكن في كندا و أعلم تماما ما تسببه مزارع تربية الخنازير فالرائحة النتنة الكريهة التي تزكم الأنوف تبقى حتى 12 كم عن الزرعة و ما عليه سوى أن يرى معارضة الناس حين يعلمون أن هناك إحتمال لأقامة مزرعة خنازير بالقرب من مساكنهم, و كذلك كم من الأموال الطائلة تصرف في البحث العلمي لأيجاد الحلول و الوسائل التقنية و الأدوية للذين يعملون مع الخنازير و مستهلكيها, و أما بالنسبة للفوائد فضررها أكثر من نفعهافبعد القرض يصبح الأنسان عبدا له و للفوائد المترتبة عليه.
    7-المرأة و ما أدراك ماذا كان حالهاقبل مجيئ الأسلام, و للمعرفة أحيل الى هذا الموقع و سيدرك بنفسه:​
    http://stream.islamonline.net/seera/Seera.asp
     
  16. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    baraka llahou fik khouya raid785
     
  17. fassi

    fassi Citoyen

    J'aime reçus:
    15
    Points:
    38
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    aji bach 3reftih barlamani??
     
  18. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
  19. wayeli

    wayeli Accro

    J'aime reçus:
    47
    Points:
    48
  20. casawi68

    casawi68 Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : بــــــــــــدون تعليــــــــــق

    franchement je suis pas choqué dans lhistoire on apprend quil yen a eu pire que lui mais ils ont jamais convecu trop de monde
     

Partager cette page