بقبقة في زقزقة

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par @@@, 19 Avril 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    في أحايين كثيرة تنتابني شفقة عارمة وأنا أقرأ أو أستمع لمواقف وتصريحات بعض الساسة الإسلامويين المغاربة، إذ لا يسعني آنئذ سوى أن أتمنى لهم الوعي بما يقترفونه في حق هذا الوطن، الذي يحاولون وأد ما حققه من صعود في مدارج الحرية والحداثة والديمقراطية. فبدل أن يوظفوا شخصياتهم الاعتبارية ووضعهم السياسي في ترسيخ قيم ناهضة بحال الأمة الاقتصادي والاجتماعي والسياسي. وعوض أن ينافحوا عن الهم اليومي الذي يشغل غالبية المغاربة وهو ضمان لقمة عيش سائغة، واحترام حقهم في التمتع بمواطنة كاملة بجل التمييز الطبقي الذي سئموا منه ونخر شعورهم بالانتماء. فأين هؤلاء السياسيون من مقاربة مشاكل من هذا قبيل.


    الواقع الذي ليس له من رافع، هو أن ؤلئك الساسة لا يملكون من مقومات العمل السياسي غير الزعاق والتهويل والتخويف مما قد يحق المواطن المغربي/ العربي جراء قضية أو سلوك أخلاقي معين، قد يرونه شرا ويراه آخرون خيرا عميما، ويسعون أن يفرضوا شروط تقييمهم المعياري الذي ليس من الحتمي والديمقراطي أن نجتمع ونتوحد حوله. لذا نجدهم غير منفكين عن محاولة فرض وصايتهم على الأفراد والشعوب، وصاية على الذوق والحب، والإيمان، والتفكير... محاولين أن يقدموا لنا مفهومهم للخير. نحن لا ننفي عنهم تبنيهم "لفلسفة" معينة للخير تستند لخلفياتهم ومرجعياتهم العقدية و "الفكرية"، ولكن ما لا نستطيع هضمه هو أن يحصروننا غصبا فيما يرونه حقا ونراه باطلا، او أن يجبروننا قصرا على التقدم إلى الأمام وعيوننا شاخصة إلى الماضي البائد، بكل ما اكتنف أحداثه من سرابية وإبهام وتشكيك.


    إن أهم ما بلغه الفكر الإنساني، والحركات الحقوقية في العالم هو إعادة الاعتبار للإنسان ككائن واع حر ومسؤول، حر من في تدبير ما يتعلق به كذات واعية وعارفة بمكنوناتها وطموحاتها، ومسؤول عن سلوكات وتصرفات هذه الذات عندما تنخرط مع المجموع والمشترك، وواع بشروط هذا الانخراط وشروط أن يكون إنسانا. فكيف لمثل هؤلاء، بعد كل هذه المسيرة التي قطعها الإنسان ليعيد الاعتبار لإنسانيته وخلاقته التي سقاها من دمه، يريدون تلطيخ كل تلك الأنوار بعتمة ظلامهم الدامس.


    حب المجتمع الذي نشترك في الانتماء إليه يستدعي من القوى التقدمية والحداثية والديمقراطية، أن لا تمل أو تكل عن رعاية ثقافة الاختلاف والوقوف في وجه من يشتغل من اجل تعليب المواطن المغربي ووسمه بعلامة معينة (ماركة). لإن الأمر يتطلب الانخراط الفعلي في التحسيس بما يتغيا هؤلاء الظلاميين جر بلدنا إليه، خصوصا عندما يحاولون إثارة فتنة كبرى من خلال الوقوف عند سفاسف الأمور وغالبا ما تتعلق بذائقة معينة، مثل ما أثاروه من بلبلة حول مشاركة الفنان العالمي الشهير إلتون جون.

    فالكل قد تتبع على أعمدة جريدة التجديد، لسان حزب العدالة والتنمية غير الرسمي كل محاولات الشجب والاحتجاج الذي عبر عنه بعض القادة الإسلامويون وآخرهم عبد الله باها نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية. حيث صرح لمجلة مغرب اليوم الجديد عدد ٥٧ بموقفه السمج تجاه دعوة إلتون جون للمشاركة في مهرجان موازيين لسنة ٢٠١٠ بالرباط. إذ قال وهو يتحدث عن هذا الفنان "هذا شخص معروف بشذوذه الجنسي وسلوكاته غير الطبيعية، ودعوته لمهرجان يقام ببلد إسلامي فيه نوع من التشجيع على مثل هذه الأمور...".

    إنني أشعر بالقيء وأنا أقرأ مثل هذا الشطح في المواقف، فعوض أن يعبر عن موقفه تجاه المغني كان عليه إن كان شجاعا أن يشجب تنظيم هذا المهرجان أليس في اعتقادهم أن المهرجانات الموسيقية تشجع على الرذيلة والفسوق والانحرافات الأخلاقية المتنوعة...، أليس هذا المهرجان مضيعة للمال وإلهاء للعباد...؟ ثم إذا كانت مشاركة إلتون جون تشجيع على الشذوذ ألا يمكن القول قياسا على ذلك أن مشاركة فنانين مسيحين تشجيع على التنصر...؟ ما ينبغي ؟ أن يفهمه عبد الله باها والسائرون سيره هو أن إلتون جون فنان عالمي يحضى باحترام كبير من طرف المحبين لفنه، وما زرع محبته في قلوب عشاقه هو فنه الراقي وبراعته في تطريب مستمعيه وليس ميله الجنسي.

    كما أنه من العمق والغباوة أن نعتقد بأن ظهور هذا الفنان على خشبة مهرجان موازين سيؤدي بالشباب المغاربة إلة أن يصبحوا مثليين، وكأن الشباب المغاربة يعيشون المثلية وجدانيا وينتظرون فقط من يدفعهم إلى الممارسة الفعلية. إنه اتهام خطير وبولميك سياسي خبيث وديماغوجية بليدة... ثم هل الشاب المغربي لا يعرف إلتون جون مسبقا على شبكات الانترنيت والأشرطة الموسيقية...؟ واعجباه من سياسوية هؤلاء


    سمير بركاشي




    http://www.mithly.net/01/laune.html
     
  2. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    merci de faire de la pub pour ce site de pédés....
     
  3. Rida

    Rida Accro

    J'aime reçus:
    169
    Points:
    63
    aji ! ba 7assan ! yakma 7ta ntaaa....:eek:

    mndil sfya, jit nese7 fih mse7 fya
     
  4. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    L’information est sacrée, le commentaire est libre
     
  5. rayaning

    rayaning Accro

    J'aime reçus:
    62
    Points:
    48
    Sympa tout ça!!

    on critique une ideologie pour faire de la pub à une autre!!

    qu'il est beau mon pays,!! quoi de plus que cette libertè...

    escrologiquement votre
     
  6. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    cette information est merdique....
     
  7. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    iwa w chnou bghitini ndir lik ?
    sir a khouya rfa3 da3wa 3la lbargachi !

    3lach fach tatkoun chi info 3la Ben Laden par exemple ma ngoulou ra7na
    tanchaj3ou l'irhab ?!
    aw fach tatkoun 3la l'polisario ma ngoulou ra7na tandirou lihoum di3aya ?!.

    khass le lecteur ya9ra l'info w ykabber 3a9lou .
     
  8. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    haaa l3ar shi 7ad yjawbou, rah ahd seyad mabghash yefham, rah ghadi nherass clavier 3la din had pc babah
     
  9. diamondra

    diamondra Visiteur

    J'aime reçus:
    65
    Points:
    0
    waaw ach hadchi nayd f lblad awal mara ranchouf dak site:eek::eek::eek::eek:
     
  10. Rida

    Rida Accro

    J'aime reçus:
    169
    Points:
    63
    ga3 latsadda3 rask a moulay, lfahm rah n3ma men moulana, w blmal wlaw chmayt rjal, w chi nas wa9ila wllahoa3lam wach 3ndhoume rayb lbaldi f blast lmoukh.

    hadou li fihoum hadchi w le considèrent ligitime et le défendent et le prônent maswaw 3andi ta zbla, maswawch bach netkallem fihoum aw m3ahoum

    nhar ikoun 3ndi chi mandir ghadi ndawi tassilthoum.

    Le commentaire est libre ^_^
     
  11. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    mais le respect est obligatoire

     

Partager cette page