بلير يعترف

Discussion dans 'Scooooop' créé par 7amil almisk, 11 Septembre 2006.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    [​IMG]

    دبي- العربية.نت

    اعترف رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير في مقابلة مع محطة تلفزيونية اسرائيلية خاصة الأحد 11-9-2006، أن دعمه لاسرائيل في السنوات الأخيرة "أضر بشعبيته" في بلاده.

    وردا على سؤال حول ما إذا كان دعمه الدولة العبرية خلال الحرب على للبنان على مدى 34 يوما تأثير سلبي على شعبيته، قال بلير: "أظن أن ذلك كان صعباً جداً".

    وأضاف، في ختام زيارة استمرت يومين إلى اسرائيل والأراضي الفلسطينية، "لم يكن بالتأكيد قرارا شعبياً جداً في بريطانيا"، معتبراً أنه لم يكن مستعداً للفعل "ككل الذين قالوا "كفى"، ما كان يعني انه كان على اسرائيل وقف هجومها". وأضاف: "نعم، لقد اتخذت بالفعل في السنوات الاخيرة قرارات غير شعبية حول هذه المسائل الدولية وكان الامر صعبا جدا".

    ويأتي اعتراف بلير بعد تعرضه لضغوط داخلية قوية، أرغمته على الإعلان عن مغادرته منصبه خلال سنة، بعد عشر سنوات من الحكم، في محاولة لوضع حد لأزمة سياسية داخل حزبه.
    عودة للأعلى

    إلى بيروت على وقع التظاهر

    ويصل بلير اليوم في المحطة الثانية من جولته الشرق أوسطية، إلى بيروت، حيث تواجَه زيارته باعتراضات شعبية قوية، مقابل تأييد قوى الأكثرية اللبنانية للزيارة، باعتبارها تتم وفق دعوة رسمية.

    ففيما اعلن حزب الله وعدد من حلفائه عن رفضهم للزيارة، نقلت صحيفة "السفير" اللبنانية الاثنين 11-9-2006، موقف المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله، الذي سأل عن "السبب الذي يكمن في توجيه الدعوة الى بلير إذا كان هناك في لبنان من وجه اليه مثل هذه الدعوة حقا"، معتبرا ان وقائع الحرب الاخيرة على لبنان، "بتفاصيلها وويلاتها وما تضمنته من شراكة وتسهيلات بريطانية لإسرائيل كانت تقتضي على الأقل أن تقول الحكومة اللبنانية لبلير بأنه شخص غير مرغوب به في لبنان، حتى يعرف هو وأمثاله أننا لسنا سذجا الى المستوى الذي يساهم فيه في قتلنا وفي ذبح أطفالنا ثم نرحب به، أو ربما يسعى البعض من هنا وهناك ليربت على كتفه".

    وشعبيا، تستعد المنظمات الشبابية والطلابية اللبنانية لملاقاة بلير باعتصام شاجب عند الحادية عشر من صباح الاثنين 11-9-2006، في محيط السراي الكبير احتجاجا على الزياة، وسط تقديرات "بأن يكون الاعتصام الذي سيترافق مع تظاهرات من بعض الكليات باتجاه المكان المقرر حاشدا من جهة ومعبرا بسلميته وحضاريته من جهة ثانية"، على حد تعبير بعض قادة المنظمات الشبابية والطلابية التي اجتمعت ليلا.

    ولم تتقدم المنظمات بأي علم وخبر لوزارة الداخلية اللبنانية للسماح بالتحرك، وهو ما أكده وزير الداخلية اللبناني بالوكالة احمد فتفت، مشيراً إلى أن، رغم ذلك، سُمح لهم بالتظاهر "لكن في الموقع الممتد من ساحة باشرة الخوري وحتى تقاطع فؤاد شهاب".

    وأصدرت وزارة الداخلية بيانا بهذا الصدد، فيما قالت مصادر امنية رسمية لـ "السفير" ان طوقا أمنيا كبيرا سيفرض حول وسط بيروت ومكان الاعتصام منذ الصباح وحتى موعد انتهاء الزيارة عصرا.

    ويتوقع ان يقتصر برنامج زيارة بلير على اجتماع برئيس الحكومة فؤاد السنيورة (بحضور وزير الخارجية فوزي صلوخ إذا لم يكن قد غادر الى هافانا)، خاصة أن رئيس المجلس النيابي نبيه بري موجود في جنيف في زيارة خاصة.

    وقالت مصادر السنيورة إن جوهر المباحثات مع بلير ستتركز على ضرورة ان يلعب دورا مع صديقه الرئيس الامريكي جورج بوش، ومع الاسرائيليين، لإقناعهم بأنه من دون حل جذري للمشكلة الفلسطينية فإن الاوضاع في المنطقة ستبقى غير مستقرة، وخاصة أن بلير في آخر لقاء مع رئيس الحكومة قال إنه مقتنع بهذا التوجه وإنه سيحمله خلال زيارته إلى عدد من دول المنطقة.

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/09/11/27357.htm

     
  2. aghanja

    aghanja Citoyen

    J'aime reçus:
    16
    Points:
    38
    Re : بلير يعترف

    شكرا أخي الكريم على السكوب و الذي هو في ذاته سكوب داخل سكوب متوازيان في توضيح أنانية اعترافات هاذا البشع الإنجليزي.
    قبح الله سعيه في الرسالة اللتي يريد تمريرها. ، ​
     

Partager cette page