بنشقرون يتزعم مجموعة مقاتلين مغاربة بسوريا ومهاجرو أوروبا في الصدارة

Discussion dans 'Scooooop' créé par RedEye, 29 Mars 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    توصلت "منارة" إلى معطيات حصرية بخصوص مجموعة من المغاربة تمكنوا من التسلل إلى الأراضي السورية قصد القتال إلى جانب الجيش الحر ضد قوات الرئيس بشار الأسد.

    وأكد مصدر مطلع أن مجموعة مغربية، تضم عددا من الشباب الذين هاجروا سرا، قبل أسابيع، من المملكة، تمكنت من إيجاد موطأ قدم لها في جبهة القتال، ونظمت صفوفها، مشيرة إلى أنها تضم 18 شخصا، أغلبهم يتحدرون من المدن الشمالية، ويقودهم إبراهيم بنشقرون، المعتقل السابق في سجن غوانتنامو.

    وأبرز المصدر أن بنشقرون، ومجموعة من الشباب، تمكنوا من الدخول إلى الأراضي السورية عبر تركيا، مؤكدا أن من بين أفراد هذه المجموعة معتقلين سابقين قضوا عقوبات سالبة للحرية في المملكة في ملفات تتعلق بالإرهاب.

    وأوضح المصدر أن المعطيات الأولية المتوفرة من الأراضي السورية تشير إلى أن عدد المغاربة، الذين يقاتلون إلى جانب الجيش الحر، يتجاوز الـ 200، أغلبهم يحملون الجنسيات الأوروبية، خاصة الهولندية.

    وكانت الشرطة القضائية الدولية (الأنتربول) دخلت، أخيرا، على خط ملف تجنيد مغاربة وإرسالهم إلى مناطق التوتر، بعد تعميمها نشرات حمراء على الصعيد الدولي تفيد إيقاف المبحوث عنهم على ذمة مسطرة التسليم.

    يشار إلى أن مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية٬ بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني٬ تمكنت من تفكيك خلية تنشط في مجال استقطاب وتجنيد شباب مغاربة متشبعين بفكر "القاعدة" قصد إرسالهم لما يسمى بالجهاد بمنطقة الساحل٬ والمتكونة من عناصر عديدة تنشط بكل من مدن الناظور، والدار البيضاء، وجرسيف، والعيون، وقلعة السراغنة.




    منارة

     

Partager cette page