بوروسيا يحقق الثنائية لأول مرة .. ويحصد كأس ألمانيا بعد خماسية تاريخية تعصف ببايرن

Discussion dans 'Allemagne' créé par simo160, 12 Mai 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    واصل فريق بوروسيا دورتموند تحطيم الأرقام القياسية هذا الموسم فبعد تحقيقهم لقب البوندسليجا للعام الثاني على التوالي بأعلى رصيد في تاريخ الدوري .. عاد ليضيف لقب كأس المانيا ويحقق الثنائية لأول مرة ولقب الكأس الثالث في تاريخه وذلك بعد فوزه على بايرن ميونخ في النهائي 5-2 في اللقاء الذي أقيم بينهما على الملعب الأولمبي ببرلين .

    بهذا الفوز أكد بروسيا أنه بات عقدة للفريق البافاري بعدما حقق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي ودفع بالبايرن إلى إعادة الحسابات قبل لقاء تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع القادم .. جاءت المباراة جيدة المستوى وخاصة من جانب بوروسيا دورتموند الذي أحرز له كاجاوا (3) وماتس هوميلس (40) من ركلة جزاء وليفاندوفسكي ثلاثة أهداف(45 + 1) و (58 ) و(81) بينما أحرز هدفي البايرن روبن (23) من ركلة جزاء وريبيري (76) .



    اللقاء بدأ بين المديرين الفنيين لكل فريق قبل بدء المباراة فيورجن كلوب المدير الفني الألماني لبوروسيا دورتموند أراد مواصلة إنجازاته غير المسبوقة مع الفريق فبعد أن حافظ على لقب البوندسليجا للعام الثاني على التوالي يريد الفوز بالثنائية لأول مرة في تاريخ النادي والثالثة في تاريخه ولذلك لعب بطريقته المعتادة4-2-3-1 معتمدا على تقدم ليفاندوفيسكي بمفرده كمهاجم صريح ومن خلفه الثلاثي الخطير جروسكروتز وكاجاوا وبلازيكوفسكي وهو الرباعي الهجومي الذي تخشاه جميع الدفاعات الألمانية وكانوا سببا في تفوق هذا الفريق لمدة موسمين على التوالي .

    ولم يختلف طموح المحنك يوب هاينكيس المدير الفني لبايرن ميونخ الذي خسر لقب الدوري الألماني ويريد مصالحة جماهير البافاري ببطولة كأس المانيا قبل أسبوع من اللقاء الحلم أمام تشيلسي في النهائي الأوروبي فأراد أن يكتسب اللاعبون الثقة من خلال الفوز بالكأس ولم تختلف إستراتيجيته عن منافسه ولعب بنفس الطريقة 4-2-3-1 بتقدم جوميز كرأس حربة ومن خلفه الثلاثي ريبيري من الجهة اليسرى وكروس من المنتصف وروبن الذي يجيد من الناحية اليمنى .

    الياباني كاجاوا لاعب بوروسيا رفض أن يدخل الفريقان مرحلة جس النبض وألقي بكلمته الإفتتاحية في منتصف الدقيقة الثالثة عندما إستغل هجمة منظمة لفريقه حيث وصلت الكرة لبلازيكوفسكي في منطقة جزاء البايرن فأعادها للمندفع كاجاوا الذي لم يجد صعوبها في إيداعها المرمى محرزا هدف التقدم لبوروسيا ويضع نجوم البايرن في مأزق مبكرا .

    أدرك لاعبو البايرن أن القلق من الهزيمة الثالثة من دورتموند هذا الموسم ستحرجهم أمام جماهيرهم وقد تؤثر على أدائهم الأسبوع القادم أمام تشيلسي فإندفعوا للهجوم وخاصة من الجهة اليمنى التي يشغلها روبن حيث إعتمدعلى مهارته في الإختراق والتمرير وبالفعل مرر بينية لجوميز ولكن رومان فايدنفلر حارس بروسيا تدخل في الوقت المناسب ولكنه أصيب من هذا التدخل القوي .

    تقهقر لاعبو بروسيا في منتصف ملعبهم أمام الإندفاع الهجومي للبايرن أتاح الفرصة للبافاري للسيطرة على مجريات الأمور وتوالت الهجمات المتنوعة من الجانبين عن طريق ريبيري وروبن ومن المنتصف الذي تقدم فيه شفاينشتايجر الذي مرر بينية رائعة لجوميز المنفرد بسرعته وراوغ الحارس فايدنفلر الذي لم يجد سوى عرقلته ولم يتردد الحكم في إحتساب ركلة جزاء للبايرن سددها روبن بيساره في الزاويةاليسرى للحارس مسجلا هدف التعديل في الدقيقة 23 .

    واصل البايرن هجومه وكاد فيليب لام أن يحرز الهدف الثاني من تمريرة ريبيري العرضية ولكن الدفاع شتتها قبل أن تسكن المرمى .. وادرك يورجن كلوب المدير الفني لبوروسيا أن تقهقر فريقه قد ينهي اَماله في الحصول على اللقب وخاصة بعد تغيير حارسه الأساسي بالإحتياطي لانجيراك فطالب لاعبيه بضرورة الهجوم وبالفعل نفذ بوروسيا هجمات منظمة وفي الدقيقة 40 وصلت الكرة لبلازيكوفسكي في منطقة جزاء البايرن ويتم عرقلته ليحتسب الحكم ركلة جزاء لبوروسيا سددها ماتس هوميلس بقدمه اليمنى على يسار نوير حارس البايرن محرزا الهدف الثاني.

    واصل بروسيا هجومه في ظل إختفاء دفاع البافاريين وتعدد أخطائه وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع مرر كاجاوا بينية متقنة للمهاجم ليفاندوفسكي الذي سددها بين قدمي نوير محرزا الهدف الثالث لفريقه وسط ذهول جماهير البايرن من سوء أداء دفاعات فريقهم .

    على عكس المتوقع فمع بداية الشوط الثاني واصل بوروسيا سيطرته على إيقاع اللقاء ووضح أن شوط المدربين أثبت تفوق يورجن كلوب على غريمه هاينكيس فمدرب أصحاب الزي الأصفر أعطى تعليماته بالهجوم المضاد السريع مستغلا الإندفاع المتوقع من لاعبي البايرن .. وبالفعل وضحت الفجوة الواسعة بين خطي المنتصف والدفاع للفريق البافاري مما أتاح الفرصة لتشكيل خطورة على مرمى نوير وفي الدقيقة 58 يمرر جروسكروتز بينية ينفرد على أثرها ليفاندوفسكي سددها مباشرة في الزاوية اليمنى العليا للحارس نوير محرزا الهدف الرابع لفريقه .

    دفاعات بوروسيا القوية أتاحت الفرصة للاعبي الفريق للسيطرة على مجريات اللعب وتجول لاعبو دورتموند في الشوارع المفتوحة في دفاعات البايرن وكادوا يحرزوا هدفا خامسا لولا تألق الحارس .. وفي المقابل وضح توهان مدرب الفريق البافاري ولاعبيه الذين لم يتوقعوا هذا السيناريو القاسي .

    إندفع لاعبو البايرن قاهر ريال مدريد للثأر لكرامتهم الكروية وهاجموا بقسوة ومرر ريبيري عرضية لجوميز الذي قابلها برأسه لكن العارضة حالت دون ان تسكن الشباك ثم عاد ريبيري ليعتمد على نفسه وسدد بيسراه من خارج منطقة الجزاء لتسكن الزاوية اليمنى لحارس بوروسيا محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 76 .. لاعبو بوروسيا هاجموا مرة أخرى لإستغلال الفراغ الدفاعي وبالفعل نظموا هجمة مرتدة سريعة يخطئ فيها نوير حارس البايرن ووصلت الكرة لبسززك لعبها عرضي قابلها الهداف ليفاندوفسكي برأسه داخل المرمى الخالي من حارسه محرزا الهدف الخامس لفريقه والثالث له ليلقن البايرن درسا قاسيا قبل لقاء تشيلسي في نهائي دوري الأبطال الأسبوع القادم

    KOOORA

     

Partager cette page