بوش يكشف عن "مخطط للقاعدة" لمهاجمة أمريك

Discussion dans 'Scooooop' créé par alphomale, 10 Février 2006.

  1. alphomale

    alphomale Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    كشف الرئيس الأمريكي جورج بوش تفاصيل ما وصفه بخطة فاشلة يستخدم فيها تنظيم "القاعدة" طائرة مخطوفة من أجل مهاجمة الشاطىء الغربي للولايات المتحدة.

    وقال بوش إن الخطة التي تم الكشف عنها في العام 2002، كانت تتضمن استعمال الأحذية المفخخة لمهاجمة مقصورة القبطان.

    وكان يُفترض بحسب المخطط أن يجبر المهاجمون الطائرة على الاصطدام بأعلى مبنى في لوس أنجليس.

    وقال بوش إن تنظيم "القاعدة" جنّد مقاتلين من "الجماعة الإسلامية" التي تنشط في جنوب شرق آسيا للقيام بالهجمات.


    وقال بوش إن الشخص الذي يُعتقد أنه خطط لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول خالد شيخ محمد، كان هو نفسه الذي خطط لهجوم الشاطىء الغربي.

    وقال بوش إنه بدلا من الاستعانة بخاطفين من أصول عربية كما حدث في هجمات 11/9 على نيويورك وواشنطن، كان يُفترض أن يقوم بالهجوم المزعوم "شبان من جنوب شرق آسيا الذين لا يثيرون الكثير من الشك".

    وبحسب بوش، فإنه تم التخطيط للهجمات في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 ولكنه تعثر في بداية عام 2002 عندما "اعتقلت دولة في جنوب شرقي آسيا عضوا في تنظيم القاعدة" كان يُفترض أن يكون المنفّذ الأساسي للعملية.

    ثم فشلت العملية تماما في صيف 2003 عقب اعتقال المشتبه في أنه زعيم "الجماعة الاسلامية" الاندونيسي المعروف باسم "الحمبلي" في تايلاندا.

    أما الهدف فكان مبنى "ليبراري تاور" الذي تحوّل لاحقا إلى مبنى المصرف الأمريكي.

    وكانت الإدارة الأمريكية قد تحدثت عن وجود مخطط للقاعدة لشن هجوم في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وقالت إنه يأتي ضمن سلسلة من عشرة مخططات للقاعدة تم إفشالها.
    التنصت الداخلي

    وقال مراسل بي بي سي في واشنطن إن بوش يحاول تكثيف الدعم لجهوده في مكافحة الإرهاب الدولي، خصوصا في ظل الشكوك حول قيادته بسبب مسائل عديدة منها العراق والجدل الذي أثير حول التجسس على مواطنين أمريكيين.

    واضاف المراسل ان التفصيل الجديد الوحيد الذي كشف عنه بوش هو ان الخطة كانت تتضمن استعمال احذية مفخخة.

    واضاف ان الادارة الامريكية تحتاج الى اقناع مواطنيها بأن عمليات التنصت الداخلي من دون اذن قضائي مبررة.

    ولم يحدد المسؤولون الامريكيون ما اذا كانت عمليات التجسس داخل الولايات المتحدة قد اسهمت في اكتشاف خطة التفجير في لوس انجلوس، لكنهم تركوا الباب مفتوحا امام هذا الاحتمال.

    وقال النائب الامريكي عن الحزب الديمقراطي براد شيرمان ان يشك في دوافع الاعلان عن احباط هذه الخطة في هذا الوقت.

    وتساءل عما اذا كان التزام بوش "بادارة الامور بشكل سري" قد هيمنت عليها "رغبته الطبيعية في خلق صورة زاهية تظهره بمظهر "بوش الحامي" لاغراض سياسية".

    BBC
     

Partager cette page