بولت يحرز ثلاثية أخرى وجامايكا تتقدم على أمريكا 5/1 في سباقات العدو ببطولة العالم ­

Discussion dans 'Autres Sports' créé par oisis73, 23 Août 2009.

  1. oisis73

    oisis73 llit3ejjib yettibla

    J'aime reçus:
    139
    Points:
    0
    بولت يحرز ثلاثية أخرى وجامايكا تتقدم على أمريكا 5/1 في سباقات العدو ببطولة العالم ­

    [​IMG]

    للمرة الثانية على التوالي في البطولات الكبيرة أحرز العداء الجامايكي النجم أوسين بولت ثلاثية في سباقات العدو حيث قاد فريق التتابع الجامايكي أمس السبت للفوز بالميدالية الذهبية لسباق 4×100 متر ضمن منافسات بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في العاصمة الألمانية برلين.

    وتوج بولت بذلك بذهبيته الثالثة في بطولة العالم الحالية لكنه أخفق في تسجيل زمن قياسي عالمي جديد في سباق التتابع ولم يكرر الإنجاز الذي حققه في أولمبياد بكين 2008 عندما توج بثلاث ذهبيات بثلاثة أزمنة قياسية عالمية.

    وأصبح بولت بذلك أول عداء يحرز ثلاثية في سباقات العدو في بطولة العالم والأولمبياد.

    وسجل بولت في سباق التتابع ثاني أسرع زمن في تاريخ السباق واعترف قائلا "إنني مجهد حقا".

    وتوج الفريق الجامايكي المكون من ستيف مولينجز ومايكل فرازر وبولت وأسافا باول بالميدالية الذهبية بعدما احتل المركز الأول في السباق بزمن 31ر37 ثانية.

    وكان بولت قد قاد فريق بلاده لتسجيل الزمن القياسي العالمي الحالي وهو 10ر37 ثانية في أولمبياد بكين 2008 قبل 12 شهرا.

    واحتل فريق ترينيداد وتوباجو المركز الثاني بزمن 62ر37 ثانية ليحرز الفضية وتلاه الفريق البريطاني في المركز الثالث بزمن 02ر38 ثانية لينتزع الميدالية البرونزية. أما الفريق الأمريكي فكان قد أقصي من السباق وحرم من المشاركة في الدور النهائي.

    وسجل بولت زمنين قياسيين عالميين في البطولة الحالية في سباقي 100 متر و200 متر حيث سجل 58ر9 ثانية و19ر19 ثانية على الترتيب وأحرز ذهبيتهما.

    وأصبح بولت ثالث عداء يحرز ثلاث ذهبيات في نسخة واحدة من بطولة العالم بعد الأمريكيين موريس جرين الذي حقق الإنجاز نفسه في بطولة عام 1999 وتايسون جاي الذي فاز بثلاثية في بطولة العالم الماضية التي أقيمت في أوساكا عام 2007 .

    وقال بولت البالغ من العمر 23 عاما "إحراز ثلاث ذهبيات في برلين يعد إنجازا مدهشا. إنني فخور بنفسي".

    وأضاف "لعبت بطولة رائعة وسجلت زمنين قياسيين. لقد شاركت هنا وقدمت كل ما لدي رغم أنني لم أظهر بأفضل مستوياتي.. لم أقل إنني لم أكن سريعا بشكل كافي ولكنني واجهت صعوبة في كثرة الجولات".

    وقد بلغ إجمالي قيمة الجوائز المالية التي حصل عليها بولت من الذهبيات الثلاثة 340 ألف دولار. وستمنحه اللجنة المنظمة للبطولة قطعة من حائط برلين في وقت لاحق اليوم الأحد تكريما له.

    وجاء ذلك بعد ساعات قليلة من فوز جامايكا بذهبية سباق التتابع للسيدات ، لتتقدم جامايكا بذلك على أمريكا 5/1 في سباقات العدو. حيث كان الفوز الوحيد الذي حققته أمريكا في سباقات العدو بالبطولة الحالية في سباق 200 متر للسيدات أمس الأول الجمعة وكانت الذهبية من نصيب أليسون فيليكس.

    ويذكر أن جامايكا تفوقت على الولايات المتحدة 5/صفر في سباقات العدو بدورة الألعاب الأولمبية الماضية في العاصمة الصينية (بكين 2008).

    ولم يحصل فريق التتابع الأمريكي على فرصة منافسة نظيره الجامايكي في نهائي سباق 4×100 متر للرجال حيث كان الفريق قد حرم من المشاركة لارتكاب عداءيه أخطاء في التناوب خلال الدور قبل النهائي أمس الأول الجمعة. وقد قوبل الاحتجاج الذي تقدمت به أمريكا بالرفض.

    وواجه الفريق الأمريكي لسباق التتابع للسيدات أزمة أخرى حيث أقصي من التصفيات أمس إثر خطأ ارتكبته ألكسندريا أندرسون عند التناوب مع مونا لي ، لتصبح الساحة خالية أمام الفريق الجامايكي.

    وتوج الفريق الجامايكي المكون من سيموني فاسي وشيلي­آن فرازر بطلة سباق 100 متر وآيلين بيلي وكيرون ستيوارت بذهبية السباق بعدما سجل زمن 06ر42 ثانية.

    وجاء فريق جزر الباهاما في المركز الثاني بزمن 29ر42 ثانية ليحرز الميدالية الفضية ، بينما ذهبت الميدالية البرونزية للفريق الألماني الذي احتل المركز الثالث مسجلا 87ر42 ثانية.

    وقالت بينيتا فيتزجيرالد مسئولة ألعاب المضمار والميدان بأمريكا ، في بيان إن الكارثة الأخيرة التي واجهتها أمريكا في سباق التتابع يجب أن تكون "درسا للبطولات المقبلة" مشيرة إلى أنها تعد مأساة.

    وتوج الأمريكي دوايت فيليبس بذهبية مسابقة الوثب الطويل ، وتحدى الأسترالي ستيف هوكر معاناته مع الإصابة ليتوج بذهبية القفز بالزانة كما فازت كينيا بالذهبية والفضية في سباقي خمسة ألاف متر عدو للسيدات والماراثون للرجال متفوقة على إثيوبيا ، وقد توجت الكينية فيفيان تشيرويوت بذهبية 5000 متر ومواطنها آبيل كيروي بذهبية الماراثون.

    وحطمت البولندية أنيتا ولدريزتش الرقم القياسي العالمي في مسابقة رمي المطرقة للسيدات وسجلت 96ر77 مترا لتتفوق بذلك على الرقم القياسي السابق المسجل باسم الروسية تاتيانا ليسينكو التي سجلت 80ر77 مترا في 15 آب/أغسطس 2006 ، وذلك في المحاولة الثانية لها بنهائي المسابقة.

    وجاءت الألمانية بيتي هايدلر في المركز الثاني مسجلة 12ر77 مترا وتلتها السلوفاكية مارتينا هراسنوفا في المركز الثالث مسجلة 79ر74 مترا.

    وقد حصلت ولدريزتش على جائزة مالية قدرها 100 ألف دولار لتحطيمها الرقم القياسي.

    وفي مسابقة الوثب الطويل نجح فيليبس في محو ذكريات بعض النتائج المتواضعة في الأعوام الماضية وفاز بالميدالية الذهبية مسجلا 54ر8 مترا في المحاولة الثانية ، ليضيف هذا اللقب إلى لقبيه في بطولتي 2003 و2005 ويعادل إنجاز الكوبي ايفان بيدروسو الذي أحرز ثلاث ذهبيات.

    واحتل الجنوب أفريقي جودفري خوتسو موكوينا المركز الثاني مسجلا 47ر8 مترا ليفوز بالفضية بينما كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب الأسترالي ميتشيل وات الذي سجل 37ر8 متر.

    وخرج بطل العالم والبطل الأولمبي البنمي ايرفينج سالادينو من الدور النهائي بعدما ارتكب ثلاثة أخطاء حيث تجاوز نقطة الانطلاق في كل محاولة في النهائي الذي شارك فيه 12 لاعبا ، وبالتالي لم يصل إلى الجولات الثلاث الحاسمة لأفضل ثمانية لاعبين.

    وقال سالادينو "إنه شيء مؤسف.. لا أعرف ماذا حدث.. كنت أشعر بأنني في حال جيد ومستعد.. موسمي سينتهي عند ذلك ولن أنافس مجددا في الوثب الطويل هذا العام.

    وحازت مسابقة الوثب الطويل على اهتمام خاص في برلين نظرا لحضور النجمين الأمريكي جيسي أوينز والألماني لوز لونج مراسم توزيع الميداليات.

    وكان أوينز قد حقق إنجازا تاريخيا عندما أحرز أربع ميداليات ذهبية في أولمبياد 1936 بالاستاد الأولمبي نفسه. وقد فاز بذهبية الوثب الطويل بعد نصيحة من لونج منحها له بعد ارتكابه خطأين حينذاك.

    وخاض البطل الأولمبي الأسترالي هوكر نهائي مسابقة القفز بالزانة وهو يعاني من إصابة في الساق لكنه نجح في الفوز بالذهبية بعدما سجل 90ر5 مترا.

    واحتل الفرنسي رومين مسنيل المركز الثاني مسجلا 85ر5 مترا ليفوز بالفضية وتلاه مواطنه رينو لافلينيه في المركز الثالث مسجلا 80ر5 مترا.

    وفي سباق خمسة ألاف متر سيدات تفوقت تشيرويوت على ديفار لتنهي السباق في المركز الأول بزمن 14 دقيقة و97ر57 ثانية ، وتثأر لهزيمتها أمام ديفار في بطولة العالم الماضية التي أقيمت بأوساكا عام 2007 .

    وأحرزت الكينية الأخرى سيلفيا كيبيت الميدالية الفضية بعدما احتلت المركز الثاني بزمن 14 دقيقة و33ر58 ثانية ، وقد جاء ذلك بعد أسبوع واحد من فوز الكينية لينيت ماساي بذهبية سباق عشرة ألاف متر.

    أما ديفار التي كانت قد تراجعت من المركز الأول إلى الخامس في سباق عشرة ألاف متر ، فقد احتلت المركز الثالث في سباق أمس بزمن 14 دقيقة و41ر58 ثانية لتحرز الميدالية البرونزية وجاءت مواطنتها ميسيليش ملكامو في المركز الخامس وذلك بعد فوزها بفضية سباق عشرة ألاف متر.

    وتغيبت عن البطولة الحالية بسبب الإصابة النجمة الإثيوبية تيرونيش ديبابا التي أحرزت ثنائية في سباقات المسافات الطويلة في كل من بطولة العالم 2005 وأولمبياد بكين 2008 .

    وأهدى العداء الكيني كيروي بلاده اللقب الثالث على التوالي في سباقات الماراثون بالبطولات الكبيرة عندما أحرز أمس ذهبية ماراثون الرجال.

    وتقدم كيروي /27 عاما/ على مواطنه إيمانويل موتاي بعد 37 كيلومترا من السباق الذي يبلغ طوله 195ر42 كلم ، وعبر خط النهاية عند بوابة براندنبورج الشهيرة في برلين بعد ساعتين وست دقائق و54 ثانية ليحرز المركز الأول والميدالية الذهبية.

    وحل موتاي في المركز الثاني ، بساعتين وسبع دقائق و48 ثانية ، مقابل ساعتين وثماني دقائق و35 ثانية للإثيوبي تسيجاي كيبيدي ، الذي حل في المركز الثالث وفاز بالبرونزية.

    ويأتي فوز كيروي بلقب السباق بعدما أحرز مواطنه لوكي كيبيت اللقب في البطولة الماضية عام 2007 بمدينة أوساكا اليابانية، ، كما فاز مواطنهما صامويل وانجيرو بلقب السباق نفسه في أولمبياد بكين 2008 .

    ولم يشارك كيبيت أو وانجيرو ، ولا الإثيوبي هايلي جبريسلاسي ، صاحب الرقم القياسي العالمي للسباق في البطولة الحالية.

    وأقيم السباق من خلال أربع لفات وسط العاصمة برلين ، وفي حضور عشرات الآلاف من المشجعين الذين اصطفوا على جانبي الطريق .

    وتختتم بطولة العالم الثانية عشرة لألعاب القوى في وقت لاحق اليوم الأحد بسباق الماراثون و1500 متر و4×400 متر تتابع ورمي الرمح للسيدات وسباقات 800 متر وخمسة ألاف متر و4×400 متر ورمي الرمح للرجال.


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    Kooora
     

Partager cette page