تأملات منطقية في أطياف الحياة

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par 7amil almisk, 24 Mai 2008.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    تأملات منطقية في أطياف الحياة

    في أحيان كثيرة أتأمل حركة هذا الكرة العملاقة التي يطلقون عليها الكرة الأرضية ،
    كرة معلقة في سواد الكون تضج بالحياة ، ستة مليارات من البشر ، هذا الجنس الذي أنتمي إليه باعتزاز !
    الإنسان جنس غريب ، باختلاف تعداده و تفرقه فوق ظهر هذه الكرة العملاقة ، تختلف نظرته إلى الحياة ككل ، هذا السر العجيب الذي تعج الأرض به ، يضفي على النفوس قناعات مختلفة !
    لطالما كانت قناعتي و لا زالت ، أن الإنسان بشكل عام يسعى إلى التفوق في كل شيء ، غير أن اختلافا يسيطر على مفهوم هذه الكلمة عند كل واحد منتم إلى جنسي يجعل الحياة مزيجا من أفكار مختلفة !
    التفوق في نظر من يعتنقون أفكار بوذا من أهل الصين ، إلتحام بين الروح و الطبيعة ، و قدرة على التحكم في الذات ، باعتبارها جزءا من الوجود ، أو كل الوجود ، هو قدرة على امتلاك سر الحياة فيها !
    هو محاولة أيضا لهزيمة الأهواء باكتشاف سؤر الهدوء داخل الإنسان نفسه ! لكم أدهشني هذا التفكير رغم قناعتي كمسلم بفساد هذه العقيدة و الأفكار !
    غير بعيد عن الصين أحط الرحال في جولتي الفكرية عند قوم جزر متفرقة تدعى اليابان لأجد أن التفوق عندهم هو القدرة على التحكم في أشياء من الطبيعة لتحويلها إلى ابتكارات تمجد قوة العقل ، كيمياء الخالق في أرضه تستغل بشكل دقيق و ناجح ليكون التفوق في أجمل صوره ، جزر كانت في الأمس القريب خربة ، أصبحت في ظرف سنوات من أكبر صانعي التفوق في العالم ، و حقيقة كم تمنيت زيارة هذه الجزر العجيبة ، لأرى هذا التماسك الجميل بين عادات لم تمت ، و بين قوة سايرت قوة العصور على امتدادها ! تفوق مادي في أجل تصوراته
    و أرحل بعيدا بعيدا ، لأحط الرحال في أرض تفوق أخرى ، عند أناس اعتبروا أن التفوق في الرحيل الأبدي بين سحر الكتب و دفئ المخطوطات ! يبحرون لساعات طوال ، باحثين عن كل شيء و لا شيء ، هم في عرف الناس أناس متفوقون ، يخطون الحياة أحرفا فوق ملكوت الأوراق ، لم تكن تلك عادتي ، أن أبقى مطمئنا إلى جبروت الكتب كهؤلاء فقررت أن أبحث عن التفوق في مكان آخر ، لربما في زمان آخر ، لربما تمنيت أن يكون معنى التفوق في فكري مزيجا من كل ما ذكرت ، حينذاك تكون السعادة أن ترى الدنيا بأعين خفية تدرك حقيقة و كنه الحياة !


    يعقوب
    ---------------------------
    [​IMG]
    [​IMG]


     

Partager cette page