تأهب أمني في المغرب مع اقتراب رأس السنة

Discussion dans 'Scooooop' créé par hananibandou, 30 Décembre 2006.

  1. hananibandou

    hananibandou حنانة بنانة

    J'aime reçus:
    25
    Points:
    0
    عززت السلطات المغربية وجودها الأمني في أهم شوارع الدار البيضاء والرباط مع اقتراب احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة. وذكرت مصادر صحافية أن انتشاراً كثيفاً لعناصر من الأمن الوطني والقوات المساعدة لوحظ قرب المؤسسات السياحية والمطارات والموانئ والأسواق والكليات في العديد من المدن المغربية. كما لوحظ وقوف عناصر أمنية بلباس مدني أمام أهم الفنادق لحماية السياح من أي اعتداء.
    وذكرت مصادر أمنية مغربية أن المغرب يعيش على إيقاع تحرك أمني كبير لصد التحركات الإرهابية التي تستهدف المؤسسات الهامة. وقامت مصالح الأمن منذ تفكيك الخلية الإرهابية المسماة بـ"أنصار المهدي" التي يقودها عضو "السلفية الجهادية" حسن الخطاب في غشت 2006 بتعزيز عمليات الوقاية ضد الأعمال الإرهابية.
    وأوضح مصدر أمني أن متطلبات اليقظة والحماية من التهديد الإرهابي دفعت السلطات العمومية ومصالح الأمن إلى تبني مقاربة استباقية وردعية. ويهم أحد المحاور الأساسية للاستراتيجية التي تم تفعيلها في هذا الإطار نظاما للمراقبة يغطي بالدرجة الأولى المواقع الرئيسية التي يمكن أن تكون مصدر تهديد.
    وتقوم مصالح الأمن على أساس المعلومات التي ترد عليها وتحت سلطة النيابات العامة بعمليات تطهير محددة الأهداف تقوم على معايير أمنية ملائمة. وأسفرت العمليات التي باشرتها المصالح الأمنية منذ غشت 2006 عن اعتقال 317 مشتبه فيهم خاصة على مستوى مدن فاس ومكناس والدار البيضاء وبني ملال. وبعد بحث حالاتهم تم إطلاق سراحهم باستثناء 44 منهم تمت إحالتهم على العدالة. ومكنت هذه العمليات أيضا من إجهاض العديد من المشاريع التخريبية وتفكيك خلايا نائمة من بينها على الخصوص "جماعة التوحيد والجهاد" و"حزب التحرير الإسلامي".


    http://www.al-khayma.com/politics/maroc_30122006.htm

     

Partager cette page