تارودانت: رئيس جماعة "يعتقل" أستاذا في مزرعة لمدة ست سنوات

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 15 Octobre 2011.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    [​IMG]


    تمكنت مصالح الدرك الملكي بأولاد برحيل بإقليم تارودانت يوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 من "تحرير" شخص ظل معتقلا لمدة ست سنوات في مزرعة تعود لرئيس جماعة تينزرت المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

    وقالت مصادر من تارودانت إن مصالح الدرك الملكي والنيابة العامة بمحكمة تارودانت توصلت ببلاغ من أسرة "المعتقل" تفيد بأنه ما يزال على قيد الحياة بعد أن اعتبرته مفقودا منذ سنوات، وهو ما جعل المصالح المذكورة تتحرك وتداهم مزرعة رئيس جماعة تينزرت، وتكتشف وجود شخص في وضعية مزرية وفي حالة صحية ونفسية متدهورة مصفدا بالحديد.

    وتقول المصادرإن الشخص المذكور يدعى عبد الله أوناصر وكان يعمل أستاذا لمادة التربية الاسلامية بإحدى المؤسسات الإعدادية بالمنطقة قبل أن ينشب بينه وبين رئيس جماعة تينزرت الذي يشغل في الوقت ذاته منسقا لحزب الحمامة بالدائرة الشمالية لتارودانت، خلاف حول مشكل عقاري، لم تتم تسويته إلا باختطاف الأستاذ أوناصر وحبسه في مزرعة وحيدا وتكليف حارس بالمزرعة بمده بوجبة غذائية وحيدة في اليوم منذ حوالي ست سنوات، مع حراسة شديدة منعته من الاستحمام ومن أبسط متطلبات الحياة من حلاقة وغيرها،إذ كان المحتجز بلحية بلغ طولها حوالي 70 سنتمتر وأظافر وصل طولها 8 سنتمترات، وملابس رثة تنبعث منها روائح كريهة، مكبل بسلاسل حديدية واحدة تحيط بعنقه مغلقة بقفل تكاد تخنقه وأخرى بيديه وبرجليه.


    ونُقل (ع .أ) على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بتارودانت لتلقي العلاج قبل مواصلة التحقيق في قصته التي وُصفت بالغريبة، فيما أكدت مصادر الموقع أن رئيس جماعة تينزرت المتهم بحبسه لم يُر له أثر متوقعة فراره إلى منطقة بعيدة عن تارودانت قد تكون الدار البيضاء التي يعمل بها مستثمرا ورجل أعمال.



    [​IMG]
    صورة الأستاذ قبل الإختطاف



    La Source
     
  2. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    قضية أستاذ تارودانت المُحتجز: المتهم ينفي

     
  3. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    ضهور رواية أخرى في قضية إحتجاز أستاذ بضيعة قيادي من حزب الأحرار



    ظهرت رواية أخرى في قضية الأستاذ، الذي «عثر» عليه مكبلا بالسلاسل لمدة 6 سنوات في ضيعة فلاحية مملوكة لقيادي من الأحرار هو الحاج الحسين بوالرحيم،

    رئيس جماعة قروية بتارودانت. وجاء في هذه الرواية أن الأستاذ كان مبحوثا عنه وفبرك قصة احتجازه للهروب من العدالة نظرا إلى وجود مذكرة بحث صادرة في حقه في قضية نصب تهم قرابة 100 مليون سنتيم.

    إلى ذلك، استمعت مصالح الدرك الملكي بتارودانت إلى الحاج الحسين بوالرحيم، المتهم في قضية الأستاذ المختفى، في محضر عادي. وأكد بور الرحيم, في تصريح لـ«المساء», أن هذه القضية مفبركة ولا أساس لها من الصحة، وأن النزاع الذي بينه وبين المعني بالأمر لا يتجاوز نزاعا عقاريا عاديا، سبق أن صدرت فيه أحكام قضائية. وأضاف أن الأستاذ المعني بالأمر عثر عليه في ضيعته في حالة عادية، ولم يكن يظهر عليه أي أثر للتعذيب أو التكبيل بالسلاسل في أطرافه وعنقه.

    وأوضح بوالرحيم أن هذا الأستاذ مبحوث عنه في ملف عقاري، مضيفا أنه سبق أن قام بالنصب على خمسة أشخاص هم أنفسهم الأشخاص الذين تم اتهامهم بأنهم شاركوه في قضية احتجازه. وأكد بوالرحيم, في التصريح ذاته, أن الأشخاص الذين كانوا وراء هذه العملية اختاروا الزمان المكان المناسب لتنفيذ خطتهم التي يقول إنها تستهدف مستقبله السياسي.





    المساء
     

Partager cette page