تايلاند تهون من الحديث عن انقلاب عسكري قبل "إغلاق" محتجين للعاصمة

Discussion dans 'Scooooop' créé par zmor20, 11 Janvier 2014.

  1. zmor20

    zmor20 Le Fou

    J'aime reçus:
    4963
    Points:
    113
    [​IMG]

    قللت تايلاند يوم الجمعة من شأن الحديث عن انقلاب عسكري قبل إقبال محتجين على "إغلاق" العاصمة في مسعاهم للإطاحة برئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا وقالت إن الحياة ستسير على طبيعتها.


    وقال وزير الخارجية سورابونج توتشاك شاكول إن السفارة الأمريكية أفرطت في قلقها عندما أوصت رعاياها يوم الجمعة بتخزين ما يكفيهم من الماء والغذاء لمدة أسبوعين قبل ما يسميه قادة الاحتجاج بالحصار الطويل للعاصمة بانكوك.


    وأضاف "ربما يبالغون في قلقهم أكثر من اللازم... سيعيش الناس حياتهم الطبيعية. لا تخافوا مما سيحدث لأننا نحاول السيطرة على الوضع."


    ويهدف المتظاهرون بقيادة السياسي المعارض السابق سوتيب توجسوبان إلى إصابة العاصمة بالشلل لفترة تتراوح بين 15 و20 يوما بإغلاق سبعة تقاطعات رئيسية مما يسبب حالة جمود في المدينة التي تعاني بالفعل من التكدس المروري.


    وتقول السلطات إنها ستنشر ما يربو على 14 ألف فرد من قوات الجيش والشرطة يوم الاثنين بما فيها عناصر شرطية في المطار الرئيسي للحفاظ على الأمن في الشوارع.


    وزادت الشائعات بخصوص انقلاب وشيك. وكان الجيش نفذ أو حاول تنفيذ 18 انقلابا في 81 عاما ولكنه سعى هذه المرة إلى البقاء على الحياد وأعلن قائده برايوت تشان أوتشا رفضه الانحياز لأي جانب.


    وهونت الحكومة مرارا من الحديث عن الانقلاب العسكري لكنها قالت يوم الجمعة إنها ستواجهه في حال حدوثه. واكتفى سورابونج بقوله "لدينا خطة بالفعل" دون توضيح.



    وأضاف أن الحكومة ستعمل خلال إغلاق الشوارع من مواقع احتياطية في المقر الرئيسي للشرطة الوطنية وقاعدة تابعة للجيش في شمال بانكوك.


    وأشار إلى أن ينجلوك لن تنقل مقر حكومتها إلى أقاليم أخرى. وترأس ينجلوك حكومة تصريف أعمال بعد الدعوة في ديسمبر كانون الأول إلى اجراء انتخابات مبكرة.



    Source : تايلاند تهون من الحديث عن انقلاب عسكري قبل إغلاق محتجين للعاصمة| أخبار عالمية| Reuters
     

Partager cette page