تخلصي من وزنك الزائد بعد الحمل

Discussion dans 'Santé & Beauté' créé par jijirose, 12 Octobre 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    زيادة الوزن أثناء الحمل من المشكلات المحيرة والصعبة التي ترهق حواء وتصيبها بالاكتئاب أثناء وبعد الولادة ، وذلك لما قد تسببه من صعوبة في الولادة وقلة في النشاط ، وبطء في حركتها الطبيعية التي اعتادت عليها .

    ويؤكد الأطباء أنه من الطبيعي أن يزداد وزن الحامل أثناء الحمل بسبب نمو الجنين الذي يصل وزنه مع نهاية الحمل إلى نحو 3.2 كيلوجرام ، والمشيمة التي تزن نحو نصف كيلوجرام ، وزيادة وزن الرحم التي تصل إلى نحو كيلوجرام ، يضاف إليها الزيادة الحاصلة في وزن الثديين وفي سوائل الجسم، وعليه فإن نحو 70 ـ 90 % من النساء تعانين من زيادة الوزن بعد الولادة .

    ويرجع الأطباء أسباب زيادة الوزن أثناء الحمل وبعده لعوامل عديدة ، ويأتي في مقدمتها عدم الاعتدال في تناول الوجبات الغذائية اليومية ، وعدم ممارسة أي نوع من الرياضة المتخصصة أثناء الحمل ، لذا فالمرأة بعد الولادة تعيش في قلق وتحتار في كيفية التخلص من الكيلوجرامات الإضافية التي اكتسبتها خلال فترة الحمل.

    تجنبي زيادة وزنك أثناء الحمل


    ولتفوزين بجسم ممشوق ومثالي أثناء الحمل ، ينصحكِ الأطباء بتناول الوجبات الغذائية المفيدة لكِ ولجسمك ، وذلك لأن إهمالك لبعض الوجبات الغذائية يشعرك بالجوع ويدفعك لتناول المزيد من الوجبات ويؤدي بالطبع لزيادة الوزن ، ولتجنب هذا الشعور أثناء الحمل ، إليكِ هذه النصائح المهمة :

    - اجعلي وجبات الطعام في أوقات محددة وبانتظام ، بحيث تتناولين ثلاث وجبات يومياً في نفس المواعيد تقريباً ويمكن أن تضيفي إليها وجبتين خفيفتين إحداها في فترة الظهيرة والأخرى عند العصر وبما يضمن العناصر الغذائية للجنين .

    - على الحامل أن تزيد كمية السعرات الحرارية في غذائها ، من 150-350 سعرة حرارية يومياً، وهذه الزيادة يجب أن تكون تدريجية ومتوازنة، وخلال فترة الحمل ينصح أن تضيف المرأة إلى كمية النشويات المأخوذة نفس الكمية من الخضار ، وهذا يفيد عند امتصاص النشويات ، فعند تناولها بمفردها فإنها تتحول إلى سكر سريع ويتحول هذا النوع من السكر إلى دهون يخزنها الجسم فيما بعد ، أما عند تناول الخضار فإنها تسرع من امتصاص النشويات وتحولها لنوع من السكر البطيء وهذا يجنب خطر زيادة الوزن أثناء فترة الحمل وبعدها.

    - شرب ماء مقداره لترو نصف - لترين من الماء يومياً علاوة على الفوائد الضرورية للماء فإن شرب الماء والسوائل الأخرى في فترة الحمل يعطي شعوراً بالشبع حيث أنها تملأ المعدة وتجنب الحامل اللجوء إلى تناول وجبات أخرى قد تؤدي لزيادة وزنها.

    - زيادة كمية المواد الغنية بالبروتين للبروتين أهمية عظيمة من حيث القيمة الحيوية لاحتوائه على الأحماض الأمينية الحيوية المفيدة للنمو والصحة وهي أنسب المواد الغذائية لبناء الأنسجة عند الجنين ، و تحتاج الأم الحامل إلى زيادة احتياجاتها من البروتين بمقدار 15 جرام يومياً وقد تصل هذه الزيادة في بعض الحالات إلى 50 جرام يومياً ، ويجب على الحامل تناول البروتينات عالية القيمة الحيوية كما في حالة البروتينات الحيوانية ، وتناول البروتينات في فترات معينة وكمية كافية يجنبها تناول المزيد من الوجبات التي تؤدي لزيادة وزنها.

    تمارين تحد من وزنك


    وتأكدي عزيزتي الحامل أنكِ إذا أتبعتي الإرشادات السابقة ، ستنعمين بولادة سهلة وبجسم مشدود ، أما إذا لم تنجحي في تنفيذ الخطوات السابقة ، ينصحكِ أطباء النساء والتوليد ، عادة، بالبدء في تطبيق برامج التخسيس بعد الولادة مباشرة ، وأن يتم استشارة الطبيب وأخصائي التغذية أولاً، قبل الشروع في استئناف تلك البرامج ، ويضعون إليكِ هذه الخطوات :

    - يستحسن البحث عن برنامج تمارين ولياقة بدنية في مركز لياقة قريب من المنزل حتى يتاح للمرأة المرضعة الذهاب والعودة بسهولة.

    - يفضل أن تكون ممارسة الرياضة بعد الولادة بوتيرة بطيئة وبالتدريج ، خاصة إذا لم يسبق للمرأة أن مارست الرياضة أثناء الحمل.

    - ارتداء حمالة رياضية خاصة بدعم صدر المرضعة.

    - أن تبدئين التدريبات دائماً بدقائق من التسخين والإحماء، ثم بالمشي العادي، ثم تتدرج إلى تمارين أكثر صعوبة وإجهاد، وتنهيها أيضاً بدقائق أخرى من التبريد البطيء.

    - أن تكون التمارين وبرامج التنظيم الغذائي ضمن برنامج مصمم لتدريب الأمهات المرضعات.

    ولأن ممارسة التمارين الرياضة في هذا الوقت ستساعدك على استعادة رشاقتك وسترفع من روحك المعنوية ، فمن المهم أن تبدئى برنامجاً رياضياً منتظماً ولكن فى الوقت المناسب ، حيث تشير د. مى حبرك ـ استشارية النساء والتوليد ـ إلى أن لياقتك الكلية هامة لكن عندما تمارسين التمرينات الرياضية يجب أن يتم إعطاء اهتمام أكبر لمنطقة البطن وعضلات القاع الحوضى (مما يساعد على عودة الرحم لحجمه الطبيعى) ، لذا عليكِ بممارسة تمارين الآيروبكس ، أو اتبعي بعض التمرينات التي تكون مسجلة على شرائط فيديو ، وإذا لم تستطيعين فعل ما سبق ، فلا داعي للقلق ، نقدم لكِ التمارين المنزلية التالية ستساعدك على استعادة لياقتك وحيويتك الجسمية في وقت قصير :

    - قفي مستقيمة وحركي كتفيك بشكل دائري في الاتجاهين.
    - لوحي بذراعيك بشكل دوائر كبيرة.
    - ارفعي ركبتيك إلى المرفق المعاكس.
    - امشي أو اركضي في مكانك حتى تشعري بحرارة تكفي للبدء بالتمارين .

    source
     

Partager cette page