تركيا:"العدالة والتنمية" يحرز نصرا أوليا في معركة الحجاب

Discussion dans 'Scooooop' créé par ذات النقاب, 8 Février 2008.

  1. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    صادق البرلمان التركي، مساء أمس الأربعاء، في قراءة أولى، على تعديل دستوري تقدم به حزبا (العدالة والتنمية) الحاكم و(الحركة القومية)، يقضي بإلغاء الحظر على ارتداء الحجاب في المدارس والجامعات التركية.

    وذكرت وكالة أنباء (الأناضول) التركية أنه تم التصويت أمس على المادتين (10 و42) من القانون الدستوري من أجل رفع الحظر عن الحجاب في المدارس والجامعات، في جلسة طويلة استمرت ثلاث عشرة ساعة.

    وبعد الموافقة الأولية على التعديل مساء أمس، يتوقع أن يقر البرلمان هذا التعديل، الذي يشكل جزءًا من دستور جديد وعد به حزب العدالة والتنمية منذ فوزه الكاسح في الانتخابات التشريعية العام الماضي، عوضًا عن دستور1982 الذي وضعه الجيش بعد انقلاب عسكري، في جلسة تصويت ثانية السبت المقبل.






    وشهدت الجلسة البرلمانية مناقشات حادة بين نواب الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة العلمانية والماسونية التي ترفض رفع الحظر عن الحجاب، بيد أن أصوات حزب (العدالة والتنمية) وحزب (الحركة القومية) كانت كافية وحدها لإقرار التعديل، حيث إن لديهما في البرلمان التركي 410 نواب من أصل 550 نائبًا.

    وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان، قد دعا الأحزاب والقوى العلمانية المعارضة للقانون الجديد، إلى المساهمة في حل المشكلات التي أثاروها حول الحجاب، بدلاً من عرقلة إيجاد حل، مؤكداً أن حزبه الحاكم "حزب العدالة والتنمية" و"حزب الحركة القومية" مصممان على حسم هذا الموضوع في البرلمان بتأييد من أغلبية المواطنين الأتراك. واعتبر أردوجان ان الحظر المفروض حالياً على الحجاب في الجامعات "مشكلة اجتماعية وإنسانية مهمة"، وقال إن من واجب ومسؤولية حكومته حل هذه المشكلة في إطار رغبات وطموحات الشعب التركي.






    ومن الجدير بالذكر أنه وعلى الرغم من أن تركيا دولة تسكنها أغلبية إسلامية، فإن العلمانيين وبتأييد من الجيش، مارسوا حربا مفتوحة على الحجاب وأي مظهر من مظاهر الالتزام بالدين الإسلامي خلال العقود الماضية، وضمن ذلك أعلنت الأحزاب والقوى العلمانية والماسونية التركية معارضتها السماح بارتداء الحجاب في مؤسسات التعليم العالي، واعتبرت ذلك "خطوة أولى" نحو رفع الحظر عن الحجاب في جميع مؤسسات الدولة الرسمية. وأعلنت هذه الأحزاب والقوى أنها ستعترض على التعديل الدستوري لدى المحكمة الدستورية التركية، ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية، كما نظم مناصروها تظاهرات في عدد من المدن التركية تضمنت إساءة واضحة للدين الإسلامي ومشاعر غالبية الشعب التركي المسلم، حيث خلعت نساء علمانيات العباءات التي لبسنها قبيل المظاهرة وأحرقنها تعبيرا عن رفضهن للحجاب الإسلامي، وسط هتافات تزعم أنه "رمز للتخلف والرجعية"، على حد افتراءاتهن، في تناقض صارخ بين ما يعلنه العلمانيون من شعارات تحررية، وبين عدم قبولهم حرية المرأة التركية في ارتداء الحجاب.


    http://www.almoslim.net/figh_wagi3/show_news_main.cfm?id=21808

     
  2. A_mir

    A_mir les causes perdues...

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    Une précision lue dans la dépêche de l'AFP:

    Les recteurs d'universités se sont aussi élevés contre le projet. Celui-ci ne satisfait pas davantage les milieux religieux car les critères sur le type de foulard autorisé (le fichu traditionnel noué sous le menton, et non le foulard enveloppant la tête et couvrant le cou, le "turban"), impliquent l'exclusion des femmes qui ne porteront pas celui préconisé.

    Sinon, marquons au moins un peu de respect à cette démocratie:



    Enfin, il faut dire que les femmes voilées en Turquie ont encore bcp de droits bafoués, comme l'accès à la fonction publique...


    Merci pour l'info amalmar
     
  3. L9ant

    L9ant Accro

    J'aime reçus:
    167
    Points:
    63
    C'est une très bonne chose, comment la Turquie se targue d'être un pays laique et démocratique qui garantit la liberté des individus, et en même temps interdire aux femmes de se vêtir comme elles veulent, un droit élémentaire de l'Homme !

    Et puis, même ici au maroc on interdit aux voilées de travailler dans certains secteurs (Banques, TV, police...). Par la même, j'invite Benchemsi de TelQuel a défendre aussi la liberté individuelle de porter le voile, et non pas aux homosexuels de s'afficher publiquement !

    A mon humble avis, le voile ne devrait être ni interdit ni imposé, ça revient à l'individu de choisir ses choix religieux !
     

Partager cette page