تشكيلة أبطال غير مسبوقة في محاولة لايقاف فيتل من البداية

Discussion dans 'Motosport' créé par simo160, 15 Mars 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    ليس غريبا أن يقف حامل اللقب سيباستيان فيتل مرشحا بارزا لافتتاح بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات هذا الموسم بانتصار في سباق جائزة استراليا الكبرى يوم الاحد لكن تلوح في الأفق مؤشرات قوية تدل على أنه سيواجه منافسة أكثر حدة مما حدث في العام الماضي.

    وتفوق الالماني فيتل منطلقا من المركز الأول ليعبر خط النهاية بفارق 22.2 ثانية عن أقرب ملاحقيه في حلبة البرت بارك ليبدأ عاما ثانيا من الهيمنة له ولفريقه رد بول للاحتفاظ بلقبي السائقين والصانعين على الترتيب في 2011.

    لكن بعودة البطل السابق كيمي رايكونن بعد غياب استمر عامين أصبح في البطولة الآن خمسة أبطال سابقين بخلاف مرشحين صغار السن يسعون لحرمان فيتل من ثالث لقب على التوالي.

    وقال كريستيان هورنر مدير رد بول "يبدو أن هذا الموسم سيكون مثيرا بوجود ستة أبطال للعالم. إنه أمر غير مسبوق. المواهب الموجودة في صفوف الفرق تمثل ظاهرة. أعتقد أننا مقبلون على موسم مثير بالفعل."

    وأضاف "نحن عازمون بالتأكيد على محاولة الاستمرار بنفس الزخم الذي حققناه خلال العامين الماضيين لكننا بالتأكيد لا نتعامل مع الأشياء وكأنها مضمونة."

    لكن رغم ملايين الدولارات التي أنفقت على بناء السيارات وآلاف الكيلومترات التي قطعت في التجارب لا أحد يعرف على وجه الدقة كيف ستدور رحى المنافسة إلى أن يتم ازالة الأغطية عن الاطارات لبدء جولة التجارب التأهيلية بعد غد السبت.

    لكن هناك مؤشرات إلى أن مكلارين الذي تضم تشكيلته الثنائي البريطاني لويس هاميلتون وجنسون باتون وكليهما بطل عالم سابق سيكون منافسا أفضل من العام الماضي.

    ويملك مكلارين سجلا جيدا في حلبة الشوارع في ملبورن بوجود باتون وصيف بطل العالم العام الماضي والذي فاز بالسباق الاسترالي مرتين متتاليتين في 2009 و2010 مقابل مرة واحدة لهاميلتون في 2008.

    وقال هاميلتون الذي احتل المركز الخامس في البطولة العام الماضي "أشعر براحة أكبر واستعدادي للموسم الجديد أفضل مما كنت أتوقع. كل شيء سار بطريقة سلسة في السيارة التي تعد أفضل من سيارة العام الماضي."

    وفاز الفنلندي رايكونن في ملبورن عام 2007 في طريقه للفوز باللقب مع فيراري ويبدو أنه عاد بسلاسة للبطولة مع فريق لوتس الذي نافس باسم رينو حتى الموسم الماضي.

    وترك رايكونن (32 عاما) البطولة لنقص الدافع ومن واقع ما أبداه من قدرات في التجارب يبدو أنه يملك سيارة قد توفر له فرصة للمنافسة على الأقل على الفوز بسباقات.

    وقال هورنر "يبدو أنه يقود بطريقة جيدة مثلما اعتدنا منه. سيعتمد الكثير بالنسبة له على أداء السيارة وربما يؤثر هذا على دافعه."

    ولم يسبق لبطل العالم مرتين سابقا الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري والذي فاز بسباق استراليا في 2006 أن احتاج لأي دافع لكنه وزميله البرازيلي فيليبي ماسا مقبلان فيما يبدو على معركة صعبة للصعود لمنصة التتويج بسيارة لا توفر إمكانيات جيدة.

    وفاز الالماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات بالسباق الاسترالي أربع مرات آخرها في 2004 ويعتبر فريقه مرسيدس منافسا آخر يملك أملا كبيرا للمنافسة بعد نتائج إيجابية في التجارب.

    وهناك منافس آخر لم يسبق له الفوز بسباق استراليا وهو مارك ويبر زميل فيتل في رد بول وهو استرالي وسيأمل على الأقل في تحسين أفضل نتيجة له في بلده وهو المركز الخامس.

    وقال ويبر (35 عاما) الذي احتل المركز الثالث في بطولة العالم العام الماضي "ستكون هذه المرة السابعة لي في سباق استراليا وأتشوق لبدء السباق."

    وأضاف "الأشهر القليلة الماضية كانت مليئة بالتوتر بالنسبة للفريق ككل."

    kooora

     

Partager cette page