تصنيف عالمي: المغرب يتمتعُ بثالث أفضل مناخ على كوكب الأرض

Discussion dans 'Faits divers' créé par Mysa, 11 Avril 2014.

  1. Mysa

    Mysa Accro

    J'aime reçus:
    2310
    Points:
    113

    إنْ كانَ المغربُ قدْ ألفَ الخيباتِ في سياسته وتعليمهِ وسعادتهِ، لدَى صدورٍ تقارير دوليَّة تحشرهُ فِي الذيل، فإنَّ شمسهُ التِي تجودُ لأشهر طوال، لا تكادُ تقطعهَا أيَّامُ المطر والصقِيع حتَّى تعود للاعتدال، كانتْ باعثًا لمجلَّة "ويذرْ وايزْ الأمريكيَّة" على تصنيفِ المناخ المغربيِّ ثالثَ أفضلِ مناخٍ عبر العالم.

    المغربُ جاءَ مباشرةً، بعدَ مدينة لاسْ بالمَاسْ، بجزر الكناري، التِي لا تبعدُ سوى بـ620 كيلومترًا عنْ أكادِير، ِحيث تبوأتْ الجزيرة الإسبانيَّة المركز الثانيَّ، فِي الوقتِ الذِي حازَ مناخ "فيلَاد دلمَار" في الشيلِي صدارة دول العالم، وذلكَ بفعل الهدوء التِي تشهدهُ طوال السنة، وندرة حدوث تقلباتٍ عنيفة فِي الطقس.

    وإنْ كانت المجلَّة الأمريكيَّة تلفتُ إلى أنَّ الحكمَ على المناخ بكونه جيدًا أوْ رديئا، يبقَى أمرًا ذاتيًّا يصدرُ عن الفرد، لأنَّ هناكَ منْ يعشقُ الاسترخَاء تحتَ أشعَّة الشمس، فيمَا قدْ يفضلُ آخرون البرودة والشتاء، فإنهَا تفيدُ بأنَّ أفضل مناخٍ، هُو ذاكَ الذِي يؤثرُ بصورةٍ إيجابيَّة على الصحَّة البدنيَّة كمَا النفسيَّة للفرد، الذِي قدْ يصابُ بأمراضٍ عضويَّة نتيجة قسوة المناخ، وقدْ يتحسنُ حاله تبعًا لتحسن حالِه أيضًا.

    المنبر ذاته يحيلُ إلى دراسةٍ كانَ باحثانِ أمريكيَّان قدْ أجرياهَا حول الأثر الشعوِرِي للمناخ على الفرد، خلصتْ إلى أنَّ الأشخاص الذِي يسكنون مناطق تشهدُ أيامًا مشمسة فِي أغلب أيَّام السنة، يكونُون أكثر سعادةً، قياسًا بمن يسكنون مناطق باردةً، لا تلفح الشمسُ سكانهَا إلَّا لمامًا.

    دراسةٌ أخرى أعدت في جامعة "همبولتْ" فِي برلِين، كانتْ قدْ أظهرت أنَّ هبوب الريَّاح يؤثرُ بشكلٍ سلبِي على المزاج، ويميلُ به إلى الاستياء، بينما ترى دراساتٌ أخرى أنَّ ارتفاعَ الحرارة، يؤثرُ سلبًا كذلك على الفرد، وينقصُ من إنتاجيته.

    التصنيفُ الأمريكِي الذِي شملَ عشرةَ مناطق عبر العالم، أدرجَ جزيرة سردينيا، فِي المرتبة الرابعة، بعد المغربِ مباشرة، فيمَا جاءت مدينة برشلونة الإسبانيَّة خامسةً فِي التصنيف، تليها العاصمَة البرتغاليَّة لشبونَة.

    الولاياتُ المتحدَة كانتْ حاضرةً بدورهَا فِي التصنيف، بمنطقة كاليفورنيا، التِي حلتْ في مركز سابع، متبوعةً بجنوب أستراليَّا، ثمَّ جنوب إفريقيا في مركز تاسع، أستراليَا كانتْ العاشرة أيضًا عبر جهتها الغربيَّة، لتكونَ بذلكَ أفضلَ بلدٍ فِي العالم من حيث تأمين المناخ المريح للفرد، ولوْ وفقَ الميول العام نحو الاعتدال والنأيْعن الصقيع والبرودة

    source.

     
  2. Mysa

    Mysa Accro

    J'aime reçus:
    2310
    Points:
    113
    On devrait être plus heureux [17h]?!! vu notre climat...
    Et comme, il est brumeux aujourd'hui, on devrait être grincheux lol
     
    damya2009 aime ça.

Partager cette page