تطوان: مرض غريب حار الأطباء في معرفة خفاياه وأسبابه

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 8 Février 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    على بعد ساعتين من مدينة تطوان مشيا على الأقدام، توجد أسرة تعاني من مرض غريب ألم بأحد أبنائها حار الأطباء في معرفة خفاياه وأسبابه.
    فالطفل يونس اشويقار يعاني من مرض لم يتمكن الأطباء من معرفة كنهه ولا علاجه. على مرتفع جبلي في قرية تسمى أفدايك، بضواحي المدينة، يتقاسم الطفل يونس البالغ من العمر 11 سنة معاناته مع المرض مع إخوته الأربعة الآخرين.
    يشكو الطفل من أورام صلبة، وهي عبارة عن كتل من العظام تتفرق في جميع أطراف ظهره وكتفيه تعيق جلوسه ونومه ووقوفه. وتقول فامة، وهي والدة الطفل، لـ«المساء»، أثناء زيارتها لبيتها، أنها أحالت ابنها لمرات متعددة على المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، في محاولة منها لإنقاذ حياته وتمكينه من حياة عادية كبقية إخوته وأصدقائه، لكن رغم إخضاعه لأربع عمليات جراحية، آخرها في شهر شتنبر من السنة الماضية، فإن الوضع الصحي لم يتحسن، وإن كان زاد من تفاقمه تفرق العظام بشكل عشوائي في كل أنحاء جسد الطفل المنهك بالعمليات وبالأورام.
    «لقد انتابني خوف كبير من حالة ابنك، ولذا أنصحك بالذهاب به إلى فرنسا ليخضع للعلاج»، يصارح طبيب جراحي في العظام والدة الطفل. وتتسائل الأم كيف لها أن تسافر بابنها إلى فرنسا وهي التي لا تتوفر حتى على مصروف يوم يكفيها لإطعام أطفالها الخمسة في بيت قصديري يفتقر إلى الكهرباء والماء، يشرف على منحدر جبلي في القرية المذكورة.
    الطفل يونس لم يتمكن من الحديث إلى «المساء» سوى بإطلاقه بعض الكلمات المبعثرة التي يعبر بها عن معاناته مع المرض الذي نخر جسده وحار الأطباء في معرفته. كما أنه لا يستطيع الجلوس بمفرده، وإن جلس لن يتمكن من الوقوف. فالعظام المتفرقة في جسمه قد تفرقت أكثر لتشمل حتى منطقة الحوض.
    «في دول أخرى، يتنافس الأطباء فيما بينهم للظفر بحالة كهاته للبحث في أسبابها ودراستها وإمكانية علاجها، أما عندنا فإن الطبيب يصارح الأم بأنه جد خائف من الاهتمام بحالة ابنها»، يستغرب أحد الدكاترة. وتقول والدة الطفل إن الوضع النفسي والصحي لابنها يتدهور كل يوم، فالطفل لا يستطيع حتى قضاء حاجته جالسا، بل يفعل ذلك واقفا في الخلاء، لانعدام وجود مرحاض في الكوخ، «لك أن تتصور معاناة ذلك»، تتحسر الأم بألم وهي تكتفي برؤية صحة ابنها تتدهور كل يوم.
    اضطر الطفل إلى مغادرة حجرات الدراسة، نظرا لبعد المدرسة عن القرية، فهو لا يستطيع المشي لمسافة طويلة، المدرسة التي غادرها غادرها قبله أخوه أحمد الذي يكبره بسنة واحدة، «اضطررنا لمغادرة المدرسة لعدم توفرنا على إمكانيات مادية»، فهنا في هذه القرية لا مكان لبرنامج مليون محفظة ولا لأي دعم حقيقي يساعد الأطفال على متابعة الدراسة.
    http://74.53.192.83/?artid=18670

     
  2. Faith

    Faith Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    359
    Points:
    83
    :( :( ça fait mal au cœur!!
    llah yjib lih chifa :(
     
  3. dima_bella

    dima_bella rose épanouie

    J'aime reçus:
    277
    Points:
    83
    huum , alah yastaar o ychafihom
     
  4. Serviteur

    Serviteur Visiteur

    J'aime reçus:
    179
    Points:
    0
    nssit smiyt had lmard, mais apparemment les muscles de la personne deviennent des os jusqu'à ce qu'il meurt !!!!! lah ychafih masskine
     
  5. alexander

    alexander Weld Azrou Membre du personnel

    J'aime reçus:
    230
    Points:
    63
    je sais de quoi tu parles. telfatli smiyat 7ta ana !

    bon, la maladie dont tu parles, on l a connais deja au maroc. et on l etudie aux facultes assez bien pour pouvoir la supconne. et donc faire un diagnostique differentiel.

    elle cause un genre de paralysie, dont il devient de plus en plus difficile bouge, elle est generalement heriditaire, cause la mort, si je me rappel par asphexie, car le patient n arrive plus a respirer (mouvement des muscles respiratoire devenant impossible). on ne peux que rallentir l'avancee de la maladie, mais si je me rappel bien il y a pas de traitement curatif efficace. j arrive plus a me rappele d avantage de cette maladie.

    mais celle de ce garcon est differente, elle a apparu a un age tres jeune, et se developpe deja tres rappidement. les ossifications sont irregulierres et semble ne pas partir d un os pre existant. ca pourrai etre un cancer (les cancer des os survient a un jeune age en moyenne, meme si celui ci est trop jeune on peux jamais eliminer sans examiner) mais il est certain que le medecin a deja pense a cette option.

    et normalement rah deja khdaw 3ayina men 3damo et font son examen.

    l autre chose est peut etre que les mecanisme de regulation d ossification sont tombe en panne.

    ou bien qq ch de different, dans la medecine il y a rien a eliminer.

    mohim, a mon avis les medecins qui l ont examiner, ont deja pensee aux grands pathologies, il y a bcp de maladies orpholines, dont on sais pas bcp car c est pas interressant de point de vue economique (les labos de recherche ne font pas de recherches si il n a attend pas du gain en retour, dakchi 3lash kolhom melyou7ine 3la VIH et cancerologie entre autre.)
     
  6. alexander

    alexander Weld Azrou Membre du personnel

    J'aime reçus:
    230
    Points:
    63
    enfin, nsit n9ol Allah ychafih
     
  7. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    hamdollah aladi 3afana bima btala bihi ghayrana wa fadalana 3ala katir min khal9ih

    asalo allah 3adim rabi 3arch 3adim an yachfih
     
  8. sadalif

    sadalif Visiteur

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    0
    Alla ichafi8 ou i3afi8
    Yak ma c'est la maladie de l'homme de pierre?
    lien wikipedia
     
  9. miss_clementine

    miss_clementine Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    la 2ilaha ila lah lah ychafih w ychouf man halhom
    je crois fayt li sam3a b bhal hadchi f wahed l emission walakin ma3 9alch achno smitha
     

Partager cette page