تغسيل رسول الله -الصلاة عليه و دفنه عليه السلام

Discussion dans 'السنة والتاريخ الاسلامي' créé par فارس السنة, 4 Janvier 2010.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    تغسيل النبي صلى الله عليه وسلم


    عن عائشة قالت : لما أرادوا غسل النبي صلى الله عليه وسلم قالوا والله ما ندري أنجرد رسول الله صلى الله عليه وسلم من ثيابه كما نجرد موتانا أم نغسله وعليه ثيابه فلما اختلفوا ألقى الله عليهم النوم حتى ما منهم رجل إلا وذقنه في صدره ثم كلمهم مكلم من ناحية البيت لا يدرون من هو أن اغسلوا النبي صلى الله عليه وسلم وعليه ثيابه فقاموا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فغسلوه وعليه قميصه يصبون الماء فوق القميص ويدلكونه بالقميص دون أيديهم وكانت عائشة تقول لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسله إلا نساؤه
    الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3141
    خلاصة حكم المحدث: حسن

    لما غسل النبي صلى الله عليه وسلم ذهب يلتمس منه ما يلتمس من الميت فلم يجده فقال بأبي الطيب طبت حيا وطبت ميتا
    الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1207
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم علي والفضل وأسامة بن زيد وهم أدخلوه قبره قال : وحدثني مرحب _ أو ابن أبي مرحب _ : أنهم أدخلوا معهم عبد الرحمن بن عوف فلما فرغ علي قال إنما يلي الرجل أهله
    الراوي: عامر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3209
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    قال في عون المعبود : وَأَمَّا اِبْن شِهَاب فَرَوَى عَنْ اِبْن الْمُسَيِّب قَالَ : إِنَّمَا دَفَنُوهُ الَّذِينَ غَسَّلُوهُ وَكَانُوا أَرْبَعَة عَلِيّ وَالْفَضْل وَالْعَبَّاس وَصَالِح شُقْرَان , قَالَ وَلَحَدُوا لَهُ وَنَصَبُوا اللَّبِن نَصْبًا , قَالَ وَقَدْ نَزَلَ مَعَهُمْ فِي الْقَبْر خَوْلِيّ بْن أَوْس الأَنْصَارِيّ اِنْتَهَى

    الصلاة على سيد الخلق خليل الرحمن صلى الله عليه و سلم


    قال ابن كثير : وقال محمد بن إسحاق: عن ابن عباس : قال: لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم أدخل الرجال فصلوا عليه بغير إمام أرسالا حتى فرغوا، ثم أدخل النساء فصلين عليه، ثم أدخل الصبيان فصلوا عليه، ثم أدخل العبيد فصلوا عليه أرسالا، لم يأمهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد--- رواه ابن هشام في السيرة ج 4 / 314 ، والبيهقي في دلائل النبوة 7/250

    قال ابن كثير : وهذا الصنيع، وهو صلاتهم عليه فرادى لم يؤمهم أحد عليه أمر مجمع عليه لا خلاف فيه، وقد اختلف في تعليله.

    وقال : فدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم من أوسط الليل ليلة الأربعاء ، ونزل في حفرته علي بن أبي طالب والفضل وقثم ابنا عباس وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم---البداية والنهاية




    دفن رسول الله عليه الصلاة و السلام


    لما قبض رسول الله صلى الله عليه و سلم اختلفوا في دفنه فقال أبو بكر سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم شيئا ما نسيته قال ما قبض الله نبيا إلا في الموضع الذي يحب أن يدفن فيه . فدفنون في موضع فراشه
    الراوي: أبو بكر الصديق المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1018
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    الذي ألحد قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو طلحة والذي ألقى القطيفة تحته شقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال جعفر وأخبرني عبيد الله بن أبي رافع قال سمعت شقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أنا والله طرحت القطيف تحت رسول الله صلى الله عليه وسلم في القبر
    الراوي: محمد الباقر بن علي بن الحسين المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 3/197
    خلاصة حكم المحدث: رجالهم كله ثقات رجال الصحيح

    لما توفي النبي صلى الله عليه وسلم كان بالمدينة رجل يلحد وآخر يضرح فقالوا نستخير ربنا ونبعث إليهما فأيهما سبق تركناه فأرسل إليهما فسبق صاحب اللحد فلحدوا للنبي
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1274
    خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

    لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم اختلفوا في اللحد والشق حتى تكلموا في ذلك وارتفعت أصواتهم فقال عمر لا تصخبوا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حيا ولا ميتا أو كلمة نحوها فأرسلوا إلى الشقاق واللاحد جميعا فجاء اللاحد فلحد لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثم دفن صلى الله عليه وسلم
    الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1275
    خلاصة حكم المحدث: حسن

    أن سعد بن أبي وقاص قال في مرضه الذي هلك فيه : الحدوا لي لحدا . وانصبوا علي اللبن نصبا . كما صنع برسول الله صلى الله عليه وسلم .
    الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 966
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    قال ابن كثير : وولي دفنه عليه الصلاة والسلام وإجنانه دون الناس أربعة، علي والعباس والفضل وصالح مولى النبي صلى الله عليه وسلم، ولحد للنبي صلى الله عليه وسلم لحدا، ونصب عليه اللبن نصبًا ، وذكر البيهقي عن بعضهم: أنه نصب على لحده عليه السلام تسع لبنات---البداية والنهاية​
     
  2. الهنوف

    الهنوف cheval de desert rose ...

    J'aime reçus:
    42
    Points:
    48
    Re : تغسيل رسول الله -الصلاة عليه و دفنه عليه السلام

    ya3ni farcho chi 7aja 3ad 7atto jasad nnabiy ttahér..salla llaho 3alayhi wa sallam??hadchi li fhamto s7i7??
     

Partager cette page