تفكيك شبكة تزور أختام الدولة بالبيضاء

Discussion dans 'Info du bled' créé par vanlee, 12 Novembre 2007.

  1. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    فككت عناصر الشرطة القضائية بأمن الحي المحمدي عين السبع، عصابة متخصصة في سرقة الدراجات النارية وتزوير أختام الدولة، وكذا تزوير وثائق إدارية وبطاقات رمادية خاصة بالدراجات النارية، وأحالت بداية الأسبوع الجاري، شخصين من عناصرها، الأسبوع المنصرم، على استئنافية الدارالبيضاء.
    في حين ما يزال البحث جاريا عن باقي المتورطين.

    وقالت مصادر أمنية إنه في إطار المجهودات التي تقوم بها مصلحة الشرطة القضائية لمحاربة ظاهرة سرقة الدراجات النارية والسيارات وتزوير بطائقها الرمادية، توصلت بإخبارية تفيد وجود شاب يعمل في شركة متخصصة في الإعلانات الإشهارية بعين السبع، ضالع في تزوير مجموعة من الوثائق الإدارية من بينها البطاقات الخاصة بملكية الدراجات النارية.

    وأضافت المصادر ذاتها أنه جرى إلقاء القبض على المتهم المدعو"نبيل ع"، البالغ من العمر 27 سنة، وتبين أنه تقني متخصص في الإعلاميات حاصل على دبلوم في هذا المجال، مشيرة إلى أنه كان يزور الوثائق المذكورة داخل الشركة، من دون علم أحد، منذ سنة 2003 إلى سنة 2006 .

    ويفيد محضر التحقيق أن المتهم كان يزور شهادات السكنى وشهادات العمل والبطائق الرمادية للدراجات النارية المستوردة من الخارج وشهادات التأمين، مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 300 إلى ألف درهم، حسب نوعية الطلب، وكان يدمغها بأختام الإدارات المعنية بدقة متناهية لا تدع مجالا للشك.

    وحسب المحضر ذاته، فإن المتهم اعترف أنه كان يبيع الوثائق التي كان يزورها لمجموعة من الأشخاص، ذكر من بينهم "عبد اللطيف ع" يقطن بأحد الدواوير بالمحمدية، متوقعة أن يكون هذا الأخير، الذي ما يزال في حالة فرار، يسرق الدراجات النارية ويعيد بيعها مستعينا بالوثائق المزورة التي يقتنيها من عند المتهم نبيل.

    واعترف المتهم الرئيسي كذلك ببيع الوثائق المزورة إلى شخص يدعى عزيز يقطن بالجديدة، كان يلتقي به في أماكن مختلفة في الدارالبيضاء، وما يزال هو الآخر في حالة فرار.

    كما اعترف المتهم على شخص آخر يدعى حمادة ويلقب بـ "زريقة"، مشيرة إلى أنه كان يبيع الوثائق المزورة أيضا، خاصة البطائق الرمادية إلى كاتب عمومي بقطن بمدينة المحمدية، وهو الشخص الذي ألقي عليه القبض وقدم إلى العدالة برفقته .

    وأكدت مصادرنا أن الكاتب العمومي أقر بأنه كان يستعمل البطائق الرمادية المزورة، في حالة ما إذا تقدم إليه شخص ما وأدلى له وأربع شهادات ضياع بطاقته الرمادية الخاصة بدراجته النارية، مشيرة إلى أن المحققين حجزوا لديه دراجة من نوع سكوتر بوثائق مزورة.

    وأعلنت المصادر ذاتها أن الأبحاث ماتزال جارية لاعتقال باقي المتورطين، وتحديد عدد الدراجات النارية التي جرى تزوير وثائقها.

    ومن بين المحجوزات التي عثر على معظمها في بيت المتهم الرئيسي وبعضها في محل الكاتب العمومي"مجموعة من البطاقات الرمادية غير مملوءة ومذيلة بخاتم مؤسساتي في بيع دراجات نارية، ومطبوع شهادة مدرسية فارغة، وخمسة عقود بيع غير مملوءة كلها مذيلة بخاتم كاتب عمومي، وخمسة تواصيل فارغة مذيلة بخاتم، وتسع شهادات عمل، وأربع شهادات للسكن فارغة، وبطاقة تعريف مزورة، وشهادتين للتأمين بالخارج لدراجة نارية، و7 بطائق رمادية مملوءة، وأربع شهادات للتأمين منتهية الصلاحية".


    almasdar
     

Partager cette page