تكنولوجيا النوبو سلاح الفيفا الجديد للتقليل من ظاهرة وفيات اللاعبين أثناء المباريات

Discussion dans 'Football' créé par simo160, 30 Avril 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]


    يظل الهدف الأسمى للعبة كرة القدم هو اللعب النظيف بكل معانيه و صوره و أشكاله و هو ماتبحث عنه الأندية و تسعى اليه الإتحادات بل وتتبارى في الوصول الى الهدف و النجاح بالسمو في معانيه.

    ولا يقتصر مفهوم اللعب النظيف على الأداء الفني في المباريات و لكن امتد الى الحفاظ على سلامة وصحة اللاعبين أثناء ممارسة اللعبة.

    ومن هذا المنطلق حرص الإتحاد الدولي على تطوير التكنولوجيا الطبية و التي تدعم القياسات الطبية الخاصة بثبات ضربات القلب أثناء ممارسة الرياضة خاصة بعد ازدياد حالات الوفاة بين اللاعبين أثناء ممارسة اللعبة .

    و لا يخفى على أحد كم الخسائر المادية والمعنوية والفنية التي تتكبدها الإتحادات والأندية نتيجة فقدان لاعبين في أوج عطائهم وآخرهم اللاعب بيير ماريو موروسيني لاعب نادي ليفورنو الإ يطالي والذي لقي حتفه في الملعب لوجود بعض الإضطرابات القلبية لديه و التي لم يتم الكشف عنها مبكرا وهو نفس ما حدث مع لاعب بولتون الإنجليزي فابريس موامبا الا ان الله كان رحيما حينما توقف قلبه لفترة ليست بالقصيرة و لكنه عاد بعدها للحياة و غيرها من المشاهد المؤلمة.

    وحرص الإتحاد الدولي على مناقشة ملف تطوير التكنولوجيا الطبية المساعدة والتي قد تسهم في الكشف المبكر عن الإضطربات الدموية للحد من ظاهرة التوقف المفاجئ لعضلة القلب أثناء ممارسة الرياضة.

    وعلم كووورة أنه يتم حالياً دراسة أحد المنتجات المتخصصة و التي قد تسهم في الحد من انتشار هذه الظاهرة ويطلق عليها إسم "النوبو" .

    و يعد النوبو أحد اهم المقترحات المطروحة للدراسة والبت على ملف اللجنة الطبية التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم برئاسة الكتور ميشيل دو هوف .

    و تعتمد تكنولوجيا النوبو على قياس أداء عضلة القلب لحظة بلحظة أثناء ممارسة اللاعب للعبة سواء كان ذلك في التمرين أو خوض اللقاءات التنافسية .

    و يقوم جهاز النوبو وهو المثبت على عضلة القلب بارسال القياسات والبيانات والمعلومات عن ضربات القلب لحظيا الى جهاز كومبيوتر متصل به لاسلكيا بحيث يكون بامكان طبيب الفريق المختص متابعة أداء عضلة القلب لكل اللاعبين في نفس اللحظة و في حال حدوث اي ا ضطراب من أي نوع يمكنه التدخل فور حدوث الإ ضطراب و منع تطور الموقف للأسوأ.

    كما يمتاز النوبو بقدرته على تسجيل تقارير دورية سواء على مدار اليوم أو الإسبوع أو الشهر مما يمكن الطبيب المعالج من تتبع اداء عضلة القلب بانتظام ،وتختلف تكنولوجيا النوبو عن غيرها من التقنيات بأنه بالإمكان التحكم فيها عن بعد و لايتطلب وجودها التقيد بمكان معين لإستخدامها بل بالإمكان تخزين القياسات و تحليلها في أوقات أخرى.

    الجدير بالذكر ان تكنولوجيا النوبو تم عرضها للمرة الأولى على مسؤولي الإتحادين الدولي و الأفريقي وبعض مسؤولي الإتحادات و الأندية خلال المؤتمر السنوي الثاني للكرة الأفريقية و الذي أقيم في العاصمة الجنوب أفريقية جوهانسبرج في الفترة من 18 و حتى 20 ابريل الحالي.

    ومن المنتظر أن يتم مناقشة الأمر برمته في الإجتماع التنفيذي القادم للإتحاد الدولي في العاصمة المجرية بودابست في الفترة من 23 وحتى 24 مايو المقبل بعدما عقدت اللجنة الطبية التابعة للإتحاد الدولي العديد من الإجتماعات مع الشركة المصممة للجهاز للوقوف على كافة تطبيقات النوبو حتى يتسنى لها الفصل في اعتماد للإستخدام .

    و يظل السؤال المطروح من كووورة :هل تستطيع التكنولوجيا الطبية الحد من ظاهرة الموت المفاجئ ,أم ان هناك العديد من الإجراءات الإحترازية و الفنية الواجب اتخاذها كي يتم تهيئة اللاعب من الصغر لممارسة الرياضة ذات الأحمال التدريبية العالية دون مخاطر؟.

    kooora

     

Partager cette page