'تمرد' جماعي للسجناء بسطات يوم عيد الأضحى

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 2 Décembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    Inscrit:
    12 Juin 2008
    Messages:
    12277
    J'aime reçus:
    252
    Localité:
    Les pieds sur terre
    أفادت مصادر مطلعة أن الوكيل العام للملك باستئنافية سطات اضطر إلى قطع عطلة عيد الأضحى، والتحق بالسجن الفلاحي عين علي مومن بسطات، رفقة مسؤول عن كل من السلطة المحلية والدرك الملكي وجهاز حماية التراب الوطني، وضرب طوق أمني على السجن تحسبا لأي طارئ بعد إعلان حالة "تمرد" جماعي للسجناء.
    وكشفت المصادر أنه، بمجرد سماع خبر إعلان نفير عام وسط عموم موظفي السجن المذكور، سواء بالسكن الوظيفي أوالقاطنين بالمدينة، التحق هؤلاء بالمؤسسة السجنية من أجل تقديم المساعدة لإخماد "تمرد" جماعي نفذه السجناء، مشيرة إلى أن حادث تعنيف أحد المعتقلين كان هو الشرارة التي أشعلت فتيل التوتر، إذ احتشد السجناء وشرعوا في تأنيب رئيس المعقل، وتكسير المعدات، ورفع شعارات منددة بوضعهم الذي وصفوه بـ "المزري"، ومناشدة المندوب العام لإدارة السجون مولاي حفيظ بن هاشم قصد التدخل لإنصافهم.

    وأفادت المصادر أن الوكيل العام، بمجرد حضوره، شرع في محاورة السجناء، الذين أكدوا تذمرهم من إجراءات أقدم عليها المدير الجديد تمثلت في حرمانهم من طهو وجباتهم الغذائية، والاكتفاء بما تقدمه الإدارة حتى خلال عيد الأضحى.

    وأضافت المصادر ذاتها أنه في صباح اليوم الموالي (الأحد) استدعى الموظفون من جديد تحسبا لأي طارئ، فيما عرف، أول أمس الاثنين، إعطاء انطلاق عملية ترحيل جماعي حشدت من أجلها المعدات اللوجستيكية للمندوبية، ونقل عشرات السجناء نحو المركب السجني بخريبكة الذي فتح أبوابه أخيرا



    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=97670
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.