توجه لإقامة مونديال قطر في نوفمبر

Discussion dans 'World competitions' créé par RedEye, 26 Juillet 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]


    يتوجه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى إقامة نهائيات مونديال قطر 2022 في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك بحسب ما ذكر مصدر مسؤول لمجلة "كيكر" الألمانية، بعد أن تواترت في الفترة الأخيرة الانتقادات بشأن تنظيم العرض العالمي في قيظ الصيف حيث تبلغ درجات الحرارة في المنطقة مستويات قياسية.

    ويبدو أن فكرة إقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء أصبحت أمرا لا مناص منه بعد أن كانت في بادئ الأمر مجرد اقتراح أو تمنيات، وبدأ الحديث الآن عن الفترة الزمنية الأفضل إن كانت في يناير/كانون الثاني أو نوفمبر/تشرين الثاني.

    وقد أكد المصدر المسؤول لمجلة "كيكر" أن التوجه سيكون لإقامة النهائيات في نوفمبر/تشرين الثاني على أن يكون الموعد الختامي مع المباراة النهائية في 18 ديسمبر/كانون الأول.

    ويأتي الحديث عن تفضيل نوفمبر/تشرين الثاني على يناير/كانون الثاني بعد أيام معدودة على تأكيد رئيس فيفا جوزف بلاتر أنه سيسعى جاهدا لإقامة العرس الكروي العالمي عام 2022 في فصل الشتاء، بعد اختباره حر الشرق الأوسط في فصل الصيف عن كثب.

    ويأتي موقف بلاتر وسط المخاوف حول سلامة اللاعبين في حال أقيمت نهائيات 2022 في موعدها التقليدي خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز، لأن درجة الحرارة في منطقة الخليج تصل في هذه الفترة إلى خمسين درجة مئوية.

    حر المنطقة
    وقد اختبر بلاتر "شيئا" من حر المنطقة خلال زيارته مؤخرا إلى الأردن والأراضي الفلسطينية، لكن درجة الحرارة في هذه المنطقة لا تقارن حتى بالوضع في الخليج، ورغم ذلك بدا رئيس الاتحاد الدولي مصمما تماما على إقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء مع أن هذا الأمر سيتسبب بتغيير مواعيد البطولات الأوروبية محليا أو قاريا.

    وأكد بلاتر أنه سيطرح هذه المسألة أمام اللجنة التنفيذية للفيفا خلال اجتماعها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لكن المشكلة الأساسية التي تواجهه متمثلة في البطولات الأوروبية المحلية والقارية على حد سواء، إذ ستضطر إلى تغيير مسارها التقليدي، أي الانطلاق في أغسطس/آب والانتهاء في مايو/أيار.

    ورغم معارضة مسؤولين إنجليز وألمان، تشير جميع المواقف إلى التوجه لإقامة مونديال 2022 في الشتاء، رغم أن حصول قطر على شرف استضافة العرس الكروي العالمي جاء بناء على ملفها الطموح الذي يتضمن تشييد ملاعب مكيفة بالكامل.

    وتعتزم قطر إنفاق حوالي مائة مليار دولار على مشاريع البنى التحتية، بينها بناء ملاعب متطورة جدا مكيفة بالكامل، لكن في حال تم التوافق على نقل النهائيات إلى نهاية السنة حيث تتراوح درجة الحرارة بين 15 و24 درجة مئوية، فستكون تكلفة الملاعب أقل بكثير.



    المصدر

     

Partager cette page