توقع استيراد 60 في المائة إجمالي الحاجيات من السكر

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 6 Octobre 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83

    من المتوقع أن يستورد المغرب 60 في المائة من إجمالي حاجياته من السكر، أي ما يعادل 600 ألف طن، في وقت لا يتجاوز الإنتاج المرتقب 440 ألف طن، بتسجيل انخفاض يقدر بـ 10 في المائة، مقارنة مع إنتاج 2009.

    وشهدت أسعار السكر في الأسواق العالمية ارتفاعا بنسبة 14.5 في المائة، إذ وصل سعر الطن الخام في سوق نيويورك إلى 556 دولارا، بينما يتوقع أن يسجل العرض الدولي فائضا يقدر بـ 2.5 مليون طن إضافية، بعد سنتين ضعيفتي الإنتاج، الذي لم يتعد 7.7 ملايين طن، نهاية يوليوز الماضي.

    وحاليا يقدر الاستهلاك الوطني من السكر بـ 1.6 مليون سنويا، ما يدفع المغرب إلى استيراد أكثر من نصف الحاجيات، أي بين 550 و600 ألف طن، سنويا، من دول أوروبية، وأميركية لاتينية، خصوصا البرازيل، التي تعد أول دولة منتجة للسكر في العالم، بأكثر من 30 مليون طن سنويا.

    وتتوقع وزارة الفلاحة والصيد البحري، أن يمكن البرنامج، الذي وضعته السلطات لتأهيل قطاع السكر في أفق 2013، من إنتاج حوالي 657 ألف طن، ما سيمكن من تغطية 55 في المائة من الحاجيات الداخلية من هذه المادة الحيوية، التي يبلغ معدل الاستهلاك الفردي السنوي منها 35 كيلوغراما، مقابل حوالي 20 كيلوغراما للفرد على المستوى العالمي.

    وتتركز الزراعات السكرية، على مستوى المناطق الكبرى المسقية، في دكالة، وتادلة، والغرب، واللوكوس، وملوية. وتتكون الصناعة السكرية من خمس شركات، وتتوفر على طاقة معالجة تبلغ 43 ألف طن يوميا من الشمندر السكري، و10 آلاف طن يوميا من قصب السكر، ما يعني طاقة إنتاجية من السكر تبلغ 600 ألف طن سنويا.

    وتمكن الزراعات السكرية من خلق حوالي 9 ملايين يوم عمل سنويا، إضافة إلى ثلاثة آلاف منصب شغل قار في الصناعة، التي تستقطب 70 ألف فلاح.


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=11&idrs=11&id=116360
     

Partager cette page