توقيف مشتبه به برسالتي أميركا المسمومتين

Discussion dans 'Info du monde' créé par RedEye, 18 Avril 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    ألقى مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (أف بي آي) أمس الأربعاء على شخص مشتبه به في إرسال خطابين بهما مادة "الرايسين" السامة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما والسيناتور الجمهوري روجر ويكر، حسبما أفادت به وسائل إعلام أميركية.

    وذكر مكتب التحقيقات الاتحادي أن عناصره ألقوا القبض بعد ظهر الأربعاء على بول كيفن كورتيس الذي يشتبه في أنه كان وراء إرسال الرسائل المسمومة.
    وأوضحت شبكتا الأخبار "أن بي سي" و"سي أن أن" -نقلا عن مسؤولين قانونيين اتحاديين- أن المشتبه به اعتقل في توبيلو بولاية ميسيسيبي.

    وكانت السلطات الأميركية أعلنت الأربعاء أنها ضبطت رسالة تحتوي -على ما يبدو- مادة "الرايسين" وموجهة إلى الرئيس أوباما، غداة التحقق من رسالة مماثلة إلى أحد النواب.

    وذكر مكتب التحقيقات الاتحادي أن هذه الرسالة -التي تسلمها الثلاثاء مركز فرز البريد التابع للبيت الأبيض، والكائن خارج المجمع الرئاسي، ووضعها في الحَجْر موظفو الجهاز السري- "تحتوي على مادة مشبوهة".

    وأبلغ السيناتور ديك داربن الصحفيين بأن مادة أرسلت في مظروف إلى السيناتور الجمهوري عن ولاية ميسيسيبي روجر ويكر، ثبت فيما بعد أنها مادة "الرايسين"، وذلك بعدما أبلغ مكتب التحقيقات الاتحادي مجموعة من المشرعين بالأمر.

    و"الرايسين" مادة سامة قاتلة توجد في بذور الخروع، لكنها تحتاج إلى تدخل لتحويلها إلى سلاح بيولوجي، ويمكن أن تسبب "الرايسين" الوفاة خلال من 36 إلى 72 ساعة إثر التعرض لكمية صغيرة مثل رأس الدبوس، ولا يوجد ترياق معروف لهذه المادة الفتاكة.




    المصدر

     

Partager cette page