ثلاثة أشخاص في عداد المفقودين بإميلشيل

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 10 Septembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    الرشيدية10-05-2005 علم لدى السلطات المحلية أن ثلاثة أشخاص اعتبروا، اليوم الخميس، في عداد المفقودين بعد أن جرفتهم مياه واد آيت يحيى بأموغر بدائرة إيميلشيل.

    كما تسببت الأمطار الغزيرة، التي تهاطلت منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، في وقوع حوادث سير بالعديد من مناطق الإقليم، حيث انقلبت حافلتا ركاب على التوالي بآيت عثمان (قرب السد) وبتنجداد على مستوى واد فركلا.

    وأعلنت مصادر من مندوبية الصحة أن الحادثين خلفا على التوالي 39 و27 جريحا، بينهم سبعة إصاباتهم خطيرة.




    http://www.map.ma/mapar/general/62b...464564164264862f64a646-62864564a64463464a644/
     
  2. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    مصرع ثلاثة أشخاص في فيضانات بالرشيدية


    [​IMG]

    الرشيدية- 11-09-2009 - لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم بعد أن جرفتهم فيضانات واد آيت يحيى بمنطقة أموغار بدائرة إملشيل (إقليم الرشيدية)، وكان قد تم تسجيلهم في عداد المفقودين منذ صباح أمس الخميس.

    وعلم لدى السلطات المحلية أن جثامين الضحايا الثلاث قد ووريت الثرى، اليوم الجمعة. ويتعلق الأمر بسيدة تبلغ من العمر 20 سنة ورجلين يبلغان 70 و75 سنة.

    وقد تسببت تساقطات الأمطار الغزيرة، التي هطلت منذ الساعات الأولى من يوم أمس الخميس، في حوادث سير بالعديد من مناطق الإقليم.

    وعلم لدى المصدر ذاته، أن حافلتين لنقل المسافرين انقلبتا بآيت عثمان (قرب سد الحسن الداخل) وبتنجداد على مستوى واد فركلا، مخلفتين 67 جريحا، من بينهم 13 جراحهم بالغة الخطورة.

    ويوجد من بين المصابين بجروح خفيفة أربعة أجانب، وهما بولونيان وأوكراني وسيدة هولندية.

    وقد انقلبت الحافلة الأولى في منطقة آيت عثمان (قرب سد الحسن الداخل)، مخلفة 40 مصابا بجروح طفيفة و6 بجروح بالغة الخطورة.

    أما الحافلة الثانية فقد انقلبت عند مدخل تنجداد على مشارف واد فركلا، متسببة في إصابة 27 شخصا، أربعة منهم حالاتهم خطيرة.

    وأفاد مصدر من مندوبية الصحة أن أوضاع المصابين بجروح الخطيرة، والذين تم نقلهم إلى مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية، تعرف تحسنا ملموسا بفضل المجهودات المتواصلة التي بذلها الفريق الطبي المكلف بحالات الطوارئ.

    وأضافت السلطات المحلية أن حادثتي سير أخرتين وقعتا في غوراما وآيت إيزديغ وأسفرتا عن مصابين بجروح طفيفة.

    وقد تراوح معدل التساقطات الغزيرة، التي هطلت في فترة وجيزة، ما بين 20 و25 ملمتر، الشيء الذي أدى إلى حدوث فيضانات قوية في أودية المنطقة.



    http://www.map.ma/mapar/regions/645...4a63662764662762a-62862764463163464a62f64a629
     

Partager cette page