ثم إنه شكرا !

Discussion dans 'Vos poésies' créé par 7amil almisk, 16 Juillet 2012.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63

    ‎انظر إلى الأفق حبيبي ، هذي مواسم العصافير تصل إلى قصور ناظريك ،
    و تلقي التحية ، و تأتي إلى أشعاري تأوي إلى الأوكار
    :

    ‎كم جميل لو بقينا أصدقاء ، يا حبيبي ، نلاعب أمواج البحار ،
    و نجمع اللآلئ المدعوة ، و نرسم البسمات على وجوه المحار !


    ‎رباه !! إنها رسائل الحب تغمرني ، و تلجم كلماتي ، كلما أطلت الجورية
    التي تسكن عينيك ، كشمس ، عليلة النور تغرب على يدي ، و تهدي القبلات ليديك


    ‎مالت إلى القمر عيناك ، فاحتارت عيوني ، كيف
    كنت القمر أسكن ، و لما أزين سماءه بشمسين !


    ‎في آخر لقاء لنا ، خاصمتني شموس عوالمي ، كيف أنا الشاعر أقطف
    ورداتي و كل ما لدي من كنوز مضمخة بنورهن ، و أهدي الكل لعينيك !!



    ‎يا حبيبي ، احذر قطرات الندى ، تغتسل فوق حاجبيك ،
    و ترتشف العسل المسكوب أما علمت أن السكر في الماء يذوب



    ‎ويح فنجان الشاهي في يدي يستزيد السكر ، ضع فيه
    أصبعك حبيبي ، كي يرتشف الرحيق و لا يشبع !!



    ‎هل تذكر ، حينما أطلت علينا عوالم الألوان ، حينما كانت
    عوالما الخمس ، من أثداء الإبداع حليبها الأول ترتشف



    ‎فاحتضنتني أكوام الزرقة ، و ضمخني لون الغروب ، و ألبستني السنابل
    من حللها ، حتى أصبحت ، وليدا ، عوالم الإبداع أكتشف



    ‎لو أن لي مجهرا أتتبع به مواضع سجودك يا حبيبي ،
    فهي الطريقة الوحيدة الآن التي تبقت لي لتقبيل جبينك !! !!



    ‎تسألني الفراشات الجميلات : استفت قلبك عمن تحبه ! عجيب
    أمرها يا حبيبي ، أما علمت أنه لا قلب لي يستفتى في غيابك !!



    ‎حينما ينصحك شخص بعدم البكاء ، و أن البكاء عيب ، و أن الرجال لا ينبغي
    لها أن تمارس أحاسيس النساء ، فاعلم أنه قد باع الطفل داخله ، في أقرب مزاد علني !!



    ‎في عالم يهيمن عليه الإنسان ، يجب عليك دائما أن تلعب لعبة النسيان ، تظاهر بالنسيان ،
    فنحن نعيش في عالم لا يقبلون فيه أحدا ، يجر وراءه مشاعره ، و ذكرياته الحزينة !



    ‎‫حل الشيب ضيفا علي يا أمي ، و يأبى الطفل داخلي أن يفارق ألعابه ، أو يتعلم حروف الهجاء 

في غيابكَ ،
    يفيق سمعي كل صباح على وشوات عصافير ، غير كاملة ، و أكتب حين أكتب على ورقة بترت أطرافها ،
    و أتنفس عبق الأزهار فتؤلمني رئتاي ، فقط لتعلم أنه و منذ رحيلك ، شق عن صدري ،
    و سررق مني نصف قلبي الذي به كنت أحبك ، و تركوا في نصفا آخر لأعيش


    

كل الزهور التي قابلتها بعدك يا حبيبي ، صارحتني بطريقة
    غير مباشرة ، أني مزهرية فارغة لا يملؤها إلا أزهار عينيك !


    

قرأت في كتب التأريخ خبرا مفاده ، أن قلبك مثل الأبواب العتيقة ،
    ليس له إلا مفتاحا واحدا ، فاسمح لي أن أفتحه بمفتاح بسماتي ! ‬


    ‎حينما يفارقك النوم ليلا ، افتح صدرك ، و راقب قلبك ، لعله ضاق بما خبأته فيه ،
    إنه كالمرآه ، حين يكلمك ، و ليس أمر من حقيقة تجاهلتها طوال سنين !


    ‎اكتشف البشر ، أن الوفاء من صفات الكلاب ، فعقدوا مجالسهم
    في دار الندوة ، و قرروا بالإجماع أن يتخلوا عنه !


    مهدي يعقوب !

     

Partager cette page