جدل حول تعاقد الدفاع الجديدي مع مدرب على ذمة النادي القنيطري

Discussion dans 'Maroc' créé par jijirose, 30 Avril 2010.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    [​IMG]
    أثار اللقاء الذي جمع مصطفى منديب رئيس الدفاع الحسني الجديدي، صباح أمس الأربعاء، بأوسكار فيلوني مدرب النادي القنيطري، موجة غضب عارمة في أوساط القنيطريين الذين وجهوا لوما للمدرب الأرجنتيني
    واعتبروا جلسة التفاوض التي تمت في بيت الرئيس بالدار البيضاء إخلالا بالتعاقد الذي يجمع المدرب بالكاك.
    وكان اللقاء الذي جمع منديب بأوسكار، قد لامس مجموعة من المواضيع، خاصة حول مستقبل الدفاع الجديدي، إذ عبر المدرب عن استعداده للإشراف التقني على الفريق الدكالي في ما تبقى من مباريات الدوري المغربي بعد فسخ ما تبقى من مدة زمنية مع القنيطريين.
    ونفى مصدر مسؤول، أن تكون الزيارة ذات طابع تفاوضي، بل اقتصرت على إبداء رغبة مشتركة، قال مصدرنا إنها ستظل رهينة تفاصيل العقد، وما إذا كان أوسكار قد ارتبط مع الكاك على أساس عقد مفتوح، وأبرز أن السبب الرئيسي من الزيارة هو عيادة الرئيس المريض، رغم أن المدرب كان مرفوقا بوكيل أعماله، والذي سيجري بعد غد الجمعة عملية جراحية لإنهاء آلام في العمود الفقري أبعدته عن ملعب العبدي لمدة شهر كامل.
    وأشار المصدر المسؤول، أن الحسم في التعاقد مع المدرب الأرجنتيني سيتم في مقر النادي وليس منزل الرئيس، وأن الرئيس الجديدي قال لأوسكار وهو يودعه في نهاية اللقاء، إن مسؤولي الدفاع مستعدون لفتح قناة للتفاوض بعد انتهاء العقد الذي يربطه بالنادي القنيطري، فيما أكد منديب احترامه لدومو الذي يعتبر عضوا جامعيا مؤهلا للاطلاع على أي تعاقد محتمل، مادامت العقود تودع في مصالح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مشيرا أن الدفاع الجديدي توصل بـ12 طلبا من مدربين مغاربة وأجانب.
    من جهة ثانية، عبر حكيم دومو رئيس النادي القنيطري عن قلقه من سلوك المدرب الأرجنتيني، الذي يرتبط بعقد مع الكاك ينتهي مع نهاية الدوري المغربي لمدة ستة أشهر، وينص على احتلال الفريق للمرتبة العاشرة على أقل تقدير، وأضاف أن مكونات النادي ستتبع مصير المفاوضات من أجل مراسة القدم وودادية المدربين في الموضوع حفاظا على أخلاقيات المهنة، وقال حكيم لـ«المساء» «حين تعاقدنا مع أوسكار كان إسمه قد خفت في سوق المدربين، أخرجناه من العتمة إلى النور، وطلب مني أن أسلمه 100 ألف درهم مقدما لأنه يمر بضائقة مالية فاستجبت لطلبه رغم أن المبلغ من المفروض أن يتوصل به إذا حقق الهدف المتوخى من الارتباط أي الرتبة العاشرة، لذا إذا تبين أن الرجل يهمه المال قبل أي شيء آخر فنحن سنطالبه برد المبلغ، كما أطالب اعتذارا الدفاع الحسني الجديدي».
    وقال مصدر مقرب من أوسكار، إن المدرب الأرجنتيني قد عجز عن مقاومة الغضب الجماهيري، وطالب المكتب المسير ببرمجة حصص تدريبية بدون حضور مشجعين قنيطريين، بل إنه رفض الإدلاء بتصريحات صحفية في أعقاب المباراة الأخيرة أمام أولمبيك آسفي، والتي انتهت بهزيمة الكاك، علما أن لقاء قويا ينتظره يوم السبت القادم بالرباط أمام الجيش الملكي، وعلى ضوئه سيتحدد مستقبل الفريق​
    .
    http://www.almassae.press.ma/node/958

     

Partager cette page