جدل في كطالونيا لنعت ابن نجاة الهاشمي "بالمورو الحقير

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 10 Octobre 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    Inscrit:
    12 Juin 2008
    Messages:
    12277
    J'aime reçus:
    252
    Localité:
    Les pieds sur terre
    أثار مقال نشرته الكاتبة الكطلانية من أصل مغربي نجاة الهاشمي في جريدة إلبريوديكو الكطلانية، حول توجيه بعض زملاء ابنها البالغ من العمر 10 سنوات له السباب "المعتاد" للعرب، والمغاربة على الخصوص، "المورو الحقير" أو
    moro de mierda"
    ، (أثار) النقاش من جديد حول الاحتقار والعنصرية التي يعانيها أبناء المهاجرين في مختلف المرافق الاجتماعية، وأهمها المدارس.

    هذا وأعربت هذه الكاتبة المرموقة، والحائزة على جائزة الرواية في كطالونيا، عن "انشغالها" بخصوص هذا الحادث، حيث أكد لها ابنها أنه لا يعلم "لم يعتبرونه مختلفا" وهو الذي ولد هنا، ولا يشعر أنه غريب".

    وأضافت الكاتبة في مقابلة صحفية مع نفس الجريدة أن هذه السبة معتادة، إذ طالما سمعتها أثناء صباها، مؤكدة في نفس الوقت أن " الأطفال يتعلمون هذه الأمور في البيت لأن الكبار هم من يضع هذه التعريفات والخانات الجاهزة



    http://www.andaluspress.com/detailsmst.php?Id_page=1490
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.