جلالة الملك يتصل بشباط للإبقاء على وزراء حزبه في الحكومة

Discussion dans 'Info du bled' créé par RedEye, 12 Mai 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    اتصل جلالة الملك محمد السادس بحميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال الذي قرر مساء السبت الانسحاب من الإئتلاف الحكومي، من أجل "الإبقاء على وزراء الحزب في الحكومة"

    و ذلك على ما أفاد بيان للحزب في وقت متأخر من ليلة السبت.

    وقال بيان اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ان جلالة الملك وفي اتصال هاتفي مع حميد شباط "أكد على الإبقاء على وزراء الحزب في الحكومة حفاظا على السير العادي للحكومة"، مضيفا ان "مذكرة في الموضوع سترفع الى جلالته"

    .وقرر المجلس الوطني لحزب الاستقلال الذي يعتبر الحليف الرئيسي للعدالة و التنمية منذ عام ونصف العام، السبت الانسحاب من الحكومة بتصويت أغلبية مطلقة لأعضائه، بينما يقوم الملك محمد السادس بزيارة الى فرنسا.

    وأضاف بيان اللجنة التنفيذية انها "تقدر عاليا الإهتمام الملكي (...) لضمان شروط الإستقرار"، معلنة "التجاوب الكامل لحزب الاستقلال مع إرادة جلالته (...) في خدمة المصلحة العليا للوطن".

    وأوضح عادل بنحمزة الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال في تصريح له "طلبنا من وزرائنا البقاء في الحكومة لتدبير المور العادية في انتظار عودة الملك، ولحد الآن فإننا لم نتراجع عن قرارنا" بالانسحاب من الحكومة الحالية.

    وسبق لحزب الاستقلال ان قال حول قرار الانسحاب، في بيان آخر السبت، انه "آمن دوما بالاحتكام الى الدستور كوثيقة تعاقدية متينة، لهذا قرر الالتجاء للفصل 42 من" الدستور.

    وينص هذا الفصل في فقرته الاولى على ان "الملك، رئيس الدولة، وممثلها الأسمى، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي...".

    وقال شباط في أول تصريح له بعد قرار الانسحاب انه "لا بد من الرجوع الى المؤسسة الملكية بما ان الملك هو الذي يعين الحكومة حسب ما ينص عليه الدستور".

    ولم يستبعد بقاء حزبه في الحكومة الحالية "اذا ما تمت الاستجابة لمطالب حزبه".

    ويعني قرار الانسحاب ان الحكومة التي يقود تحالفها حزب العدالة والتنمية الإسلامي في المغرب اصبحت بدون اغلبية برلمانية تساندها، ما يعني ان أي قرار او قانون ترغب الحكومة في تمريره يمكن للحليف السابق ان يجمده باتفاق مع المعارضة.

    وبرر حزب الاستقلال الذي يعد ثاني قوة نيابية في البرلمان ب60 عضوا مقابل 108 لحزب العدالة والتنمية، قرار انسحابه بكون عبد الإله ابن كيران الوزير الأول "لا يأخذ بعين الاعتبار خطور الوضع الاقتصادي والاجتماعي" في المغرب.



    المصدر

     
  2. Mysa

    Mysa Accro

    J'aime reçus:
    2310
    Points:
    113
    Du coup, ils veulent sauver la situation économique du Maroc et montrer à quel point les décisions actuelles sont à tort? ??
     
  3. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    rah siyassa min fi3l sassa yassoussou wala toussasso illa lbaha2im..w hadou raddouna bhayem
     

Partager cette page