جلالة الملك يدشن بورزازات مركزا اجتماعيا

Discussion dans 'Info du bled' créé par ZIKAS, 21 Octobre 2006.

  1. ZIKAS

    ZIKAS Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    117
    Points:
    63
    [img align=right]http://www.almaghribia.ma/Paper/Photos/20061020_B_ROICENTRE.jpg[/img]
    دشن صاحب الجلالة، الملك محمد السادس، الذي كان مرفوقا بصاحب السمو الملكي، الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو، الأمير مولاي إسماعيل، أمس الجمعة بالجماعة القروية تارميغت (إقليم ورزازات)، مركزا اجتماعيا نسويا، واطلع جلالته بالمناسبة على تطور إنجاز مشروع السياحة القروي بالإقليم.


    وبعد إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، وقطع الشريط الرمزي، قام جلالة الملك بجولة في مختلف مرافق المركز النسوي، الذي أنجزته مؤسسة محمد الخامس للتضامن بكلفة 4،1 مليون درهم منها 400 ألف درهم مخصصة للتجهيزات.

    ويضم هذا المركز، الذي شيد على مساحة 4550 مترا مربعا، قاعة لمحو الأمية والدعم المدرسي، وجناحا للإعلاميات وقاعة للفصالة والخياطة ومرافق صحية أخرى.

    ويأتي إنجاز هذا المركز في إطار المبادرات التي تقوم بها مؤسسة محمد الخامس للتضامن لفائدة الشباب، وخاصة الفتيات بهدف تمكين هذه الشريحة من فضاءات لصقل مواهبها، والمساهمة بالتالي في التنمية الشاملة للمجتمع، وذلك من خلال بناء مراكز للتكوين التربوي والثقافي والرياضي.

    وأنجز هذا المركز في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن وجمعية "أوكسجين"وجماعة تارميغت.

    وسيستجيب لحاجيات وانشغالات الفتيات المتحدرات من أوساط معوزة، ويضع رهن إشارتهن بنية وفضاء للتكوين والاستقبال متعدد الاختصاصات.

    كما شيد بمساهمة شركة "مافيلتيكس".

    وبهذه المناسبة سلم جلالة الملك لوحة تذكارية لمحمد ساجد، مسير المقاولة الشريكة
    إثر ذلك قدمت لجلالة الملك شروحات حول تطور إنجاز مشروع السياحة القروية والتنمية المستدامة، الذي يهم بناء ستة مآوي سياحية بالمنطقة.

    وستستفيد من المشروع الجماعات القروية لأيت زينب وتيديلي وكوزامة وكسان وتارميغت وكيل نومغون .

    وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع، الذي مول من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بحوالي خمسة ملايين درهم منها ثلاثة ملايين و850 ألف درهم للبناء و788 ألف درهم للتجهيز.

    ويهدف المشروع، الذي سيستفيد منه سكان يقدرون بخمسة آلاف نسمة من سكان الوسط القروي، إلى إحداث بنيات استقبال سياحية مشتركة، وتشجيع التنمية الذاتية للمجموعات المحلية والرفع من الآثار الاجتماعية والاقتصادية للسياحة عبر إحداث مناصب شغل مدرة للدخل، مع المحافظة على تقاليد وكرامة السكان المحليين.

    كما يهدف إلى إشراك الساكنة المحلية في تدبير السياحة الاقتصادية، وإعادة توزيع الأرباح المستخلصة من هذا النشاط وإحداث نقط للالتقاء والتبادل الثقافي داخل القرى المعنية.

    وقد جرى إنجاز وتدبير هذا المشروع، من طرف عدد من الشركاء من بينهم جمعية"تيشكا" والجمعيات القروية المستفيدة وعمالة الإقليم والمديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والمعهد التكنولوجي الفندقي والسياحي، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات
    وتقدم للسلام على جلالة الملك لدى وصوله، زليخة نصري، مستشارة صاحب الجلالة، عضو المجلس الإداري لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، وعدد من أعضاء المجلس الإداري للمؤسسة، وأعضاء لجنة الدعم .

    وقام صاحب الجلالة، في اليوم نفسه، مرفوقا بصاحب السمو الملكي، الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو، الأمير مولاي إسماعيل، أمس الجمعة بورزازات، بتدشين مركز لتسويق منتوجات التعاونيات النسوية، أنجزته مؤسسة محمد الخامس للتضامن بكلفة 8،1مليون درهم.

    وبعد أن أزاح جلالة الملك الستار عن اللوحة التذكارية، وقطع الشريط الرمزي، قام جلالته بجولة في مختلف مرافق هذا المركز الذي شيد على مساحة 910 أمتار مربعة، ويضم قاعة للعروض وثمانية محلات تجارية وأربع ورشات ومرافق صحية مختلفة.

    ويعكس المركز الاهتمام الذي توليه مؤسسة محمد الخامس للتضامن لإدماج المرأة من خلال بناء مجموعة من المراكز لتقديم خدمات لفائدة النساء في وضعية اجتماعية وأسرية غير مستقرة (الأمهات العازبات والنساء ضحايا العنف والنساء المطلقات)، وكذا لفائدة النساء القرويات.

    وسيساهم هذا المركز في إنعاش وتشجيع أنشطة مدرة للدخل، كما سيقدم للنساء المتحدرات من وسط قروي فضاء ملائما لتسويق منتوجهن.

    وشيد المركز في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، وجمعية نسوية محلية والمجلس الإقليمي.

    وستستفيد منه حوالي 1000 امرأة قروية.

    وقد أنجز مركز تسويق منتوجات التعاونيات النسوية بمساهمة البنك المغربي للتجارة والصناعة.

    وبهذه المناسبة سلم جلالة الملك لرشيد المراكشي لوحة تذكارية بصفته مسير المؤسسة الشريكة.

    وتقدم للسلام على جلالة الملك لدى وصوله، زليخة نصري، مستشارة صاحب الجلالة، عضو المجلس الإداري لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، وعدد من أعضاء المجلس الإداري للمؤسسة، وأعضاء لجنة الدعم.


    المغربية
     

Partager cette page