جماعة إيمي ن تليت : هل نحن فعلا مغاربة ؟

Discussion dans 'Scooooop' créé par ayour-amazigh, 21 Avril 2008.

Statut de la discussion:
N'est pas ouverte pour d'autres réponses.
  1. ayour-amazigh

    ayour-amazigh Bannis

    J'aime reçus:
    2
    Points:
    0


    إن من كانوا سببا في موت ثمانية وثلاثين طفلا في أنفكو وتونفيت ، هم أنفسهم من يقتلوننا منذ 1956 إلى اليوم ، نحن طيور الدنيا ، لم نمت بعد ولكن حياتنا إلى الموت أقرب ، نحن سكان المناطق النائية ، سكان المغرب غير النافع ، نحيا كما فعل أجدادنا الأولون منذ عشرات آلاف السنين ، فبينما يعيش العالم القرن الواحد والعشرين ، تعيش مناطقنا العصر الحجري بكل تفاصيله ، رغم أن أولي الأمر منا يتبجحون بما تحقق من منجزات ليس على الأرض بل على الورق بملايير الدولارات لم يصلنا منها فلس بل انعطفت إلى جيوب أغنياء الحرب منا ، من استولوا على رقابنا ظلما منذ نصف قرن أو يزيد.
    نحن سكان حاحا ، ولمن لا يعرف حاحا فهي الرقعة الممتدة بين أكادير جنوبا والصويرة شمالا ، وجدنا أنفسنا هاهنا منذ الأزمان الغابرة ، ننتمي إلى قبائل المصامدة الأمازيغ ، بصويرتنا التي شيدناها عند مصب واد القصب منذ آلاف السنين كنا أول من صنع الأصباغ الأرجوانية تحت قيادة زعيمنا يوبا الثاني ، شيدنا معاصر السكر مع المنصور قاهر داحر البرتغال ، أرضنا معطاء تجود بالخير العميم : أركان ، زيتون ، لوز ، خروب ، تين وعرعار .
    .إيحاحان .رجال أشاوس أذاقوا المر للمستقدمة(بفتح الدال) فرنسا عندما اغتصبت أرضنا وخالتنا أنذالا جبناء ، ولمن لم يسمع بما فعلنا نظرا لتغييب ذكرنا مما يلقن لأبنائنا أن يسأل عن القائد أنفلوس ومعارك تيكمي ن لوضا وبوريقي وبوتازارت...
    نحن الفقراء ، وفقرنا ليس قدرا لنا ولكنه مصير مرسوم ، نحن العطشى الجوعى وجوعنا وعطشنا مخطط أريد لنا لأسباب غير بادية كانت وأضحت للعيان ظاهرة، نحن المهمشون المنبوذون المقصيون المنسيون في هضابنا آخر ما بقي لنا، نحن الأميون المقموعون .
    أيها المغاربة النافعون ، يا سكان مغرب يبيض ذهبا وألماسا :
    إنكم لن تصدقوا أننا نركب دوابنا النحيلة المحملة بإيشواريين أو حاويات الزيوت والمواد الكيماوية التي نستخدمها خزانات ماء عشرات الكيلومترات من المسالك الوعرة للتسوق أو التزود ببضع عشرات لترات ماء لإرواء عطشنا وأنعامنا لا لسقي حدائقنا وملاعب كولف حاكمينا ، اعلموا أننا لا نرى للدولة حضورا في مناطقنا إلا لاستخلاص المكوس والضرائب والإتاوات أيام الأسواق الأسبوعية ، فبيضة دجاجة حاحا تؤدي قبل ولوج السوق عشر سنتيمات ، وتدفع معزة حاحا خمسة عشر درهما أمام المدخل ونظيرتها قبل ولوج المجزرة ، والثور الحيحي يبتاع تذكرته بخمسين درهما عند ولوج السوق ومثلها قبل دبحه ...سلطات حاحا لا ترى في الحيحي إلا كائنا متخلفا لا يصلح إلا للحلب والاستغلال ، ففي أسواقنا يبتزالمسؤولون والدركيون أهلنا وهم المفروض فيهم حمايتنا ، ويتقاسمون موادنا المدعمة الموجهة إلينا لتباع لنا بأثمنة السوق العادية...غاباتنا من أغنى غابات الوطن : أركان ، عرعار ...تستنزفها العصابات علانية وبتواطؤ علني مع رجالات المياه والغابات ...بمنطقتنا تستطيع أن تقتل أو تسرق أو تغتصب دون أن تسجن أو تحاسب ...شريطة أداء الحلاوة للمفترض فيهم حماية أمن الناس ومحاربة الجريمة فإذا بهم يغذون حماة المجرمين والمفسدين ...أرباب أسرنا يعيشون يوم القيامة كل أسبوع مرة ويزورون جهنم يوم السوق ، ستستغربون ، ولكن أخبركم أن دخلنا قذ لا يصل في الشهر إلى عتبة عشرين درهما ثمن بضع بيضات تجود بها بضع دجاجات تكيفت مع حياتنا البئيسة...فهل نحن فوق أم تحت عتبة الفقر إن كنتم تعدون ؟
    لن تصدقوا أن منا من يكتفي يوم السوق بجلب بضع كيلوغرامات دقيقا و نصف كيلوغرام سكرا ويستغني عن البقية ليس تقشفا أو احترازا ولكن لنوع من الفقر شديد ينذر أن تجده إلا في مناطقنا...
    أبناؤنا يغادرون الحجرة الدراسية الوحيدة بمنطقتنا- الآيلة للسقوط- قبل تسخين أماكنهم نظرا لانعدام الجدوى من تعليم لا يسعى إلا إلى تغيير أسماء الأشياء والكائنات فتصبح تافوناست بقرة وأغيول حمارا وأغروم خبزا ، مع الجهد المضاعف الذي يبذله معلمنا القادم من عوالم أخرى يرى في كلامنا لغوا وفي عالمنا منفى وفي خبزنا الفقير الذي لا يستطيع الاستغناء عنه إلا بالسليت أكثر من الحضور أمراضا ، مما يحيله إلى كوميسير في دار المقري يسب البربر وبلاد البربر وينكل بفلذات أكباد البربر ، مما يعجل غالبا بهروب أكثرنا ، ومقاومة أقوانا تحملا وجلدا إلى حين...
    أمراضنا تغادرنا بعد أن تيأس من تسفيرنا ، وعندما نفكر في الاستشفاء نركب حميرنا ونضع صغارنا في سيارة الإسعاف الوحيدة في منطقتنا التي اخترعناها دون أن تسجل باسمنا وصنعناها بأيدينا من الدوم (أشواري) ، فنقطع الكيلومترات نحو ممرض قاعة علاج مركز جماعتنا الوحيد الذي ينتظر بضع دراهمنا ليمنحنا أقراص الجبس التي تزيدنا عللا وإسقاما...
    قبل شهور زارنا الملك ، فتحايل عليه الحاكمون منا ، فصيروا قاعة العلاج مستشفى بأطقم طبية وأكثر التجهيزات تطورا ، وأحضروا بضع معزات من حظائر من اغتنوا من المتسلطين على مراكز القرار بمنطقتنا ، أحيطت بسياج وقدمت له على أنها أوراش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي لم تدع بيننا فقيرا ، وقدم له مبنى تعاونية لأركان شيدت منذ عشر سنين ببضع آلاف من الدراهم على أن بناءه انتهى للتو بملاين دراهم المبادرة التي زرعت البهجة/الرعب فينا ، وما تعرض الملك إلا لعملية تمثيل أو مسرحية أتقن إخراجها لصوص المال العام منا ، انتهت بانصرافه ليعود كل شيء إلى حاله ونعود إلى دواويرنا النائية بعد أن فهمنا أو نكاد...
    ولمن أراد عين اليقين أن يزورنا حيث نعيش ليرى أن ما قلناه حقيقة وواقع حتى لا نتهم بالكذب والافتراء من قبل من ظنوا أننا غافلون ، وعلى رأسهم رئيس جماعتنا الذي تسلط علينا منذ اثنين وتسعين ولم تظهر منذ مقدمه بجماعتنا إلا الاختلاسات ولم يوسع إلا ممتلكاته التي تضاعفت عشرات المرات ، ولم يبن إلا خزان ماء على بئر جافة داخل الملك المسمى إيمي ن العرباء- الذي تحايل لشرائه من وارثته- والذي يقف مستعدا لفضح بانيه في موضع لا يسكنه إنس ولا جان...
    زورونا تروا عجبا ونحكي لكم غريبا ، نحن سكان الدواوير الشمالية من جماعة ايمنتليت : أكرام ، أيت حماد ، بوزرو ، أيت واسيف ، إد عثمان ، تيمسوريين ، إدلحرش...
    دواويرنا جحيم لا نملك عنه مهربا ، آبارنا جفت ، ماشيتنا هلكت ، أبناؤنا ضاع يومهم ، ماضيهم ومستقبلهم ، بضع حجرات درس ، ومعلمون غيابهم أكثر من حضورهم ، ممرض وحيد في قاعة علاج بئيسة، غياب تام للطرق ، غياب كلي لأي تدخل للدولة لإنقاذنا قبل فوات الأوان ...

    إمضاء : إداوخلف – جماعة إمنتليت –إقليم الصويرة
    Azarug Amazigh​

     
  2. anaSOW

    anaSOW Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    ssalam,
    votre situation me déchir le coeur, si j'avais de quoi vous aider je l'aurais fait sans hésiter une seconde je prie pour vous c'est tou ce que je peux fair .
    écriver au roi, en lui demandant de fair une visite surprise comme ca yaura pas de possibilité de tromperie de la part des sois disons responsables, ecriver au ministre de l'interieur (méme si jen doute fort qu'il fasse quelque chose), écriver a Azoulay il est orginaire d'essaouira. les journaux aussi les médias, je pense que vous avez déja pris ce genre d'initiatives.
     
  3. alexander

    alexander Weld Azrou Membre du personnel

    J'aime reçus:
    230
    Points:
    63
    votre histoire est choquante. c est triste et inhumain.
    tout mon soutien au grand peuple d amazigh.

    c est affreux et inacceptable. je suis arabe mais pourtant je suis ne et grandit entoure par les amazighen dans LA TERRE DES AMAZIGHEN. la bas les choses va mieux et je voyait aucune discremination. la discrimination je l ai vu et experiment dans un hopital. lorsque une veille dame n arrivait a communiquer avec personne, on avait besoin du traducteur car elle etait chel7a et parle un language locale. seule une fille Amazigh pouvait comprendre quelque mots, quelques mots car elle aussi est devenu arabise. tout ce qu on pouvait faire pour lui sortir de son isolation c est d etre a ces cotes et sourire a chaque fois que nos yeux croisent ces yeux.
    et encore pire. cette fois un tout jeune adolescent, il avait un cas tres grave et urgent. normalement a la ville de fes ou tout autre ville il serai deplace en urgence. mais lui, le malheureux, etait amazighen d un village lointain d au dela de sefrou. sa famille avait besoin de 48h pour le transporter sur un ane jusqu a la ville Sefrou. 48h de audessus d un ane pour se faire hospitaliser alors qu on ai en 21eme siecle. son cas s est agrave au chemin. et meme apres? il ne parle pas l arabe. sauf que cette fois son tamazight etait plus facile que meme une amie riffia arrivait a decele quelque mots. lorsqu une fille chel7a nous a traduit son histoire c etait le choque pour nous.

    jour apres jour, je comprenait plus ce probleme et cette tragedie. alors que je disait a mon enfance que le Maroc ne peut etre que arabe et pour les arabes, il me fallait du temps et etre temoins de la verite choquante pour comprendre que j ai tord et que j ai lu l histoire a l inverse.

    c est honteux, parfois j ai honte de moi meme, un amazigh de naissance puisque je suis ne a khemisset, meme si d origine purement arabe, pourtant je comprend pas cette belle langue, j arrive pas a communique avec ce peuple.

    le Maroc doit changer, et ce changement doit commencer par reconnaitre la verite, LE MAROC EST AMAZIGH ET NON ARABE.
     
  4. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    sujet fermé
    causes : manque de source wa ich3al el fitna bayna el maghariba

    ce genre de sujet n'as de place ici

    merci bcp
     
    1 personne aime cela.
Statut de la discussion:
N'est pas ouverte pour d'autres réponses.

Partager cette page